رقم الخبر: 250612 تاريخ النشر: نيسان 20, 2019 الوقت: 20:26 الاقسام: عربيات  
البيان الختامي لقمة بغداد يؤكد على دعم استقرار العراق والحفاظ على وحدة أراضيه
قمة رؤساء برلمانات دول الجوار في بغداد

البيان الختامي لقمة بغداد يؤكد على دعم استقرار العراق والحفاظ على وحدة أراضيه

اكد البيان الختامي لمؤتمر برلمانات دول جوار العراق، اليوم السبت، على دعم استقرار العراق والحفاظ على وحدة أراضيه.

وأكد رؤساء البرلمانات والمجالس التمثيلية لدول جوار العراق، المجتمعون في بغداد يوم السبت، على دعم استقرار العراق والحفاظ على وحدة أراضيه ووحدة نسيجه الاجتماعي، بعد أن تحقق نصره الكبير على تنظيم داعش، معتبرين استقرار العراق ضروريًّا في استقرار المنطقة، ويساهم في عودته بكلِّ ثُقلهِ السياسي والاقتصادي وموارده البشرية الخلَّاقة إلى محيطه العربي والإقليمي.

كما يؤكد المجتمعون أن الانتصار الذي حققه العراق على تنظيم داعش بات يمثل أرضيةً مشتركةً لكلِّ شعوب المنطقة؛ لبدء صفحة جديدة من التعاون والبناء ودعم الحوار المجتمعي، وصولا إلى بناء تفاهمات مشتركة على أسس جديدة في المستقبل تقوم على أساس دعم التنمية والاستثمار وبناء شبكة من العلاقات التكاملية بين شعوبها.

ويؤكد المجتمعون كذلك، على أهمية دعم الاعتدال ومحاربة التطرف بكل أشكاله، ولا سيما أن شعوب المنطقة هي من تدفع ثمن التطرف.

ويؤكد المجتمعون ايضاً على دعم عملية البناء والإعمار والتنمية في العراق، وتشجيع فرص الاستثمار فيه بمختلف المجالات التعليمية والصحية والصناعية وتكنلوجيا المعلومات والثقافة وحركة التجارة والمال والمناطق الحرة ومرافق الحياة الأخرى، سواء منها في القطاع العام أم الخاص، ودعم إعادة إعمار المدن المحررة من تنظيم داعش، وتأهيل البنى التحتية فيها بما يؤمن توفير فرص عمل لإعادة النازحين إلى مدنهم.

كما اكد البيان الختامي على دعم العملية السياسية والديمقراطية في العراق بكلِّ مساراتها، والتي أسفرت عن إجراء الانتخابات واستكمال اختيار الرئاسات الثلاث وفق الاستحقاقات الدستورية، بما يضمن مشاركة جميع مكوناته وقواها السياسية؛ لتحقيق مستقبل زاهر لشعب العراق.

واحتضنت العاصمة بغداد اليوم السبت، مؤتمر برلمانات دول جوار العراق، بدعوة من رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي.

وتجدر الإشارة الى ان انطلقت قمة رؤساء برلمانات دول الجوار الست ’ايران والكويت وإيران وتركيا وسوريا والأردن والسعودية" اليوم السبت في بغداد تحت شعار "الاستقرار والتنمية".

وذكر رئيس مجلس النواب العراقی محمد الحلبوسي في تغريدة على حسابه في "تويتر"، ان "العراق الشامخ الأبي المنتصر على الإرهاب، يتشرف بحضور جيرانه في بغداد العروبة والإسلام والسلام".

وذكرت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب ببيان صحفي، امس (19 نيسان 2019)، ان "قمة بغداد لبرلمانات دول الجوار تاتي في اطار الجهود الدوبلوماسية المنسقة، بين الرئاسات الثلاث، لمزيد من الانفتاح والتعاون مع دول الجوار، لتعزيز الامن والاستقرار في المنطقة من جهة، ومزيد من التنمية والازدهار لشعوبها من جهة أخرى".

واضافت، ان "إنعقاد هذه القمة البرلمانية في بغداد تعتبر منجزا تاريخيا لمجلس النواب العراقي وتأكد بشكل واضح، محورية العراق، كلاعب اساسي وفعال في امن المنطقة واستقرارها".

واوضحت، ان "نجاح قمة بغداد والاعلان الذي سيصدر بإسم (إعلان بغداد) هو بلاشك نجاح كبير للعراق ولمجلس النواب المعبر عن ارادة الشعب".

وكان رئيس البرلمان السوري حمودة الصباغ، أول الواصلين إلى بغداد مساء الخميس الماضي، كما وصل مساء أمس الجمعة رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة والوفد النيابي المرافق له.

واعتذر رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني عن الحضور، ومثل إيران عضو لجنة الامن القومي والعلاقات الخارجية في المجلس علاء الدين بروجردي.

كما وصل رئيس مجلس الامة الكويتي، مرزوق الغانم ورئيس مجلس الشورى في السعودية عبد الله بن محمد آل الشيخ ورئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، اليوم السبت الى بغداد للمشاركة في القمة.

 

 

قمة بغدادقمة بغداد
قمة بغدادقمة بغداد
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق + وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/3520 sec