رقم الخبر: 250577 تاريخ النشر: نيسان 19, 2019 الوقت: 21:07 الاقسام: عربيات  
إرهابيو النصرة والخوذ البيضاء يحضرون لاستفزازات جديدة في إدلب
المجموعات الإرهابية تعتدي بالقذائف على مدينة السقيلبية بريف حماة

إرهابيو النصرة والخوذ البيضاء يحضرون لاستفزازات جديدة في إدلب

*وفد روسي رفيع يبحث مع محمد بن سلمان التسوية وإعادة إعمار سوريا

جددت روسيا تحذيرها من أن إرهابيي" جبهة النصرة" يحضرون بالتنسيق مع إرهابيي" الخوذ البيضاء" مسرحية جديدة لاستخدام أسلحة كيميائية في إدلب واتهام الجيش العربي السوري بذلك.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي وفق ما نقل موقع روسيا اليوم: إن “الإرهابيين جنبا إلى جنب مع جماعة الخوذ البيضاء يستعدون لاستفزازات أخرى بهدف اتهام الحكومة الشرعية في سورية باستخدام المواد السامة” مشيرة إلى إجراء تدريبات مشتركة حول تغطية الأحداث في وسائل اعلامية إضافة إلى تمارين عملية على التخلص من عواقب استخدام المواد السامة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في الـ29 من الشهر الماضي تلقي معلومات تفيد بوصول عملاء من المخابرات الفرنسية والبلجيكية إلى محافظة إدلب للتحضير لاستفزاز باستخدام مواد كيميائية سامة والتقائهم مع متزعمين ميدانيين من تنظيمي جبهة النصرة وما يسمى “حراس الدين” وممثلي تنظيم “الخوذ البيضاء” الإرهابيين لتنسيق كيفية تنفيذ تمثيلية كيميائية جديدة بهدف اتهام الجيش السوري والقوات الجوية الروسية باستخدام مواد سامة ضد المدنيين.

وكشفت العديد من الوثائق التي عثر عليها الجيش العربي السوري في المناطق التي حررها من الإرهاب حيث تعمل “الخوذ البيضاء” ارتباطها العضوي بالتنظيمات الإرهابية ودعمها لها وخصوصا “جبهة النصرة” بالتحضير والترويج لاستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين وهذا ما حدث في الغوطة الشرقية بريف دمشق مرات عدة وفي مناطق بحلب لاتهام الجيش العربي السوري.

من جانب آخر واصلت المجموعات الإرهابية خرقها اتفاق منطقة خفض التصعيد واعتدت صباح الخميس على مدينة السقيلبية بقذيفة صاروخية.

وذكر مراسل سانا في حماة أن إرهابيين يتحصنون في قرية قلعة المضيق بريف حماة الشمالي الغربي اعتدوا بقذيفة صاروخية على منازل المدنيين بمدينة السقيلبية ما أدى إلى وقوع أضرار مادية في المكان دون وقوع إصابات بين المدنيين.

واستشهد 5 مدنيين في السابع من الشهر الجاري واصيب 15 آخرون بجروح نتيجة اعتداء الإرهابيين بالقذائف على مشفى مصياف الوطني بحماة.

وتواصل التنظيمات الإرهابية التي ينضوي معظمها تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة الإرهابي والمنتشرة بريف إدلب الجنوبي وعدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي خرق اتفاق منطقة خفض التصعيد عبر اعتداءاتها وهجماتها على مواقع الجيش ونقاطه والقرى الآمنة في حين ترد وحدات الجيش على الخروقات وتوقع في صفوف الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد.

إلى ذلك بحث وفد روسي يضم ممثلين رفيعي المستوى من وزارتي الخارجية والدفاع، مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في الرياض، طيفا من القضايا الثنائية والإقليمية مع التركيز على الملف السوري.

وأكدت الخارجية الروسية في بيان أصدرته الجمعة، أن الوفد الروسي رفيع المستوى يضم مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى التسوية السورية ألكسندر لافرينتييف، ونائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين، وكذلك ممثلين عن وزارة الدفاع.

وأعار الطرفان، حسب بيان الوزارة، اهتماما خاصا إلى ضمان تسوية سياسية مستدامة في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن الدولي 2254 وتقديم ما يلزم من الدعم لجهود إعادة إعمار البلاد.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/4765 sec