رقم الخبر: 250533 تاريخ النشر: نيسان 19, 2019 الوقت: 13:39 الاقسام: سياسة  
الوزير علوي: الامن الایراني كشف عن 290 عمیل للاستخبارات الامیركیة في مختلف الدول
وكشف 114 خلية ارهابية تكفيرية خلال العام الماضي

الوزير علوي: الامن الایراني كشف عن 290 عمیل للاستخبارات الامیركیة في مختلف الدول

اعلن وزیر الامن الایراني محمود علوي بان الامن الایراني كشف عن 290 عمیلا للاستخبارات المركزیة الامیركیة 'سي آي أي' في مختلف الدول.وكذلك كشف 114 خلية ارهابية تكفيرية خلال العام الماضي.

ونوه وزير الامن الى كشف واحباط محاولات اجهزة الاستخبارات الاجنبية لتجنيد اشخاص في الداخل كجواسيس، ومنع استهداف المئات من القوات الامنية. وأضاف: جرى الكشف عن الجواسيس الذين جندتهم اجهزة الاستخبارات الاجنبية والذين كانوا يعملون في مراكز حساسة وتسليمهم الى القضاء.

وأشار علوي الى ان وزارة الامن غيرت استراتيجيتها في المجال الاستخباراتي من الدفاع الى الهجوم، ووجهت ضربات الى أجهزة الاستخبارات الاجنبية المعادية.

وقال علوي: ان عملاء الـ 'سي آي أي' قد تم الكشف عنهم واعتقالهم حیث ادى الى انهيار الاتصال بین هذه الاستخبارات ومصادرها ما حدا بهم لتشكیل لجنة لدراسة هذا الفشل الذریع.

وشرح وزیر الامن الایراني اجراءات الوزارة الاستخباریة والامنیة قائلا: ان وزارة الامن غیرت استراتیجیتها من مكافحة التجسس الدفاعیة الى مكافحة التجسس الهجومیة وقد وجهت في مواجهة اجهزة الاستخبارات الاجنبیة والمعادیة ضربات قویة لها.

واشار الى حوار 'یاهو نیوز' مع 11 من الخبراء والمحللین الامنیین الامیركیین ومن ضمنهم اروین مك لو الذي وصف الكشف عن 290 عمیلا للاستخبارات الامیركیة بانه احدى الهزائم الاكثر كارثیة لامیركا بعد حادثة 11 سبتمبر.

واوضح وزیر الامن بان عملیة الكشف عن هؤلاء العملاء وصفها الامیركیون انفسهم بالفضیحة الاستخباریة واضاف: سنكشف قریبا عن تفاصیل لهذه الملحمة الاستخباریة في مواجهة الـ 'سي آي أي' عبر وسیلة الاعلام الوطنیة (الاذاعة والتلفزیون) وسائر وسائل الاعلام.

واوضح بان ضربة مماثلة قد تم توجیهها لجهاز الاستخبارات البریطاني 'ام اي 6' حیث سیتم الكشف عنها في المستقبل القریب والمناسب.

واكد علوي بان الامن الایراني تمكن من بسط هیمنته حتى اعماق الكیان الصهیوني حیث تم استقطاب بعض افراد حكومة الكیان للتعاون مع وزارة الامن الایرانیة.

واوضح بانه خلال احد اجراءات مكافحة التجسس في وزارة الامن تم الكشف عن عملیة كانت تقوم بها شركة لادخال قطع غیر سلیمة الى احد المراكز الحساسة في البلاد – وفيما لو یتم الكشف عن ذلك وجرى تدشین ذلك المركز لوقعت كارثة بشریة – حیث جرى احباط ذلك وتحدید القطع غیر السلیمة.

واعتبر وزیر الامن المنجزات التي حققتها الوزارة في مختلف المجالات بانها ملاحم لا یسع الوقت لتبیینها في هذه الفرصة القصیرة ولكن یمكن الاشارة الى بعضها ومنها انه تم خلال العام الماضي (العام الایراني الماضي انتهى في 20 اذار/مارس) تفكیك 114 خلیة تكفيریة و 116 خلیة ذات صلة بالمنافقین (زمرة خلق الارهابیة) و 44 خلیة معادیة للثورة و 380 عصابة لتهریب المخدرات واحباط عملیات 118 خلیة من ضمنها اعتقال 4 عناصر في جنوب غرب البلاد وضبط 15 الف رصاصة لبندقیة كلاشیكوف منهم في الاونة الاخیرة.

واوضح بانه تم خلال هذه الفترة كشف واحباط المئات من محاولات اجهزة الاستخبارات الاجنبیة لاستقطاب عملاء لها داخل البلاد كجواسیس حیث تم الحفاظ على مئات الافراد من الكوادر المفيدة والمؤثرة من الوقوع في شراكها.

واضاف علوي: انه تم خلال العام الماضي في مراكز حساسة في البلاد كشف واعتقال عشرات الجواسیس الذین استخدمتهم اجهزة الاستخبارات الاجنبیة كعملاء لها، مما اصاب هذه الاجهزة بالدوار.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 9/4817 sec