رقم الخبر: 250441 تاريخ النشر: نيسان 17, 2019 الوقت: 20:38 الاقسام: عربيات  
فيتو ترامب لقرار الكونغرس بإنهاء الدعم الأمريكي للسعودية في العدوان على اليمن
يُعرّيه أخلاقياً وسياسياً

فيتو ترامب لقرار الكونغرس بإنهاء الدعم الأمريكي للسعودية في العدوان على اليمن

أستخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، حق النقض ضد قرار للكونغرس يدعو لإنهاء مشاركة واشنطن في حرب التحالف بقيادة السعودية في اليمن، وفقاً للبيت الأبيض.

وقال ترامب: هذا القرار محاولة غير ضرورية وخطيرة لإضعاف سلطاتي الدستورية، وهو ما يعرض للخطر أرواح مواطنين أمريكيين وجنودا شجعانا، في الوقت الحالي وفي المستقبل.

وهذه هي المرة الثانية التي يستخدم فيها ترامب حق النقض منذ تولّيه السلطة في خطوة، اعتبرها العديد من المراقبين، توبيخًا للكونغرس.

قصة الخلاف الكبير بين الكونغرس الاميركي ورئيس البلاد دونالد ترامب، لم تعد جديدة. فمرة أخرى تطفو حدة التباين في مواقف الطرفين لتتخذ منحى التحدي بشأن ما ينتهجه الرئيس من سياسات لا يعارضها الديمقراطيون فحسب بل قسم كبير من حزب ترامب الجمهوري ايضا.

فبعد نقض ترامب قرار الكونغرس بإلغاء حالة الطوارئ التي أعلنها من أجل تأمين التمويل للجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك لجأ الرئيس الاميركي للمرة الثانية الى استخدام حق النقض ضد قرار الكونغرس بوقف دعم واشنطن للتحالف الذي تقوده السعودية في عدوانها على اليمن.

وبرر ترامب استخدامه الفيتو بأن قرار الكونغرس يؤذي السياسة الخارجية للولايات المتحدة ويؤثر سلبا على منع انتشار الجماعات الارهابية كالقاعدة وداعش في تلك المنطقة مدعيا ان الدعم الأميركي للعدوان السعودي على اليمن ضروري لحماية أمن أكثر من ثمانين ألف أميركي يعيشون في بعض دول التحالف التي كانت عرضة لهجمات يمنية حسب قوله.

ورغم ان تصويت مجلسي النواب، والشيوخ في الكونغرس، لم يكن كافيا لإبطال الفيتو الذي يحتاج إلى أغلبية الثلثين في المجلسين الا ان المراقبين يرون ان قرار الكونغرس، بمثابة تقريع لترامب وخطوة تاريخية تنتقص من صلاحيات الرئيس في اتخاذ قرارات الحرب، وهو ما رفضه ترامب، معتبرا القرار محاولة غير ضرورية وخطيرة لإضعاف سلطاته الدستورية، ويعرّض حياة المواطنين والجنود الأميركيين للخطر حاليا وفي المستقبل على حد تعبيره.

بينما يعتبر الديمقراطيون وبعض الجمهوريين المخالفين لسياسات ترامب ان الانخراط في العدوان على اليمن من خلال المعلومات الاستخبارية والدعم اللوجستي وبيع الاسلحة، تنتهك الإلزام الدستوري بأن الكونغرس، وليس الرئيس، هو من يقرر متى تخوض البلاد.

الحرب. وحذروا من ان السعودية تستخدم على الارجح الأسلحة الاميركية لارتكاب جرائم حرب في اليمن، مؤكدين ان حملة القصف التي يشنها التحالف السعودي فاقمت الأزمة الإنسانية في هذا البلد.

من جهته، اعتبر رئيس لجنة الانقاذ الدولية ديفيد ميليباند ان فيتو ترامب خاطئ على الصعيد الأخلاقي والاستراتيجي ويحبط آمال الشعب اليمني ويترك الولايات المتحدة متمسكة باستراتيجية فاشلة تسببت بأسوأ أزمة انسانية في العالم بحسب الأمم المتحدة.

ولفت الى ان اليمن عند نقطة الإنهيار حيث يوجد عشرة ملايين شخص على حافة المجاعة إضافة الى وجود مئة الف ضحية مدنية في الأسبوع.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 20/4630 sec