رقم الخبر: 250440 تاريخ النشر: نيسان 17, 2019 الوقت: 20:36 الاقسام: عربيات  
البشير يدخل السجن.. ومسؤولان يكشفان كواليس عملية النقل
الاتحاد الأوروبي: لن نعترف بالمجلس العسكري السوداني

البشير يدخل السجن.. ومسؤولان يكشفان كواليس عملية النقل

*وكالة تكشف اتفاقا سريا على نقل الرئيس المخلوع إلى الامارات

أعلنت وسائل الإعلام السودانية أن الرئيس المعزول عمر البشير، نقل إلى سجن كوبر، حيث يقبع عدد من القيادات العليا للنظام السابق.

ونشرت صحيفة "آخر لحظة" على صفحتها الأولى عنوانا يقول: "البشير في سجن كوبر"، فيما أفادت صحيفة "التيار" باعتقال مجموعة كبيرة من قيادات حزب المؤتمر الوطني وإحالتهم إلى سجن كوبر، المخصص للسياسيين.

ومن أبرز هؤلاء المعتقلين، وفق الصحيفة السودانية، "عبد الرحمن الخضر والي ولاية الخرطوم الأسبق، رجل الأعمال الشهير جمال الوالي، والي الخرطوم ووزير الدفاع الأسبق الفريق أول ركن عبد الرحيم محمد حسين".

كما نقلت شبكة "CNN" الأمريكية، عن مسؤولين سودانيين كانا موجودين ومطلعين على عملية النقل، قولهما إن الرئيس المعزول، عمر البشير نقل إلى سجن كوبر، مساء الثلاثاء، تحت حراسة أمنية مشددة.

وأضاف المسؤولان، أن "البشير احتجز في مكان منفصل عن مكان احتجاز شخصيات أخرى في نظامه ممن اعتقلوا بعد الإطاحة به".

من جهة أخرى، نقلت وسائل الإعلام السودانية، عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن "عبد الله البشير شقيق الرئيس المعزول، وجمال الوالي، القيادي في حزب المؤتمر، وعددا من قادة كتائب الظل وضعوا في سجن كوبر، وأن آخرين جاري نقلهم إليه، وتوقع أن يصل البشير هو الآخر إلى هذا السجن".

إلى ذلك كشفت وكالة الأنباء الألمانية معلومات جديدة عن مصير الرئيس السوداني المعزول عمر حسن البشير، الذي أطاح به الجيش السوداني الخميس الماضي، بعد نحو ثلاثة عقود من حكم البلاد.

ونقلت الوكالة، عن مصدر وصفته بالمقرب من البشير، تأكيده أن "الرئيس المعزول موجود في السودان، وأنه وضع قيد الإقامة الجبرية في أحد المنازل بالعاصمة الخرطوم تحت حراسة قوات الدعم السريع".

وقال المصدر، في تصريحات للوكالة، إن "محمد حمدان، المعروف بـ"حميدتي" قائد قوات الدعم السريع نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، طلب أن يكون البشير تحت حراسة قواته، واشترط عدم المساس به قبل الموافقة على المشاركة في الإطاحة به".

كما أكدت الوكالة أن المصدر، قال إن "هناك اتفاقا سريا على نقل الرئيس المعزول في وقت لاحق إلى دولة الإمارات حيث سيقيم هناك".

من جانبها قالت منسقة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، الثلاثاء، إن الاتحاد الأوروبي لن يعترف بشرعية المجلس العسكري الانتقالي في السودان.

وأشارت موغريني، خلال كلمة لها في الجمعية العمومية للبرلمان الأوروبي، المنعقدة في ستراسبورغ، إن الاتحاد لديه انتظارات من المجلس العسكري، تتمثل في "القيام بخطوات تزيد من الثقة".

وذكرت أنه من بين هذه الخطوات، إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ومعاقبة المسؤولين من قوات الأمن، على الهجمات التي استهدفت المتظاهرين السلميين، وأدت لمقتل العديد منهم، خلال الفترة الماضية.

وأشارت أن اتخاذ هذه الخطوات، سيمكن من إطلاق محادثات سياسية، ذات مغزى، بين جميع الأطراف في البلاد، بحسب مانقلت وكالة أنباء الأناضول.

وأعربت موغريني، عن رغبة الاتحاد في تولي المدنيين قيادة المرحلة الانتقالية، وعن دعمه لمطالب الاتحاد الافريقي بهذا الخصوص.

*وفد مصري رفيع المستوى يزور السودان لتأكيد الدعم

في غضون ذلك قام وفد مصري رفيع المستوى بزيارة إلى السودان للوقوف على تطورات الأوضاع التي تشهدها البلاد، وفق ما ذكرت وسائل إعلام مصرية.

وقال موقع الأهرام المصري، إن زيارة الوفد تأتي "لتأكيد دعم مصر الكامل لخيارات الشعب السوداني وإرادته الحرة".

وتأتي الزيارة غداة اتصال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، برئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، شدد خلاله على دعم مصر الكامل لأمن واستقرار السودان.

وأعرب السيسي عن استعداد بلاده لتقديم كافة سبل الدعم للسودان، مؤكد على الروابط الأزلية التي تجمع شعبي وادي النيل، وحرص القاهرة على تجاوز الخرطوم لهذه المرحلة.

من جهته، أطلع رئيس المجلس العسكري الانتقالي، السيسي على تطورات الأوضاع في السودان والجهود التي يبذلها المجلس في التعامل معها.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الخرطوم ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 10/9810 sec