رقم الخبر: 250261 تاريخ النشر: نيسان 16, 2019 الوقت: 13:27 الاقسام: سياحة  
ممر حيران الجبلي.. جزء من المعمورة أم قطعة من الجنة؟

ممر حيران الجبلي.. جزء من المعمورة أم قطعة من الجنة؟

يعتبر ممر حيران الجبلي الذي يقع في طريق مدينة آستارا ومحافظة أردبيل، أحد المعالم الطبيعية الخلابة في ايران هو آخر منطقة محمية في محافظة جيلان، يطل من جانب علي جبال تغطيها غابات كثيفة ويشرف من الجانب الآخر علي واد قليل العميق يتخلله نهر ارس الحدودي مع جمهورية اذربيجان.

هذا المنعطف يغطيه الضباب في اكثر فصول السنة، وتكسو وديانها وهضابها حلة قشيبة من مختلف الورود والأزهار والنباتات التي تنمو في الغابات والمراعي.

وبلاشك ان تسمية حيران لهذا المنعطف الجميل والفريد من نوعه يدل بنفسه علي عظمة وهيبة يشعرها المرء في هذه المنطقة فيظل حيران من مشاهدة هذه المناظر والطبيعية الخلابة تجعله يتساءل: هل هنا جزء من المعمورة أم قطعة من الجنة؟

ويختفي منعطف حيران في معظم ايام السنة في داخل كتل ضبابية. وان الوديان والتلال المكسوة بالورود والأزهار ونباتات الغابات والمراعي الشاسعة التي تسرح فيها والابقار ووجود خلايا النحل وغيرها. تضفي جمالاً علي هذه المناظر الطبيعية الرائعة فتستهوي اليها الأنظار وتبعث البهجة والسرور في النفوس.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق-ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 14/8017 sec