رقم الخبر: 250207 تاريخ النشر: نيسان 16, 2019 الوقت: 07:45 الاقسام: عربيات  
واشنطن بوست: (صفقة القرن) لا تتضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة
والبرادعي يقول أنها تهدف لتذويب ما تبقّى من حقوق للفلسطينيين

واشنطن بوست: (صفقة القرن) لا تتضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة

تقتصر (صفقة القرن) التي يتبنّاها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لحل الصراع العربي الإسرائيلي على تحسين حياة الفلسطينيين، لكنها لا تتضمن إقامة دولة مستقلة ذات سيادة كاملة لهم.

وأفادت صحيفة (واشنطن بوست) نقلا عن مصادر إطّلعت على أهم مركّبات خطة السلام الأمريكية المسماة بـ (صفقة القرن)، بأن هذه الخطة تتضمن تحسين ظروف حياة الفلسطينيين ولكنها لا تتضمن، كما يبدو، إقامة دولة فلسطينية مستقلة، ورجّحت أن تتركز الخطة على إحتياجات (إسرائيل) الأمنية.

ووفقا للصحيفة فإن خطة السلام لا تستند إلى حل الدولتين، على عكس جولات المفاوضات التي حدثت على مدار العشرين عاما الماضية.

ومن المتوقع أن يقوم البيت الأبيض بطرح حزمة السلام التي طال إنتظارها خلال موسم الربيع الحالي أو في بداية موسم الصيف، بعد أكثر من عامين من الجهود التي بذلها مستشار ترامب وصهره جاريد كوشنر لإعداد ما بات يعرف بـ (صفقة القرن).

في سياق متصل دعا محمد البرادعي نائب الرئيس المصري الأسبق العرب للإتحاد في مواجهة (صفقة القرن) التي تهدف إلى تذويب ما تبقى من حقوق الفلسطينيين.

وقال البرادعي في تغريدة على (تويتر): إن صفقة القرن المنتظرة لا تعدو كونها تنمية إقتصادية للأراضي المحتلة، حكم ذاتي للفلسطينيين وليس دولة، ومزيد من الضمانات لأمن (إسرائيل).

وطالب البرادعي بموقف عربي حازم لمواجهة الصفقة التي وصفها بأنها تهدف إلى تذويب ما تبقى من حقوق الفلسطينيين.

المعروف عن (صفقة القرن) حتى الآن والمنتظر إعلانها قريباً: تنمية إقتصادية للأراضي المحتلة، حكم ذاتي للفلسطينيين وليس دولة، ومزيد من الضمانات لأمن (إسرائيل). مرة أخرى ندائي للحكومات العربية أن يكون لنا موقف موحد في مواجهة هذه الخطة التي تهدف إلى إذابة ما تبقى من حقوق الفلسطينيين.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قال الأربعاء: إن إدارة الرئيس دونالد ترامب ستطرح قريبا مبادرتها لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وأضاف: نعكف حاليا على إعداد مجموعة من الأفكار التي نأمل في تقديمها قريبا.

وأفادت صحيفة (واشنطن بوست) نقلا عن مصادر اطّلعت على أهم مركّبات خطة السلام الأمريكية المسماة بـ (صفقة القرن)، بأن هذه الخطة تتضمن تحسين ظروف حياة الفلسطينيين ولكنها لا تتضمن، كما يبدو، إقامة دولة فلسطينية مستقلة، ورجّحت أن تتركز الخطة على احتياجات (إسرائيل) الأمنية.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/8121 sec