رقم الخبر: 249730 تاريخ النشر: نيسان 11, 2019 الوقت: 19:18 الاقسام: سياسة  
إیران ترحب بانسحاب مصر من الناتو العربي

إیران ترحب بانسحاب مصر من الناتو العربي

أعرب المتحدث باسم الخارجیة بهرام قاسمي عن ترحیب الجمهوریة الإسلامیة بانسحاب أمیركا من الناتو العربي؛ قائلا ان مصر تعد واحدة من الدول الهامة والقویة في العالم العربي والعالم الإسلامي ومن شأنها أن تلعب دورا هاما في إرساء السلام والإستقرار والأمن في منطقة غرب آسیا.

وفي تصریح لمراسل إرنا الیوم الخمیس حول النبأ الذي تداولته بعض وكالات الأنباء حول إنسحاب أمیركا من الناتو العربي، أضاف قاسمي، 'ان هذا النبأ لم تؤكده بعد المصادر الرسمیة ولا توجد معلومات دقیقة حول صحة هذا الخبر من عدمه'.

وتابع، 'نحن في حال تدقیق هذا الخبر ومدى صحته'؛ مضیفا 'ان إیران ترحب به في حال تأكید صحته'.

ونوه المتحدث باسم الخارجیة، ان مصر تعد واحدة من الدول الهامة والقویة في العالم العربي والعالم الإسلامي ومن شأنها أن تلعب دورا هاما في إرساء السلام والإستقرار والأمن في منطقة غرب آسیا.

وأردف، ان مصر تستطیع أن تؤدي دورا هاما في سیاق إیجاد التقارب والوحدة في العالم الإسلامی عبر تعزیز الرؤیة الواقعیة أكثر فأكثر وإدراك الظروف الحساسة الراهنة.

وأعرب عن أمله في أن تتمكن مصر وبوصفها قدرة غیر قابلة للإنكار في العالم العربي، أن تؤدي رسالتها التاریخیة في الظروف الخطیرة الراهنة للمنطقة والعالم وفي إطار مسار واقعي وصحیح.

وتابع المتحدث باسم الخارجیة، ان في مثل ظروف كهذه، ستتبلور علاقات وفهم أفضل بین إیران ومصر وسائر دول المنطقة لمواجهة الإرهاب وضمان الأمن والاستقرار المستدیم وتعزیز التفاهم المتبادل والتعاون متعدد الأطراف.

واكد قاسمي فیما یتعلق بالناتو العربي، انه وكما اعلنت في السابق ایضا، لایمكن أساسا التفاؤل كثیرا بقضیة الناتو العربي لانه تم إنشاء الناتو في العالم الغربي في ظل ظروف تاریخیة وجغرافیة خاصة وعلى اساس مجموعة من القیم المحددة والضرورات والقواسم المشتركة المحددة بشكل كامل، والیوم لا یوجد هذا التصور انه حتى عبر إضفاء صفة عربیة على منظمة الناتو التي هي ولیدة أحداث تاریخیة خاصة، ان یتسنى محاكاتها في العالم العربي.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/2004 sec