رقم الخبر: 249705 تاريخ النشر: نيسان 10, 2019 الوقت: 23:08 الاقسام: محليات  
الحرس الثوري: سنلقن العدو درساً لا ينسى ويبعث على الندم

الحرس الثوري: سنلقن العدو درساً لا ينسى ويبعث على الندم

أكد حرس الثورة الاسلامية انه سيلقن العدو درسا لا ينسى ويبعث على الندم.

وأصدر الحرس الثوري بيانا يوم الاربعاء حول الاجراء الامريكي المتهور في ادراجه على قائمة 'المنظمات الارهابية الخارجية'؛ واصفا هذا القرار بأنه فقد مصداقيته عبر ما تلقاه حرس الثورة الاسلامية من دعم ومساندات ذات مغزى كثيرة.

وتابع البيان: ان اجراء الادارة الامريكية غير القانوني الذي يشير الي مدي الحقد والغضب الامريكي تجاه هذه المؤسسة الثورية والشعبية، حقّق بعون بالباري تعالي ملحمة في الوحدة الوطنية والتماسك بين الشعب لحماية الحرس الثوري 'اصحاب البزّات الخضراء المتواجدين دوما في ساحات الثورة الاسلامية والبلاد'.

ونوه الحرس الثوري بان الإجراء الامريكي الاخير ضده يضاف الي سلسلة الهزائم التي تكبدها البيت الابيض في المنطقة.

وتابع البيان الصادر عن حرس الثورة الاسلامية، ان قرار ترامب الاحمق وسائر الحمقي لدي الادارة الامريكية الحاكمة سيزيد الحرس الثوري عزيمة للتسريع في تعزيز منظوماته وطاقاته الدفاعية والقتالية، الي جانب اقتداره المتنامي في المنطقة وحراسة الدعم الشعبي الرصين له بوصفه رأس مال اجتماعي وستراتيجي.

واثني الحرس الثوري في بيانه علي المواقف الثورية والمساندات المدمّرة للعدو التي تلقاه من جانب ابناء الشعب الايراني الابي واليقظ، ومسؤولي البلاد لاسيما رؤساء السلطات الثلاث ومجمع تشخيص مصلحة النظام ونواب مجلس الشوري الاسلامي والحوزات العلمية ورجال الدين والجامعيين والقوات المسلحة والاحزاب ومختلف التيارات السياسية والاعلاميين؛ وايضا جبهة المقاومة الاسلامية ومحبي وانصار الجمهورية الاسلامية الايرانية في ارجاء العالم.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب وفي خطوة عدائية ادرج (الاثنين 8 ابريل 2019)، اسم حرس الثورة الاسلامية علي 'لائحة الارهاب'؛ وفي معرض الرّد علي هذه الخطوة الغاشمة قرر المجلس الاعلي للامن القومي الايراني تصنيف القوات الاميركية في منطقة غرب اسيا ضمن الجماعات الارهابية.

ويشكل حرس الثورة الاسلامية جزءا من المنظومة الأمنية للجمهورية الاسلامية ويضطلع بدور كبير في توفير الأمن للبلاد ومكافحة الارهاب.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 11/4387 sec