رقم الخبر: 249662 تاريخ النشر: نيسان 10, 2019 الوقت: 14:56 الاقسام: ثقافة وفن  
قاسمي: المسابقات القرآنية الدولية للنساء رمز للدبلوماسية الثقافية لايران
ضمّت محكّمات من ایران والعراق والكویت والبحرین ولبنان وأفغانستان

قاسمي: المسابقات القرآنية الدولية للنساء رمز للدبلوماسية الثقافية لايران

ضمّت لجنة المحكّمات الخاصة بالدورة الثالثة من مسابقة القرآن الدولیة الخاصة بفئة السیدات، محكّمات من ایران والعراق والكویت والبحرین ولبنان وأفغانستان.

أن المرحلة النصف نهائية للدورة الثالثة من مسابقة القرآن الكریم الخاصة بفئة السيدات، إنطلقت الثلاثاء 9 ابريل الجاري في العاصمة الايرانية طهران.

وتشرف علی المسابقة لجنة تحكیم مكونة من 14 محكمة من ایران ودول أخری.

وتتنافس المتسابقات في فرع حفظ القرآن كاملاً تحت إشراف المحكّمة «خیریة عجرش» التي ترأس لجنة المحكّمات.

وتضم لجنة التحكیم «فرشته نافذ كلام» من ایران، و«لیلی عبدالأمیر العلوجي» من العراق في مادة الصوت، و«فهیمه سادات موسوي نیا» من ایران و«بدریة حجي خضر محمد عبدلي» من الكویت في مادة النغم، و«معصومة أكاهي» من ایران بالإضافة الی «مریم بهجت» من لبنان في مادة الوقف والابتداء.

وفي مادة التجوید تحكم كل من «محبوبه كاتب» من ایران، و«معصومة احمد عبدالله مخلوق» من لبنان كما تحكم «مریم سعیدي» من ایران و«زینب موحد» من أفغانستان في مادة جودة الحفظ.

وبهذه المناسبة أكد المتحدث بأسم الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي، ان تنظيم المسابقات القرآنية الدولية للنساء هو رمز للدبلوماسية الثقافية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال قاسمي ضمن اشارته الى دور هذه المسابقات في تعزيز التلاحم والتضامن بين الشعوب الاسلامية وخاصة النساء: يعتبر التمسك بالمفاهيم الموحدة والملهمة للقرآن الكريم هو السبيل الوحيد للخروج من التحديات التي تواجه العالم الإسلامي.

واضاف: تركز تعاليم القرآن تماما على الصدق والإخوة والمروءة والتسامح وتجنب التطرف والعنف، واليوم فان العالم الاسلامي يحتاج أكثر من أي وقت مضى للعودة الى المفاهيم القرآنية وتطبيقها.

ووصف قاسمي، تنظيم المسابقات القرآنية الدولية للنساء بانها رمز للدبلوماسية الثقافية للجمهورية الاسلامية الايرانية، وارضية لتوسيع التبادلات الثقافية، مضيفا: إن اقامة المسابقات الدولية للقرآن الكريم ستجعل الأمة الإسلامية أكثر قربا وترسخ الاتحاد والانسجام بينها، وبفضل القرآن الكريم يمكن بناء محاور وحدة الأمة الاسلامية بقوة أكبر من السابق.

واشار المتحدث بأسم الخارجية الايرانية إلى العديد من النتائج الحاصلة عن هذا الحدث الثقافي الهام في مجال السياسة الخارجية، مضيفا: ان الجهود المبذولة لتطبيق المفاهيم القرآنية في مجال ازالة التحديات العديدة التي تواجه المجتمعات الإنسانية، ونبذ العنف والتطرف، وتعزيز الصداقة والوحدة بين الدول الإسلامية، وتعريف مكانة المرأة وقدراتها في المجالات الاجتماعية والعلمية في الجمهورية الاسلامية الايرانية، والاستفادة من هذا الحدث الدولي، تعد من ضمن العوامل التي تقوم بدور مهم في تعزيز السياسة الخارجية.

جدير بالذكر أن المرحلة النصف نهائية  للدورة الثالثة من المسابقة الدولیة للقرآن الخاصة بفئة النساء انطلقت صباح الثلاثاء 9 ابريل الجاري وتستمر لغاية يوم غد الجمعة 12 ابریل، بمشاركة 33 متسابقة في فندق «هما» وسط العاصمة الايرانية طهران، وذلك بمشاركة متسابقات من 26 دولة في قسمي السيدات وطالبات المدارس.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/6979 sec