رقم الخبر: 248947 تاريخ النشر: نيسان 02, 2019 الوقت: 15:15 الاقسام: سياسة  
جهانغيري: فوائد الامطار الاخيرة تفوق الخسائر الناجمة عن السيول

جهانغيري: فوائد الامطار الاخيرة تفوق الخسائر الناجمة عن السيول

أكد النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الثلاثاء، ان الامطار الغزيرة الاخيرة ستكون لها فوائد للبلاد بعشرات أضعاف الخسائر الناجمة عن السيول.

وفي حديثه خلال اجتماع الهيئة التنسيقية لادارة الازمة في محافظة خوزستان، مساء أمس الاثنين، قال اسحاق جهانغيري: نظرا الى ان السدود العليا في محافظة خوزستان قد امتلأت بالمياه، ونظرا لقرب وصول مياه السيول من المحافظات الاخرى كمحافظة لرستان وايلام وكهكيلوية وبويراحمد وجهارمحال وبختياري الى الاحواض المائية في خوزستان، لابد ان نبحث الوضع المحتمل للسدود المهمة في هذه المحافظة خلال الايام القادمة، وما هي الاجراءات التي يجب اتخاذها للحيلولة دون بروز الاخطار المحتملة.

وأوضح جهانغيري ان وضع الازمة سيستمر في محافظة خوزستان خلال الاسبوع او الاسبوعين القادمين، مضيفا: ان الامطار في الايام الاخيرة ورغم تسببها ببعض المشكلات، ولكنها كانت نعمة كبيرة، بعد فترة طويلة من شحة المياه، حيث رفعت الى حد كبير هواجس مسؤولي البلاد بشأن الجفاف، وعلى الاقل لن تكون لدينا هواجس بشحة المياه خلال العام الايراني (بدأ في 21 آذار/مارس 2019) في محافظات سيستان وبلوجستان ويزد وكرمان، وقد عادت الحياة الى المستنقعات الجافة في البلاد.

وبيّن ان هذه الامطار الاخيرة ستكون لها فوائد للبلاد بعشرات أضعاف الخسائر التي تسببت بها، مصرحا: ان ايران بلد يواجه دوما الكوارث الطبيعية المفاجئة، ولكن السيول الاخيرة من حيث شمولها على مستوى البلاد كانت غير مسبوقة، إذ ان ما لا يقل عن 24 محافظة واجهت المشكلات الناجمة عن السيول، وفي بعض المحافظات مثل محافظة كلستان مازالت المشكلة موجودة رغم مضي اكثر من 10 ايام.

وأردف انه شاهد خلال زياراته التفقدية الى محافظات كرمانشاه ولرستان وايلام وخوزستان، وجود جاهزية جيدة، ورغم ان السيول اجتاحت 24 محافظة، ولكن ادارة البلاد اثبتت قدرتها على ادارة ازمة بهذه السعة والنطاق، بالتعاون مع الشعب والقوات المسلحة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق /وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 11/8764 sec