رقم الخبر: 248923 تاريخ النشر: نيسان 02, 2019 الوقت: 09:49 الاقسام: اقتصاد  
إیران وروسیا تواصلان تعاونهما في قطاع النفط

إیران وروسیا تواصلان تعاونهما في قطاع النفط

أكد وزیر النفط الإیراني 'بیجن نامدار زنكنه' ووزیر الطاقة الروسي 'ألكسندر نوفاك'، خلال إجتماعهما مساء الإثنین في موسكو على ضرورة تعزیز التعاون الثنائي وتطویر مشاریع مشتركة بین البلدین، كما تناولا آخر المستجدات على صعید سوق النفط.

وحضر الإجتماع الذي انعقد بمقر وزارة الطاقة الروسیة، سفیر الجمهوریة الإسلامیة في موسكو 'مهدي سنائي'.

وتطرق الجانبان الى المواضیع ذات الصلة بالتعاون الثنائي بین البلدین في مختلف المجالات بما في ذلك مجال الوقود والطاقة؛ كما بحثا الأوضاع في سوق النفط الدولي والتعاون الثنائي في إطار 'أوبك بلس' (أعضاء الأوبك والمنتجین غیر الأعضاء)

وصرح وزیر الطاقة الروسي، ان العلاقات الإیرانیة-الروسیة تتطور وفقا لبرنامج محدد؛ مضیفا: 'نحن نتابع بصورة جادة تنفیذ السیاسات المحددة من قبل رئیسي البلدین من أجل النهوض بالتعاون الثنائي.

وأضاف: ان روسیا تعمل على تعزیز الأسس القانونیة وتنفیذ مشاریع أساسیة في مجال الإستثمار بین البلدین.

ونوفاك الذي یترأس الجانب الروسی للجنة التعاون الإقتصادي والتجاري المشتركة بین إیران وروسیا، أعرب عن سروره حیال تعزیز العلاقات بین البلدین بصورة شاملة لا سیما في مجال النفط والطاقة.

وصرح، أن الرئیسین الروسي والإیراني عازمان على النهوض بالعلاقات الثنائیة أكثر فأكثر؛ مؤكدا أنه 'علینا جمیعا أن نمضي قدما في هذا المسار'؛ وأكد انه سیتم تعزیز التعاون بین روسیا وإیران؛ مشیرا الى مباحثاته مع الجانب الإیراني حول تطویر الحقول النفطیة (الإیرانیة).

وتابع وزیر الطاقة الروسي، انه 'سیكون هناك تعاون مع الأصدقاء الإیرانیین في إطر متعددة الأطراف وفي الخطوة الأولى سیكون في إطار تنفیذ الإتفاقات على صعید أوبك بلس ومجموعة الدول المصدرة للغاز.

كما أعلن وزیر الطاقة الروسي، انه من المقرر عقد الإجتماع الخامس عشر للجنة التعاون الإقتصادي والتجاري المشتركة بین روسیا وإیران في الـ18 من حزیران/یونیو المقبل بمدینة إصفهان الإیرانیة.

وفی سیاق متصل، قال زنكنه في تصریح له للمراسلین في ختام اللقاء، ان المباحثات مع الجانب الروسي أجریت حول محورین رئیسین وهي العلاقات الثنائیة بین إیران وروسیا في مجالات النفط والطاقة ووضع سوق النفط العالمي.

وفیما أشار الى أن المباحثات الثنائیة، تناولت كذلك الحظر الأمیركي المفروض، أضاف زنكنه، ان أمیركا فرضت العدید من أنواع الحظر اللا قانوني على الدول الكبرى الثلاث المنتجة للنفط بالعالم؛ إیران وروسیا وفنزویلا وقد أدى هذا إلى زعزعة استقرار السوق على المدى المتوسط والبعید، الأمر الذي سیكون مصدر قلق لمستهلكي النفط.

وفیما یخص الآلیة المالیة الأوروبیة لتسهیل العلاقات المالیة مع إیران في إطار الإتفاق النووي، صرح وزیر النفط: ان إیران كانت تتوقع أكثر من ذلك من الأوروبیین؛ معربا عن أمله في أن تكون الآلیة المالیة الحالیة فاعلة ومجدیة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق /وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 17/8232 sec