رقم الخبر: 248914 تاريخ النشر: نيسان 01, 2019 الوقت: 23:24 الاقسام: منوعات  
هيكل عظمي نادر لإمرأة "أنجبت طفلا" في قبرها!

هيكل عظمي نادر لإمرأة "أنجبت طفلا" في قبرها!

اكتُشفت بقايا امرأة شابة "أنجبت طفلا" في قبرها، في تابوت من العصور الوسطى في إيطاليا.

ومع تآكل جسد المرأة، التي يُعتقد أنها توفيت قبل 1300 عام في نهاية حملها، أجبرت الغازات المتراكمة الجنين (الميت) على الخروج من جسدها، في ظاهرة نادرة تُعرف باسم "نعش الولادة".

وفي حديثه مع فوربس، قال جين غانتر، عالم أمراض النساء: "يؤدي ضغط الغاز المتراكم إلى خروج الجنين الميت عبر فجوة ناشئة من الرحم".

ويعتقد خبراء جامعتي "فيرارا" و"بولونيا"، الذين وجدوا قبر المرأة في شمال إيطاليا، أنها توفيت في الفترة المتراوحة بين 25 و35 عاما من عمرها، في فترة قريبة من القرنين السابع والثامن الميلادي.

وبعد إجراء فحص دقيق، اكتشف العلماء الحقيقة المريعة لوفاتها، حيث عُثر على عظام الجنين بين ساقيها. وبناء على طول عظم الفخذ، فقد كان عمر الجنين 38 أسبوعا عندما توفيت والدته.

ويستمر متوسط الحمل نحو 40 أسبوعا، ما يعني أن المرأة كانت قريبة جدا من الولادة عند وفاتها. وتشير البقايا إلى اختراق رأس وجذع الجنين للخارج، بينما ظلت الأرجل داخل تجويف الحوض.

ونُشرت الدراسة في مجلة جراحة الدماغ والأعصاب العالمية.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق /وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/7469 sec