رقم الخبر: 248172 تاريخ النشر: آذار 14, 2019 الوقت: 19:09 الاقسام: سياسة  
قاسمي: الامریكیون یسعون لإثارة الفتن في منطقة غرب اسیا

قاسمي: الامریكیون یسعون لإثارة الفتن في منطقة غرب اسیا

قال المتحدث باسم وزارة الخارجیة 'بهرام قاسمي' : ان المسؤولین الامریكیین ومن خلال المزاعم والاتهامات المفبركة التي لا اساس لها من الصحة، یسعون وراء الابقاء على الظروف الراهنة في منطقة غرب اسیا لتبدو بیئة ملیئة بأزمات معقدة وغیر قابلة للتسویة.

وافاد القسم الاعلامي بوزارة الخارجیة الیوم الخمیس، ان تصریحات قاسمي هذه جاء في معرض الرّد على تصریحات وزیر الخارجیة الامریكي خلال المؤتمر السنوي للطاقة، حول العلاقات بین ایران والعراق وایضا المزاعم المتكررة والواهیة لهذا المسؤول الامریكي خلال اللقاء مع الامین العام للامم المتحدة.

واكد المتحدث باسم الخارجیة ان العلاقات بین ایران والعراق تنبع من ارادة القادة في كلا البلدین ورغبة الشعبین الایراني والعراقي، وهي قائمة على اسس الاحترام والثقة والمصالح المتبادلة.

وتابع : انه خلافا للسیاسات الامریكیة التدخلیة باستمرار، فإنه لا ینوي اي من الطرفين ان یفرض رغباته ومطالبه على الطرف الآخر.

ولفت قاسمي الى ان البلدین ایران والعراق شكلا طیلة القرون الماضیة بلدین جارین وسیبقیان جارین لبعضهما الاخر على مدى القرون القادمة ایضا.

واردف القول: كما ان قادة البلدین مصمّمان على الوقوف جنبا الى جنب في الظروف العصیبة؛ وإن تسبب هكذا قرار ازعاجا للمسؤولین الامریكیین، ینبغي لهؤلاء ان لا یسمحوا لانفسهم ان یعمدوا جراء هذا الغضب الواهي الى استخدام عبارات وتصریحات بعیدة عن المجاملات الدبلوماسیة المألوفة حول العلاقات بین ایران والعراق.

وفي معرض تعلیقه على المزاعم المتكرّرة والرخیصة التي طرحها هذا المسؤول الامریكي في لقائه مع الامین العام للامم المتحدة، اكد قاسمي : ان بعض المسؤولین الامریكیین كرّسوا تأثرا بالّلوبي الصهیوني جلّ اهتمامهم على مناوئة ایران واثارة الاجواء ضدها.

واردف، ان هؤلاء بدل ان یبذلوا جهودهم لانهاء الحروب في الشرق الاوسط والقضاء على الارهاب التكفيري في عدد من البلدان الحلیفة مع امریكا وانتهاج سیاسة تدعم السلام والاستقرار في غرب اسیا، لكنهم یسعون عبر اطلاق مزاعم واتهامات مفبركة لاساس لها من الصحة، الى الابقاء على ظروف التوتر في غرب اسیا لتبدو منطقة ملیئة بالازمات المعقدة وغیر قابلة للتسویة، وبما یسمح لهم على حساب ارواح آلاف الابریاء وتدمیر البنى التحتیة لبعض الدول الاقلیمیة وتشدید الصراعات والازمات المخربة المستدامة بین دول هذه المنطقة، تصدیر مزید من اسلحتهم وتحقیق العائدات المتربة علیها.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق /وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 10/2368 sec