رقم الخبر: 247676 تاريخ النشر: آذار 09, 2019 الوقت: 12:39 الاقسام: منوعات  
رسم أكثر من 300 لوحة رغم الإعاقة والحصار والإحتلال

رسم أكثر من 300 لوحة رغم الإعاقة والحصار والإحتلال

بقلم رصاص وورقة بيضاء استطاع الفنان محمد الدلو أن يتحدى إعاقته الجسدية التي لازمته منذ ولادته ليغير مجرى حياته بأفكاره وجمال خطوطه الفنية.. فكانت لوحاته ورسوماته أكبر مساحة وبعداً من جسده الصغير.

رغم الحصار ورغم الإحتلال.. تحدى محمد الدلو اعاقته، ومارس موهبته الفنية فأخرج وأنتج بفرشاته وألوانه لوحات ورسومات تحاكي إحساسه وأحلامه..
سبع سنوات قضاها محمد ذو 24 ربيعاً في عالم الرسم.. وعلى الرغم مما يعانيه من ضمور عام في العضلات منذ طفولته تمكنت أنامله الضعيفة من رسم اكثر من 300 لوحة فنية فيها من الإتقان والبراعة ما فيها.. كما شارك في حوالي أربعة عشر معرضاً فنياً.
كان طموح محمد أن يصبح محاسباً كوالده لكن وضعه الصحي حال دون اتمامه لدراسة الثانوية العامة ولكن بعد عزلة لثلاث سنوات عن العالم الخارجي صب محمد أهتمامه على تنمية موهبة الرسم لديه قاصداً الإنترنت والكتب الإلكترونية pdf.
ويبقى حلم محمد أن يقيم معرضه الخاص في أرض وطنه فلسطين وخارجها لينقل فنه وموهبته للعالم وينقل رسالته في التأكيد على ثقافة الإختلاف وبأن النجاح عزيمة وطموح رغم كل التحديات والمصاعب.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/7125 sec