رقم الخبر: 247622 تاريخ النشر: آذار 08, 2019 الوقت: 19:19 الاقسام: عربيات  
شهداء وجرحى في غارات أميركية بقنابل الفوسفور الأبيض على الباغوز
أغلبيتهم من النساء والأطفال

شهداء وجرحى في غارات أميركية بقنابل الفوسفور الأبيض على الباغوز

*دمشق ترفض تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول غاز الكلور *بدء تسيير دوريات مشتركة بين تركيا وروسيا في إدلب

جدد طيران" التحالف الدولي" بقيادة واشنطن اعتداءه على المدنيين في ريف دير الزور الشرقي وارتقى عدد منهم جراء قصفه، مساء الخميس، بقنابل الفوسفور الأبيض المحرمة دوليا تجمعات الأهالي في محيط قرية الباغوز.

وذكرت مصادر محلية في دير الزور لوكالة "سانا" أن طيران التحالف الأمريكي قصف مجددا بالفوسفور الأبيض تجمعات للمدنيين في محيط قرية الباغوز قرب الحدود السورية العراقية ما أسفر عن ارتقاء عدد من الشهداء أغلبيتهم من النساء والأطفال وجرح آخرين.

واستشهد الأحد الماضي عدد من المدنيين أغلبيتهم من النساء والأطفال جراء قصف طيران “التحالف” بقنابل الفوسفور الأبيض تجمعات الأهالي في منطقة مزارع الباغوز بريف دير الزور الشرقي.

ومنذ إنشائه من قبل واشنطن في أغسطس عام 2014 خارج إطار الأمم المتحدة اعتدى طيران “التحالف الدولي” مئات المرات على القرى والمدن والبلدات في دير الزور والرقة والحسكة وأريافها واستخدم في الكثير من غاراته العدوانية الفوسفور الأبيض والقنابل العنقودية المحرمة دوليا ما أدى إلى استشهاد آلاف المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء إضافة إلى تدمير الجسور على نهر الفرات والمنازل والممتلكات والبنى التحتية والمرافق الحيوية فيها.

في غضون ذلك رفضت الخارجية السورية تقرير بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام موادٍ كيميائية سامة في دوما العام الماضي واعتبرته تحريفاً فاضحاً للحقائق.

الوزارة قالت إن التقرير تجاهل أقوال الشهود بأن ما جرى كان مسرحية قامت بها المجموعات المسلحة، مضيفة أن انعدام مهنية معدي التقرير سهّل على الخبراء السوريين كشف التضليل الذي استخدمه المحققون في جوانب عديدة.

وطالبت الدول الأعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بفضح مثل هذه التقارير وعدم التعامل معها.

من جهة اخرى أعلنت تركيا، الجمعة، عن بدء تسيير دوريات تركية روسية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، آخر معاقل الجماعات المسلحة غربي الفرات.

وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، في تصريحات لوكالة "الأناضول" الرسمية، "ستبدأ القوات الروسية، الجمعة، بتسيير دوريات في المنطقة الواقعة خارج حدود إدلب، والقوات التركية في المنطقة منزوعة السلاح"، واصفا الإجراء بأنه "خطوة هامة لحفظ الاستقرار واستمرار وقف إطلاق النار".

وعن التعامل مع المسلحين في المحافظة، قال آكار "نواصل تعاوننا مع روسيا في إدلب، وخصوصا في موضوع فصل المعارضة المعتدلة عن المتطرفة"، مشيرا في ذات السياق إلى أنه "تم اليوم رفع القيود المفروضة على الطيران فوق إدلب وعفرين بمحافظة حلب شمال غربي البلاد".

كما جدد وزير الدفاع التركي، مطالبة واشنطن بسحب الأسلحة من تنظيم "وحدات حماية الشعب" و"حزب العمال الكردستاني"، وإخراج عناصرهما من منطقة منبج تمهيدا لتسليم إدارتها لأهلها.

وقال الوزير التركي: "ننسق مع روسيا وإيران بشأن إدلب وتفاهم سوتشي ساهم في منع كارثة إنسانية كبيرة".

ميدانياً تصدّى الجيش السوريّ لمحاولات مسلّحين الهجوم على نقاط له على محاور السكرية والبراغيتي في ريف إدلب الشرقيّ.

وأشارت وكالة "سبوتنيك" إلى أنّ "اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجيش السوريّ ومسلّحين من تنظيميّ أجناد القوقاز وحراس الدين غرب بلدة أبو الظهور".

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكريّ أن "الجيش ردّ على مصادر إطلاق القذائف عبر سلاحي المدفعية والصواريخ، مستهدفاً مواقع المسلحين وتحركاتهم"، مضيفاً أن "قوات الجيش المنتشرة على طول المحاور المتاخمة لمنطقة خفض التصعيد على أتمّ الجاهزية للتعامل مع أيّ تطوّر يمكن أن تشهده هذه الجبهات في أيّ لحظة".

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 11/0269 sec