رقم الخبر: 246624 تاريخ النشر: شباط 26, 2019 الوقت: 15:32 الاقسام: اجتماعيات  
تركيبة لخسارة الوزن خلال أسبوع فقط!

تركيبة لخسارة الوزن خلال أسبوع فقط!

فقدان الوزن هو أحد القرارات التي تتطلب الكثير من الجهود. لدينا كلنا في محيطنا شخص يحلم بامتلاك جسم رشيق ومنحوت، وتلك قد تكون حالتكم أيضاً. تبدو المهمة منهكة وصعبة ما بين ممارسة الرياضة والالتزام بنظام غذائي سليم والبقاء ناشطين باستمرار.

فقدان الوزن

كما أن فقدان الوزن يأخذ الكثير من الوقت : قد تمضون أكثر من سنة في محاربة نزوات جسمكم، وأحياناً بدون فائدة. مع هذا هناك عدة حيل تساعد جسمكم على تسريع عملية فقدان الوزن إذا خصصتم الوقت اللازم مع نظام حياة صارم. انطلاقاً من اللحظة التي ستكتشفون فيها الوصفة المعجزة، التي لن تحتاجوا فيها إلا إلى مكونين، فإن سعيكم لامتلاك جسم مثالي سيصبح أسهل.

ستحصلون على نتائج حقيقية وفعالة إذا أنتم اتبعتم حرفياً هذه التعليمات يومياً. تذكروا أنه برغم انكم تستطيعون أن تفقدوا الوزن، فإن جسمكم قادر على تعويض السعرات الحرارية بسرعة ولهذا فمن الصعب تثبيت الوزن. لكن بفضل الطريقة الخارقة الموجودة في هذا المقال الذي نقدمه لكم من آي فراشة، ستنجحون في تخفيض الوزن وتثبيته إذا اعتمدتموها لمدة طويلة.

اخسروا حتى 2,5 كلغ في أسبوع بفضل هذين المكونين الخارقين ! من أجل هذه الوصفة البسيطة جداً، انتم بحاجة فقط إلى الماء والموز.

الموز

هذه الفاكهة هي مصدر للفيتامينات والمعادن. إنها تحتوي على ثلاثة انواع من السكر (جليكوز، سكاروز وفركتوز)، على الماء وعلى ألياف.

الموز فقير بالدهون وبالصوديوم لكنه غني جداً بالبوتاسيوم. لهذا فهو الورقة الرابحة فيما يتعلق بخسارة الوزن. السكر الطبيعي في الموز يجعل الدماغ وحلمات التذوق تكتفي ويقلل الشعور بالجوع إلى حدٍ كبير. تسهّل الالياف المرور المعوي، وهذا ما يخلّص جسمكم من السموم ويزيل انتفاخ البطن. الفواكه مثل الموز، الافوكادو او جوز الهند تحتوي على القليل جداً من الدهنيات وتشجع على التخلص من الخلايا الدهنية. البوتاسيوم، بحد ذاته، يساعد عملية الايض على حرق الدهون، يخفض ضغط الدم، ينشط الدورة الدموية ويحدّ من التشنجات والآلام العضلية. وأكثر من هذا، ستجددون طاقتكم وسيتحسن مزاجكم.

جرت دراسة أميركية على أشخاص ذوي وزن زائد أو مصابين بالسكري لمعرفة إذا كان النشاء الموجود في الموز يؤدي إلى إفراز الانسولين ويرتبط بزيادة الوزن. وتبين أن الأشخاص الذين استهلكوا يومياً 24 غراماً من الموز مدة شهر خسروا ما معدله 1,2 كلغ كما نجحوا في تحسين درجة حساسيتهم على الانسولين.

فيما يتعلق بالأشخاص الذين يعانون من السكري النوع الثاني، وبعكس الأفكار السائدة، الموز غير الناضج يسمح بتحسين الحساسية على الانسولين بفضل النشاء المقاوم الذي يحتويه. هذا يخفض مؤشر السكر وإفراز الأنسولين. لكن يجب ان نحرص على استهلاك الموز غير الناضج وباعتدال.

الماء

الماء يرطب الجسم، يطرد الفضلات منه ولكنه أيضاً يسهل خسارة الوزن، وخصوصاً على مستوى محيط الخصر، بشرط استهلاكه بمعدل 1,5 ليتر يومياً. ننصح بشربه قبل الوجبات ب30 دقيقة. إنه يقوم هكذا بدور قاطع للجوع. إذا شربتم كوباً كبيراً من الماء قبل الأكل بالضبط، فإن حجم المعدة سيزيد، وهذا سيسرع عملية الشبع. برهنت دراسة قامت بها جامعة فرجينيا ان شرب الماء قبل الأكل يزيد فعالية الريجيمات ويسرع نجاحها. المتطوعون الذين قاموا بالاختبار خسروا 4,5 كلغ كمعدل عام في خلال 12 اسبوعاً مقابل 3,3 كلغ للأشخاص الذين لم يشربوا.

طريقة التنفيذ

كل يوم، كلوا موزتين واشربوا كوبين من الماء الفاتر قبل ان تتناولوا الفطور صباحاً. لكن لا تأكلوا شيئاً بعد الساعة السادسة مساءً. تناولوا أيضاً موزة واشربوا كوباً من الماء عندما تشعرون بالجوع، لأن المكونان هما قاطعان ممتازان للجوع.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق-وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2288 sec