رقم الخبر: 246416 تاريخ النشر: شباط 24, 2019 الوقت: 17:50 الاقسام: اقتصاد  
بارس الجنوبي؛ ورقة إيران الرابحة في سوق الغاز العالمية
إفتتاح المراحل 13 و22 و24 من الحقل برعاية رئيس الجمهورية قريباً

بارس الجنوبي؛ ورقة إيران الرابحة في سوق الغاز العالمية

بعد أن كانت البلاد تواجه مشكلة إنقطاع الغاز، باتت اليوم وبفضل تنمية منطقة بارس الجنوبية وزيادة مستوى إنتاجها من الغاز ليست قادرة على تلبية الاحتياج المحلي فحسب، بل أصبحت مستعدة لتصدير مزيد من الغاز واستحواذها على حصة أكبر في الأسواق العالمية.

وتبلغ السعة الإنتاجية لإيران حالياً 800 مليون مترمكعب يومياً تفوق الحاجة المحلية مما تمكنها من تلبية حاجات دول الجوار بكميات هائلة من الغاز. ومن المتوقع ارتفاع حجم الإنتاج ليبلغ ملياراً و200 مليون مترمكعب يومياً، ما جعل كبار مستهلكي الغاز في الدول الأوروبية وشبه القارة الهندية يحرصون على تلبية قسم من حاجتها عبر استيراد الغاز من ايران.

وتحتل ايران بعد روسيا المرتبة الثانية عالمياً في امتلاك احتياطي الغاز قدره 33200 تريليون مترمكعب وهذا يعني إمتلاك ايران 2ر17 بالمائة من إحتياطي الغاز في العالم، وفق التقرير السنوي الذي رفعته شركة BP في نهاية عام 2017.

وتحتل ايران المرتبة الثالثة في إنتاج الغاز بعد الولايات المتحدة وروسيا بإنتاج سنوي 233 ملياراً و900 مليون مترمكعب. وتستحوذ ايران حالياً على 5ر1 بالمائة من سوق الغاز العالمي، وقادرة على زيادة هذه النسبة إقليمياً وعالمياً بفضل احتياطياتها الهائلة وموقعها الاستراتيجي.

وحددت البلاد تصدير 200 مليون مترمكعب من الغاز وفقاً للخطة السداسية، كما تعطي الأولوية في التصدير الى الدول الجارة، لتأتي أوروبا بعدها. وتعد تركيا والعراق الواجهة الرئيسية لتصدير ايران من الغاز، كما ان جمهورية آذربايجان وأرمينيا تستوردان أيضاً كمية ضئيلة من الغاز الايراني.

ويبلغ معدل حجم تصدير الغاز الى تركيا 30 مليون مترمكعب، فيما يبلغ حجم تصديره الى العراق 15 مليون مترمكعب، غير انه مرشح للارتفاع ليبلغ 40 مليون مترمكعب في السنوات القادمة على أساس الاتفاقيات الموقعة بين البلدين.

وتقدمت خلال السنوات الأخيرة بعض الدول الأوروبية، بما فيها جورجيا وبلغاريا واليونان، طلبات لاستيراد الغاز من ايران، كما ان ايران قامت بإجراء دراسات حول تصدير الغاز الى سلطنة عمان. ومدت ايران أنبوب الغاز حتى حدودها المشتركة مع باكستان؛ لكن الجانب الباكستاني لم يقم بإكمال مد الأنبوب على أراضيه.

هذا وتقدمت الكويت والإمارات وجورجيا والهند وأفغانستان بطلبات حول استيراد الغاز من ايران وجرت مفاوضات بناء على تلك الطلبات.

ويقع أوسع حقل غازي في العالم في منطقة بارس الجنوبية تشترك فيه ايران وقطر. ويقع الحقل على الشريط الحدودي المشترك بين البلدين وعلى بعد 100 كيلومتر من السواحل الجنوبية في ايران. وتبلغ حصة ايران منه 3700 كيلومتر من إجمالي مساحته البالغة 9700 كيلومتر.

وسيرعى رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، حسن روحاني، خلال الأيام القادمة افتتاح المراحل 13 و22 و24 من منطقة بارس الجنوبية. وتم تصميم المرحلة الـ13 من بارس الجنوبية لإنتاج 56 مليون مترمكعب من الغاز، وإنتاج 50 مليون مترمكعب من غاز الميثان يومياً، و2900 طن من الغاز المسال (إل.بي.جي)، و2750 طناً من غاز الايثان، و75 ألف برميل مكثفات غازية، و400 طن من الكبريت.

وتم مشروع تنمية مرحلتي 24 و22 من بارس الجنوبية لإنتاج 56 مليون مترمكعب من الغاز الحامض يومياً الى جانب إنتاج 50 مليون مترمكعب من غاز الميثان.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/2012 sec