رقم الخبر: 246319 تاريخ النشر: شباط 23, 2019 الوقت: 20:35 الاقسام: عربيات  
إستشهاد فتى فلسطيني وإصابة العشرات برصاص الاحتلال في القطاع
العدو الصهيوني يعيد إغلاق مصلى باب الرحمة في الأقصى المبارك

إستشهاد فتى فلسطيني وإصابة العشرات برصاص الاحتلال في القطاع

*الجهاد الإسلامي: المقدسيون يكتبون فصلاً جديداً في مسيرة الدفاع عن الأقصى *مركز" الميزان": استشهاد 267 فلسطينياً في مسيرات العودة

استشهد فتى فلسطيني وأصيب عدد من المتظاهرين، مساء الجمعة، جراء القمع الإسرائيلي بالرصاص والقنابل الغازية للمشاركين في فعاليات مسيرة العودة شرقي قطاع غزة.

وأعلن مدير أقسام الطوارئ بمجمع الشفاء الطبي د. أيمن السحباني استشهاد الطفل يوسف سعيد الداية (14 عاما)، وهو من سكان حي الزيتون شرق غزة.

 وأفادت وزارة الصحة بإصابة 41 مواطنًا بالرصاص الحي جراء القمع الإجرامي الإسرائيلي منهم حالات حرجة، في حين أصيب المئات بالاختناقات جراء قنابل الغاز السامة.

وتواصل قوات الاحتلال استهداف المتظاهرين بالرصاص الحي والقنابل الغازية، في مناطق التظاهر الخمسة شرق القطاع، فيما يطلق الشبان بالونات حارقة صوب الأراضي المحتلة.

وكان المتظاهرون الفلسطينيون، قد بدأوا مساء الجمعة، بالتوافد لمخيمات العودة شرق قطاع غزة، للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ48 من مسيرة العودة الكبرى.

وفي الضفة الغربية اصيب العشرات من الفلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي وقنابله الغازية، خلال قمعه مسيرات خرجت في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

فقد أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص الحي "التوتو"، والعشرات بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة سلمية انطلقت عقب صلاة الجمعة، في قرية المغير شمال شرق رام الله.

وذكرت مصادر محلية أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي، والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة صوب الفلسطينيين، ما أدى إلى إصابة ثلاثة فلسطينيين بالرصاص الحي، أحدهم بالصدر واثنان بالقدم، نقلوا جميعا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأشارت المصادر إلى أن مواجهات عنيفة تدور مع قوات الاحتلال التي اقتحمت القرية.

وكان عشرات المواطنين قد خرجوا في مسيرة سلمية، احتجاجا على محاولات الاحتلال المتكررة الاستيلاء على أراضي المواطنين لمصلحة التوسع الاستيطاني، كذلك تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال.

من جانبه أعلن مركز “الميزان” لحقوق الانسان في غزة أن عدد الشهداء الفلسطينيين منذ انطلاق مسيرات العودة وكسر الحصار في 30 آذار/مارس من العام الماضي وحتى مساء الجمعة، بلغ 267 شهيداً فيما وصل عدد المصابين الى 14 ألف و673 مصاباً.

 وقال المركز في بيان صحفي، نشر على الموقع الإلكتروني، إن قوات الاحتلال قتلت 267 فلسطينياً منذ بدء المسيرة من بينهم 43 طفلاً وسيدتين إضافة الى ثمانية أشخاص من ذوي الإعاقة وثلاثة مسعفين وصحفيين اثنين، مبيناً أن 11 شهيداً تواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامينهم.

في غضون ذلك أعادت قوات العدو الصهيوني، صباح السبت، إغلاق مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى المبارك بذريعة وجود مس كهربائي.

وأفادت مصادر مقدسية بأن قوات العدو أغلقت مصلى باب الرحمة اليوم بحجة وجود ماس كهربائي وأنه بحاجه لصيانة.

وعقب قرار الإغلاق طالب مقدسيون عبر دعوات للمرابطين هناك بضرورة الصلاة في مصلى باب الرحمة وكسر قرار العدو الصهيوني.

وفي السياق اعتقلت قوات العدو الصهيوني، فجر السبت، ناصر قوس، وعلي عجاج، على خلفية قيامهما بفتح باب الرحمة.

وقالت مصادر محلية إنّ العدو اعتقل أمين سر حركة فتح في القدس ناصر قوس، بعد مداهمة منزله في البلدة القديمة.

كما اعتقلت قوات العدو الحاج علي عجاج "أبو ناصر" بعد اقتحام منزله في باب الأسباط.

وتأتي هذه الاعتقالات استكمالا للاعتقالات التي وقعت فجر الجمعة واعتقل خلالها 60 مقدسيا على خلفية دفاعهم عن منطقة ومصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى المبارك.

يذكر أن المقدسيون نجحوا الجمعة، بفتح مُصلى ومبنى باب الرحمة، بعد إغلاقه من قبل العدو منذ العام 2003.

من جهتها أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن المقدسيين يكتبون فصلا جديدا في مسيرة الدفاع عن المسجد الأقصى وحماية الوقف الاسلامي في القدس، وأن المسيرات والمواجهات في القدس والخليل وغزة هي دليل على وحدة الموقف الوطني والشعبي الفلسطيني على قاعدة حماية الارض والمقدسات ورفض الوجود الاستيطاني وإسقاط "صفقة القرن".

وقالت حركة الجهاد الإسلامي في بيان لها:" إن الشعب الفلسطيني يدشن اليوم مرحلة جديدة في مواجهة المشروع الصهيوني، وهي مرحلة عنوانها العريض الذي تتوحد عليه كل الفصائل والفعاليات وأن المقدسات خط أحمر ولن نسمح أن تكون مادة انتخابية للمتطرفين والمستوطنين.

وأضافت أن هذه المواجهة التي يقف الشباب الثائر في طليعتها هي أبلغ رسالة في الرد على محاولات اليمين الاستعماري الصهيوني توظيف تهافت بعض الأنظمة المتهافتة للتطبيع، لتنفيذ مشروع التهويد العدواني في القدس حسبما افاد موقع فلسطين السبت.

وعلى المستوى الأمني شنّت قوات العدو الصهيوني، فجر السبت، حملة اعتقالات ومداهمات واسعة في منازل الفلسطينيين بأنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وكالة "فلسطين الآن" نقلا عن مصادر محلية، أنّ قوات العدو داهمت منزلاً، وأطلقت طائرة تصويرٍ عقب اقتحامها قرية رمانة غرب مدينة جنين.واقتحمت قوات العدو بلدة إذنا غرب الخليل، وداهمت منطقة "شعب جادالله".واعتقلت قوات العدو شابا من بلدة عقربا أثناء تواجده قرب عين العوجا في أريحا.

ونصبت قوات العدو الصهيوني عدة حواجز وعرقلت حركة المرور قرب مدرسة "طاليثا قومي" في مدينة بيت جالا غرب بيت لحم.

وأغلقت قوات العدو البوابة المنصوبة على مدخل بلدة كفل حارس شمال سلفيت، فيما نصبت عدة حواجز عسكرية قرب مستوطنة "أريئيل" وتقتحم بلدة جماعين جنوب نابلس.

واقتحمت قوات العدو بلدات حارس، كفل حارس، ودير إستيا قضاء سلفيت، تزامناً مع إغلاق المدخل الشمالي للمدينة.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 21/0279 sec