رقم الخبر: 246249 تاريخ النشر: شباط 23, 2019 الوقت: 12:52 الاقسام: منوعات  
الثلج الأسود (على حافة الأرض)

الثلج الأسود (على حافة الأرض)

افترشت طبقة من الثلج الأسود أزقة وشوارع وأحياء بلدة روسية في سيبيريا، الأمر الذي أثار ذعرا في البلدة التي تشتهر بإستخراج الفحم الحجري.

وأبدى سكان بلدة كيميروفو الصناعية مخاوفهم وخشيتهم على أولادهم بسبب الثلج الأسود السام، بحسب ما ذكرت صحيفة (ذي صن) البريطانية.

ويعتقد أن الثلج الأسود ناجم عن انتشار مناجم الفحم في المنطقة، خصوصا أن التلوث الناتج عن هذه المناجم يغطي العديد من المدن في المنطقة مثل بروركوبيفسك ولينينسك-كوزنيتسكي وكيسليوفسك.

وقال أحد سكان القرية معلقا ومتسائلاً: (هل هذا ما سيكون عليه الثلج في جهنم)؟

ويزعم سكان المنطقة أن هناك نقص دائم في حماية البيئة في المنطقة التي يمثل الفحم شريان حياتها الرئيسي.

ويعتقد المواطنون في تلك المناطق أن الجهات المعنية فشلت في تنقية الأبخرة الناجمة عن مناجم الفحم.

وبحسب صحيفة (ذي سيبيرين تايمز)، فإن الثلوج السوداء غطت 3 مدن في المنطقة، ونشر العديد من السكان صور الثلج الأسود على حساباتهم في موقع تويتر.

وسخر بعض من سكان هذه المناطق في سيبيريا من أن (هناك جمالا في الثلوج السوداء).

وقال نائب حاكم منطقة كيميروفو أندري بانوف، المسؤول عن البيئة، إن المصانع والمناجم ليست الوحيدة المسؤولة عن هذه المشكلة، مضيفا أن (اجهزة التسخين التي تعمل بالفحم تساهم في المشكلة وكذلك عوادم السيارات ومصانع حرق الفحم.

وقال أحد المواطنين على صفحات التواصل الاجتماعي إنه لا يوجد في المنطقة أنظمة تنظيف ولذلك فإن كل القاذورات والغبار والأوساخ الصادرة عن الفحم يتم إلقاؤها في المنطقة.

وأشار إلى الأولاد في المناطق المتأثرة بالتلوث متضررون من الأمر، الذي شبهه بالكابوس.

وسخر آخر قائلاً إن الحكومة حظرت التدخين في الأماكن العامة، لكنها تركتنا نتنفس ونستنشق غبار الفحم وجعلته يستقر في رئاتنا.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/1773 sec