رقم الخبر: 246179 تاريخ النشر: شباط 22, 2019 الوقت: 15:25 الاقسام: منوعات  
مصر تسترد الجزء الأخير من لوحتها الأثرية (المسروقة)

مصر تسترد الجزء الأخير من لوحتها الأثرية (المسروقة)

استعادت مصر الجزء الرابع والأخير من اللوحة الحجرية الخاصة بـ(سشن نفرتوم)، عبر سفارتها في كانبيرا بأستراليا، والتي كانت قد سرقت وخرجت من البلاد بشكل غير قانوني.

وأوضح المشرف العام على الإدارة العامة للآثار المستردة، شعبان عبد الجواد أن هذا الجزء هو الرابع والأخير من اللوحة، بعد أن استطاعت مصر استرداد ثلاثة منها من سويسرا عام 2017.

وأشار إلى أن الجزء الرابع كان يعرض في متحف ماكويري الذي اشتراه عام 1995، وأن مدير المتحف مارتين بومز، أبدى استعداده لإعادته إلى مصر فور علمه بأن القطعة مسروقة ومهربة بطريقة غير قانونية، وفق ما ذكر موقع صحيفة (الأهرام) المصرية.

وتم تسليم القطعة إلى السفارة المصرية بكانبرا، بعد نجاح جهود وزارتي الآثار والخارجية المصرية في إثبات حق مصر في استعادة اللوحة.

وأوضح عبد الجواد، أن بعثة جامعة روما عثرت على اللوحة بأجزائها الأربعة، أثناء أعمال حفر بجبانة العساسيف بالبر الغربي بالأقصر، بين عامي 1976 و1988، وقد كانت محطمة إلى أربعة أجزاء.

وتم اكتشاف فقد الأجزاء أثناء أعمال الجرد للمخزن المتحفي بالقرنة في الأقصر عام 1995.

وأكد عبد الجواد أنه من المقرر خضوع اللوحة بالكامل للترميم فور وصول القطة الرابعة إلى مصر، ليتم تجميع كل الأجزاء مع بعضها البعض وعرضها في صورتها الكاملة.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 10/3687 sec