رقم الخبر: 246126 تاريخ النشر: شباط 22, 2019 الوقت: 09:25 الاقسام: محليات  
صالحي: بإمكاننا استئناف نشاطنا النووي بمستوى أعلى بكثير مما كان عليه قبل الاتفاق النووي

صالحي: بإمكاننا استئناف نشاطنا النووي بمستوى أعلى بكثير مما كان عليه قبل الاتفاق النووي

قال رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية علي أكبر صالحي إن إيران لا تعاني من أي مشاكل تقنية فيما يتعلق بطاقتها النووية، وبإمكانها استئناف نشاطها النووي بمستوى أعلى بكثير مما كانت عليه قبل توقيع الاتفاق النووي.

وأضاف صالحي -في حديث للجزيرة ضمن برنامج 'سيناريوهات' أمس الخميس الذي ناقش خيارات إيران بعد مؤتمر وارسو، أن قدرات إيران النووية غير معطلة بل هي محافظة علي مستواها، وبإمكانها العودة لتخصيب اليورانيوم بطاقة أعلى من السابق.
وأكد المسؤول الإيراني أن طهران لا تولي مؤتمر وارسو أي أهمية لأنه انتهي دون نتيجة تذكر، وعدم حضور وزراء أو مسؤولين من الدول الأوروبية دليل على فشل المؤتمر قبل أن يبدأ.
وأوضح أن إيران تراجع سياساتها وفقا للأحداث الجارية في المنطقة وليس بناء على مؤتمرات لم تفلح في أهدافها.
ولم ينف أن هناك صعوبات واجهتها إيران جراء إعادة فرض العقوبات الأميركية عليها، خصوصا في القطاع المصرفي.
أما عن استئناف النشاط النووي؛ فقال صالحي إن هناك هيئة متخصصة بشأن الاتفاق النووي وإذا قررت الانسحاب من الاتفاق، فإن هيئة الطاقة الذرية الإيرانية مستعدة لاستئناف أنشطتها في أي وقت، مؤكدا أن الصواريخ الباليستية الإيرانية مسألة غير قابلة للتفاوض.
وسخر من التهديد الإسرائيلي بخوض حرب مع إيران قائلا إن الكيان الصهيوني لا يمثل أي ثقل في المنطقة.
واكد بان ايران لا تريد سوى الخير لدول الخليج الفارسي والامن والاستقرار لدولها الا ان لبعض هذه الدول نظرة اخري واضاف، ان رئيس الجمهوية ووزير الخارجية اعلنا مرارا الاستعداد للحوار مع السعودية خاصة حول مشاكلهم مع ايران.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2578 sec