رقم الخبر: 246070 تاريخ النشر: شباط 20, 2019 الوقت: 19:35 الاقسام: عربيات  
قوات الإحتلال تعتدي على الفلسطينيين داخل المسجد الأقصى
والمستوطنون الصهاينة يقتحمون قبر النبي يوسف(ع)

قوات الإحتلال تعتدي على الفلسطينيين داخل المسجد الأقصى

* إصابة 10 مقدسيين واعتقال 15 آخرين في إعتداء قوات العدو على المصلين في المسجد الأقصى * الإحتلال الصهيوني يصادق على بناء أكثر من أربعة آلاف وحدة استيطانية في القدس * فلسطينيون يقاضون مليارديراً أمريكياً لدعمه الإحتلال في جرائمه وإقامة المستوطنات

إعتدت قوات الإحتلال الصهيوني على المواطنين الفلسطينيين عقب أداء صلاتي المغرب والعشاء في منطقة باب الرحمة داخل المسجد الأقصى المبارك.

وأفادت قناة الميادين بإصابة 10 مقدسيين جراء الاعتداء وباعتقال 15 آخرين، مشيرة إلى نقل أحد المعتقلين من مركز التحقيق (القشلة) إلى أحد المستشفيات.

وحاصرت قوات الإحتلال المسجد الأقصى ومنعت الدخول إليه بشكل كامل، كما أكدت الميادين.

وفي سياق آخر، أعلن نادي الأسير الفلسطيني أن حالة من التوتر تسود سجن النقب الصحراوي على خلفية الانتهاكات التي تمارسها إدارة السجن بحق الأسرى، مشيراً إلى أن حالة الأسير إبراهيم النتشة من القدس مستقرة حالياً بعد محاولته إحراق نفسه في مواجهة إدارة السجن رداً على إجراءاتها القمعية، وأعلن الأسرى إزاء ذلك إغلاق جميع الأقسام.

وفي غزة، أصيب 20 فلسطينياً في المسير البحري الذي انطلق شمال قطاع غزة، وأكد المتظاهرون استمرار مسيرات العودة حتى رفع الحصار.

ونفذت قوات الإحتلال الصهيوني، صباح أمس الأربعاء، حملات دهم واعتقال في مناطق بالضفة في حين اندلعت مواجهات مع الإحتلال الذي قمع مسيرات نصرة الأقصى، في حين أصيب صحفي وعدد من الفلسطينيين باقتحام قبر النبي يوسف(ع) بنابلس من قبل مئات المستوطنين لأداء طقوس تلمودية.

وأعلن جيش الإحتلال في بيان له أن قواته اعتقلت 17 مواطنًا زعم أن لهم صلة بالمقاومة الفلسطينية، كما زعم العثور على أسلحة، في عدة محافظات ومدن فلسطينية واصيب العشرات من الفلسطينيين بحالات اختناق جراء القنابل المسيلة للدموع.

واندلعت مواجهات ليلية، في بلدة العيساوية في القدس المحتلة، بين المواطنين وقوات الإحتلال التي قمعت مسيرة خرجت في البلدة نصرة للمسجد الأقصى، حيث انطلقت مسيرة عفوية نصرة للأقصى في سياق اعتداء الإحتلال الإسرائيلي عليه والذي أسفر عن إصابة واعتقال العشرات.

وأبعدت شرطة الإحتلال، مساء الثلاثاء، 3 نساء من أم الفحم وعكا عن المسجد الأقصى 15 يوماً. ويأتي اعتقال الثلاثة نساء ضمن حملة الاستهداف والاعتقالات بحق المصلين المتوافدين في ساعات الصباح للمسجد، لمنعهم من زيارته في ساعات الصباح.

هذا وصادقت ما تسمى بـ(لجنة التخطيط والبناء) في بلدية القدس التابعة للإحتلال الصهيوني على بناء أكثر من 4 آلاف وحدة استيطانية في أرجاء مدينة القدس المحتلة.

وذكرت صحيفة (إسرائيل اليوم) العبرية أنه جرت المصادقة على بناء 4،416 وحدة استيطانية في المدينة، إضافة إلى تخصيص 23،576 متراً مربعاً لغايات العمل و4،253 لغايات التجارة.

وقالت: إن المصادقة تشمل بناء 464 وحدة استيطانية في حي (جيلو)، و180 وحدة في (كريات يوفال)، و375 وحدة بـ (كريات مناحم).

في حين امتدح رئيس بلدية الإحتلال في القدس (موشي ليئون) المصادقة قائلاً: إن ذلك يشكل خبرًا سارًا له وللأزواج الشابة في المدينة، وفق تعبيره.

الى ذلك أعادت محكمة استئناف أمريكية النظر في دعوى قضائية قدمها فلسطينيون تُحمّل الملياردير الأمريكي شيلدون أديلسون وأكثر من 30 مدعى عليهم آخرين من المؤيدين للعدو الصهيوني، مسؤولية جرائم حرب ودعم مستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة.

وفي قرار أيده قضاة المحكمة الثلاثة يوم الثلاثاء، قالت محكمة الاستئناف دائرة مقاطعة كولومبيا إن قاضية اتحادية في إحدى المحاكم الجزائية أخطأت حينما خلصت في آب/ أغسطس 2017 إلى أن جميع مزاعم المدعين تثير تساؤلات سياسية لا يمكن البت فيها في المحاكم الأمريكية.

ويقول المدعون، وبينهم 18 فلسطينيا وأمريكيا فلسطينيا بالإضافة إلى مجلس قرية فلسطيني، إن ثمة مؤامرة بين كثير من المدعى عليهم لطرد غير اليهود من المناطق المتنازع عليها، مؤكدين ان المدعى عليهم ارتكبوا أو ساعدوا في عمليات إبادة جماعية وجرائم حرب أخرى.

ومن بين المدعى عليهم الآخرين الملياردير لاري إيليسون وبنك لئومي وبنك هابوعاليم وشركات بناء ودعم، مثل هيوليت باكارد انتربرايز، وشركة (فولفو)، و13 جهة غير ربحية والولايات المتحدة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/7466 sec