رقم الخبر: 246060 تاريخ النشر: شباط 20, 2019 الوقت: 17:47 الاقسام: اقتصاد  
السفير مسجدي: مشاركة إيران في إعادة إعمار العراق بدأت بالفعل
مؤكداً عدم وجود قوة في العالم يمكنها زعزعة علاقات البلدين

السفير مسجدي: مشاركة إيران في إعادة إعمار العراق بدأت بالفعل

قال السفير الإيراني في بغداد ايرج مسجدي: إن مشاركة إيران في إعادة إعمار العراق بدأت بالفعل، مؤكداً ان طهران مصممة على الاستمرار في ذلك.

وأضاف السفير مسجدي، الأربعاء، في اجتماع مع رئيس وأعضاء المجلس البلدي لقضاء بلد في محافظة صلاح الدين (وسط العراق): إن إيران عازمة على المشاركة في إعادة إعمار العراق، كما وقفت إلى جانب الحكومة العراقية والشعب العراقي الشقيق أثناء الحرب على (داعش).

وأكد السفير الإيراني في بغداد أنه لا يوجد عامل يمكنه الفصل بين شعبي إيران والعراق؛ مضيفاً: ان الشركات الإيرانية بدأت المساهمة في إعادة إعمار وتقوية البنى التحتية العراقية، وستستمر في ذلك بشكل حازم. وأشار مسجدي إلى الزيارة الأخيرة لوزير الكهرباء العراقي إلى طهران والاتفاقيات التي تم التوصل إليها، قائلاً: بموجب هذه الاتفاقيات والجهود التي تبذلها الشركات الإيرانية، فان أزمة الكهرباء في العراق ستنتهي تماماً خلال ثلاث إلى أربع سنوات القادمة.

ورداً على سؤال أحد أعضاء المجلس البلدي فيما يتعلق بالمحاولات الأميركية لزعزعة العلاقات بين إيران والعراق، قال مسجدي: لا توجد قوة في العالم يمكنها فعل ذلك، مشيراً الى أن أميركا لا تريد للدول الإسلامية أن تكون قوية وعزيزة، وأن تعتمد على نفسها وقدراتها الشبابية.

من جانبهم، أعرب رئيس وأعضاء المجلس البلدي لقضاء بلد، خلال الاجتماع، عن شكرهم لدعم الجمهورية الإسلامية، مطالبين بتوسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين وزيادة نشاط الشركات الإيرانية في المدينة.

وأشار محافظ صلاح الدين، عمار الجبر، الى ما دمرته الحرب من البنى التحتية في سامراء على مر السنوات الماضية. وأضاف: ان الإمكانيات والبنى التحتية فيها لا تليق بالزائرين ولا تلبي احتياجاتهم. وأضاف: إننا ندعو الشركات الايرانية الى المشاركة في الأنشطة الاقتصادية في المدينة وإعادة بناء البنى التحتية فيها بهدف تلبية حاجات الزائرين بشكل لائق.

كما قدم مسؤولو المحافظة الحاضرين في اللقاء شكرهم للجمهورية الاسلامية الايرانية لما قدمته من الدعم للعراق في مكافحة تنظيم داعش الارهابي، داعين ايران الى مزيد من المشاركة في مرحلة إعادة بناء العراق.

هذا وخلال مراسم تكريم الناشطين في مراسم الأربعين بمحافظة صلاح الدين بالعراق، والتي حضرها مسؤولو المحافظة، قال مسجدي: إن ايران وفي إطار تنمية التعاون الشامل مع البلد الصديق والشقيق العراق، تولي اهتماماً خاصاً بمحافظة صلاح الدين ومدينة سامراء المقدسة.

وخلال المراسم التي أقيمت في المجلس البلدي بمدينة سامراء المقدسة، قال مسجدي: نحن نشجع الشركات الايرانية على النشاط والاستثمار في مختلف نقاط العراق بما فيها محافظة صلاح الدين؛ وفي هذا المجال، نطلب من الحكومة المحلية والمركزية أن توفر الأرضيات لهذا الأمر أكثر مما مضى. وأضاف: ان ايران وكما وقفت إلى جانب الشعب والحكومة العراقية أثناء الحرب ضد (داعش)، فانها كذلك مستعدة لتقديم الدعم والمساعدة في مرحلة إعادة الإعمار والبناء، وقد بدأت من الآن تعاوناً جاداً في هذا المجال.

وأشار السفير الايراني الى الزيارة القادمة لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الى العراق، معرباً عن أمله بأن تسفر هذه الزيارة عن اتفاقات جيدة في مجال تعزيز العلاقات بين البلدين.

على صعيد آخر، أعلن الملحق التجاري الايراني في العراق، ناصر بهزاد، أنه وبحسب التوقعات فان الطلب على السجاد الايراني بالسوق العراقية سيرتفع لـ600 مليون دولار مع نهاية عام 2020.

وأوضح بهزاد، في تصريح له، أن الطلب بالسوق العراقية على السجاد بشكل عام تضاعف في عام 2018. وأكد أن قيمة وتنوع وتصاميم ونوعية الحياكة بالسجاد الايراني الذي يتلاءم مع ذوق الشعب العراقي بإمكانه أن يتبوأ مكانة جيدة بسلة الصادرات الايرانية لهذا البلد.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 14/5531 sec