رقم الخبر: 245818 تاريخ النشر: شباط 19, 2019 الوقت: 08:48 الاقسام: عربيات  
سياسي عراقي يحذر من مخطط جديد للأمريكان في العراق

سياسي عراقي يحذر من مخطط جديد للأمريكان في العراق

حذر وزير الداخلية العراقي الأسبق باقر جبر الزبيدي, الاثنين, عن قيام الامريكان بتدريب مطلوبين بتهم الارهاب لخلق قوة موازية للجيش والحشد الشعبي.

وقال الزبيدي في حسابه على 'الفيسبوك' ، ان 'هناك معلومات تصلنا بشكل مستمر، عن محاولات محمومة تقوم بها قوات التحالف الدولي لتشكيل محورين جديدين في المنطقة'.
واضاف، ان 'المحور الأول هو من بقايا داعش الارهابي في العراق وفلول داعش في سوريا (800) داعشي أوربي هدفه زعزعة الاستقرار وخلق منطقة صراع مستمر في العراق'.
واشار الزبيدي, الى ان 'المجاميع الصغيرة ( الذئاب المنفردة ) المنتشرة في (مكحول وحمرين والخانوكة وصحراء الأنبار واطراف صلاح الدين) بدأت تنهش بالمواطنين في هذه المناطق في عمليات كر و فر (محدودة)'.
ولفت، الى ان 'المحور الأخر يتمثل بتدريب عدد من أبناء العشائر في بعض القواعد (العراقية) بالاضافة إلى مطلوبين سابقين للقضاء العراقي بتهم دعم الارهاب وتمويله لخلق قوة موازية للقوات الأمنية والحشد الشعبي والعشائري'.
واوضح, أن 'الدواعش الأوروبيين الذين ترفض أوربا عودتهم وتهدد الادارة الأمريكية باطلاق سراحهم يعيدون الى الأذهان تجربة تهريب عناصر القاعدة من سجون بوكا وأبوغريب والذين كانوا نواة ضياع نصف العراق في يوم النكسة'.
وتساءل الزبيدي 'نواة إي مشروع سيكون هؤلاء؟!!'.
وطالب وزير الداخلية الأسبق, القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية بـ'متابعة هذا الموضوع' محذرا 'إن أهمل ستكون نتائجه خطيرة على سلامة الوطن ووحدته'.
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/6136 sec