رقم الخبر: 245814 تاريخ النشر: شباط 18, 2019 الوقت: 20:17 الاقسام: محليات  
آية الله آملي لاريجاني يدعو المسؤولين لاتخاذ خطوات جادة لشرح بيان قائد الثورة الاسلامية

آية الله آملي لاريجاني يدعو المسؤولين لاتخاذ خطوات جادة لشرح بيان قائد الثورة الاسلامية

دعا رئيس السلطة القضائية آية الله صادق آملي لاريجاني المسؤولين لاتخاذ خطوات جادة في سبيل شرح البيان الأخير لقائد الثورة الإسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي الذي أصدره بمناسبة الذكرى السنوية الأربعين لانتصار الثورة الاسلامية.

وخلال إجتماعه مع كبار المسوولين في جهاز القضاء، اشار آية الله صادق آملي لاريجاني الى البيان الهام الذي اصدره قائد الثورة الإسلامية بمناسبة الذكرى السنوية الأربعين لانتصار الثورة الاسلامية تحت عنوان 'الخطوة الثانية للثورة الاسلامية'، ودعا جميع المعنيين بهذا البيان من عامة أبناء الشعب والمسؤولين والنخب والمفكرين واصحاب الرؤى خاصة الجيل الشاب الى اتخاذ خطوات جاده للاهتمام به وتبيينه والتدقيق في شتى جوانبه.

واضاف آية الله آملي لاريجاني: ان بنود هذا البيان نبع عن روح عظيمة وخبرات ثورية هائلة ومعرفة دينية عميقة وصدر من جانب شخصية كبيرة كانت حاضرة دوماً في ساحات النضال والكفاح قبل اعوام من انتصار الثورة الاسلامية وتولت مسؤوليات كبيرة جدا خلال الاعوام التي أعقبت انتصار الثورة الاسلامية، كما ان سماحته يتولى قيادة الشعب الايراني العظيم منذ ثلاثين عاما.

واكد ان هذا البيان يشكل خارطة طريق للشعب الايراني العظيم في مسيرة شموخ البلاد، داعيا المسؤولين لإتخاذ اللازم للإلتزام به على أحسن وجه. وصرح ان قائد الثورة الاسلامية العزيز احبط مرة اخرى محاولات الاعداء بحكمته وحنكته من خلال هذا البيان، عبر تقديم تحليل دقيق عن تاريخ الثورة الاسلامية وتحديد مسيرتها المستقبلية.

واعتبر المشاركة الملحمية للشعب الايراني العظيم في مسيرات 22 من بهمن (11 شباط/ فبراير الحالي) بأنها احبطت الدعايات الواسعة للعدو، وقال: ان هذه الثورة أوجدت تطورا وتحولا عظيما لدى الشعب الايراني حيث جعلته انموذجا على المستويين الاقليمي والعالمي.

واشاد بالمستوى الراقي للبصيرة لدى الشعب الايراني ونضجه السياسي العميق، وقال: ان هذه البصيرة جاءت ببركة الثورة الاسلامية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0634 sec