رقم الخبر: 245657 تاريخ النشر: شباط 17, 2019 الوقت: 17:46 الاقسام: اقتصاد  
المركزي الإيراني یوفر التسهيلات لتحويل عوائد الصادرات إلى البلاد
الصادرات السلعية تدر 5ر30 مليار دولار من العملة الأجنبية

المركزي الإيراني یوفر التسهيلات لتحويل عوائد الصادرات إلى البلاد

أعلن محافظ البنك المركزي الايراني، عبدالناصر همتي، توفير التسهيلات المطلوبة لتحويل العوائد الناجمة عن الصادرات الى داخل البلاد.

وقال همتي، السبت، في اجتماع مجلس حوار الحكومة مع القطاع الخاص بمحافظة كردستان (غرب البلاد): بغض النظر عن الضغوط التي يمارسها الأعداء على صادرات النفط والقيود المفروضة على احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي، فان الظروف طبيعية.

وأشار همتي الى الحرب الاقتصادية التي تشنها أميركا ضد الشعب الايراني، وقال: لحسن الحظ، فقد تم إفشال مؤامرة العدو للإضرار بالنظام الاقتصادي للبلاد إلى حد كبير؛ ومع الجهود التي يبذلها الشعب وإجراءات الحكومة، فان اقتصاد البلاد يتمتع الآن باستقرار نسبي، وهذا الاستقرار يسمح لنا باتخاذ تدابير أساسية في المجال الاقتصادي للبلاد.

وأوضح همتي ان قيمة صادرات ايران غير النفطية بلغت خلال الأشهر التسعة الماضية قرابة 34 مليار دولار، مؤكداً ان واردات الأدوية والمواد الغذائية في سلم أوليات الحكومة، وقال: تم خلال الأشهر العشرة الماضية استيراد 5ر11 مليار دولار من السلع الأساسية والأدوية والمعدات الطبية، مما يسجل زيادة مقدارها 20% عن نفس الفترة من العام الذي سبقه.

وأعلن محافظ البنك المركزي ان النظام المصرفي في البلاد مستعد لدعم وتوفير السيولة للوحدات الصناعية؛ مضيفاً: يجب ألا تواجه البلاد أي مشكلة فيما يتعلق برأس المال العامل، وأن النظام المصرفي مستعد لتقديم الدعم اللازم. وتابع قائلاً: يجب إعادة القيمة المضافة للصادرات الى داخل البلاد والدورة الاقتصادية، وبالتالي فان خطة الصادرات بالريال، والتي لا تدخل العملة الصعبة الى داخل البلاد ولا يتم أيضاً استيراد سلع لن تصب بمصلحة الاقتصاد أي شكل من الأشكال، كما ان هذه الطريقة تتعارض مع أساسيات الاقتصاد المقاوم.

وأضاف همتي: نتوقع من المصدرين أن يفهموا شروط المستوردين وأن يتخذوا الخطوات اللازمة للمساعدة في واردات البلاد، كما ان البنك المركزي وفر وسائل مختلفة لتحويل الأموال المرتبطة بالصادرات الى داخل البلاد.

وأكد محافظ المصرف المركزي ضرورة أن تتحول محافظة كردستان الإيرانية إلى منصة صادرات إلى إقليم كردستان العراق. ونوه همتي إلى أن الجمهورية الإسلامية تربطها علاقات وطيدة مع جمهورية العراق، وقال: إن المسؤولين العراقيين قد وعدوا بتقديم تسهيلات للمصدرين الإيرانيين. وأشار إلى أن (صادراتنا إلى العراق الآن تبلغ نحو 12 مليار دولار، وقد يرتفع هذا الرقم إلى 20 مليار دولار)؛ مضيفاً: بالنظر إلى إمكانات محافظة كردستان في أجزاء مختلفة منها، يجب أن يخطط المسؤولون في المحافظة لتحويلها إلى منصة تصدير إلى العراق.

هذا وأظهرت بيانات البنك المركزي تسجيل صادرات السلع عوائد بـ30 ملياراً و583 مليون دولار من العملة الأجنبية في 9 شهور خلال فترة 21 مارس/ آذار حتى 21 ديسمبر/ كانون الأول 2018.

وأوضحت البيانات، التي نشرها البنك المركزي، بأن حجم صادرات السلع لمختلف الدول في الشهور التسعة الماضية بلغت 608ر81 مليون طن بقيمة 583ر30 مليار دولار. بالمقابل، أكدت أن حجم واردات السلع بلغت 871ر23 مليون طن بقيمة 62ر32 مليار دولار.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/9890 sec