رقم الخبر: 245437 تاريخ النشر: شباط 15, 2019 الوقت: 18:01 الاقسام: عربيات  
تفجير إرهابي يودي بحياة ثمانية عراقيين في مدينة سامراء المقدسة
السفير الإيراني يدين.. والحشد الشعبي يؤكد مواصلته تطهير جيوب الإرهاب من أطراف المدينة

تفجير إرهابي يودي بحياة ثمانية عراقيين في مدينة سامراء المقدسة

* القوات العراقية تقتل عدداً من قيادات «داعش» في مقر خفي بمنطقة حدودية شمال وشرق العراق * إخراج القوات الأمريكية من العراق من أولويات مجلس النوّاب * العراق وسوريا ينسقان لفتح المعابر الحدودية.. ووصول قوات أمريكية جديدة لقاعدة K1 في كركوك

أودى تفجير إرهابي بعبوة ناسفة، الخميس، بحياة ثمانية مقاتلين في فصيل سرايا السلام التابع لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بقضاء سامراء التابع لمحافظة صلاح الدين في العراق.

وقال ضابط برتبة رائد في شرطة صلاح الدين لموقع قناة روسيا اليوم: إن (عبوة ناسفة انفجرت في قوة تابعة لسرايا السلام في صلاح الدين، أودت بحياة ثمانية مقاتلين وجرحت اثنين).

وأضاف: إن (من بين القتلى، آمر فوج التدخل في سرايا السلام حسين عطية).

وأصدر سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى العراق (إيرج مسجدي)، بياناً ندّد فيه بالجريمة الإرهابية التي إستهدفت مدينة سامراء المقدسة (شمال بغداد)؛ وأسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وأعرب مسجدي في بيانه عن تضامنه مع الشعب والحكومة في العراق ومسؤولي الحشد الشعبي وعوائل الضحايا؛ سائلاً الباري تعالى بالشفاء العاجل للمصابين في هذا الحادث الإرهابي.

كما قدّم القيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، الجمعة، تعازيه إلى قائد محور سامراء بإستشهاد ثمانية مقاتلين من سرايا السلام بإنفجار الخميس، فيما أكد أن الحشد سيواصل الثبات لتطهير بقايا جيوب الإرهاب في أطراف (المدينة المقدسة) سامراء.

وقال المهندس، في برقية التعزية، ووردت نسخة منها الى السومرية نيوز: (ببالغ الحزن والفخر تلقينا نبأ إستشهاد الكوكبة المجاهدة من لواء ٣١٣ ولواء ٣١٤ التي تدافع عن حرم الإمامين العسكريين عليهما السلام في مدينة سامراء المقدسة).

وأضاف: (نحن إذ نعزي ونبارك بإستشهاد هذه الثلة المؤمنة في معركة الدفاع عن الأرض والمقدسات، فإننا على يقين بأن الإخوة في الحشد الشعبي سيُواصلون الثبات لتطهير بقايا جيوب الإرهاب في أطراف المدينة المقدسة كما عهدناهم حماة للعسكريين).

كما قدّم رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، التعازي بإستشهاد كوكبة من أبطال الحشد الشعبي في سامراء.

وذكر بيان لمكتبه، أن (الحلبوسي تقدَّم بأحرِّ التعازي وصادق المواساة إلى ذوي الشهداء وعوائلهم من أبناء العراق في سرايا السلام ضمن الحشد الشعبي، الذين تعرضوا لتفجير إرهابي في قاطع عمليات سامراء).

وتمكنت القوات العراقية، الخميس 14 فبراير/شباط، من قتل مجموعة من قيادات (داعش) الإرهابي، في مقر خفي لهم، في منطقة حدودية واقعة بين محافظتين في شمال وشرق العراق.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني، في بيان (تمكنت قوات جهاز مكافحة الإرهاب، بعملية استباقية نوعية، من تدمير وكر كان يستخدم كمقر قيادة لبقايا عصابات (داعش) الإرهابية، خلال عملية أمنية في منطقة (مطيبيجة) الحدودية الواقعة بين ديالى وصلاح الدين.

وأضافت الخلية: إن العملية أسفرت عن قتل عدد من القيادات الإجرامية، منوها إلى مزيد من التفاصيل تعلن لاحقاً.

وأعلن المتحدث الرسمي بإسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، العميد يحيى رسول، في تصريح خاص لوكالة سبوتنيك للأنباء، الجمعة 8 شباط/ فبراير، قائلاً: (إن القطعات الأمنية تسيطر بالكامل على منطقة (زور كنعوص) الواقعة جنوب الموصل، مركز نينوى، وشمال محافظة صلاح الدين، شمال بغداد، بعد قتل عناصر (داعش).

وبيّن رسول معلومات استخبارية عن وجود وكر لـ(داعش) الإرهابي (المحظور في روسيا)، في منطقة (زور كنعوص) التابعة إداريا لمحافظة صلاح الدين، وعليه شرعت القوات المشتركة بعملية بإسناد من طيران الجيش لتدمير الوكر.

وكشف رسول، تم قتل بحدود 6 إرهابيين، في الوكر، والاستيلاء على معدات وأسلحة كانت موجودة في داخل الوكر. مؤكداً أن العملية انتهت بعد أن تم تفتيش المنطقة بشكل جيد، والآن هي تحت متابعة دقيقة من قبل القطاعات الأرضية، والأجهزة الإستخبارية.

وأعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم (داعش) الإرهابي. لكن التنظيم يكرر بين وقت وآخر استهداف المناطق التي فقد السيطرة عليها، إلا أن القوات الأمنية تقوم بإحباط غالبية تلك العمليات وإيقاع خسائر بين عناصر التنظيم.

هذا وكشف النائب عن تحالف سائرون، علي غاوي، الجمعة، ان البرلمان وضع في أولوياته خلال الفصل التشريعي المقبل حسم ملفات الكابينة الوزارية والمناصب بالوكالة وإخراج القوات الأمريكية، حيث تحظى هذه الملفات بإهتمام جل أعضاء البرلمان.

وقال غاوي في تصريح لـ (المعلومة)، أن الكابينة الوزارية ستتصدر الملفات التي سيتم حسمها خلال الفصل التشريعي المقبل للبرلمان بالإضافة الى القوانين التي تم قراءتها بالإضافة الى مناقشة الوضع الأمني.

وأضاف: إن الفصل التشريعي المقبل سيتم خلاله إنهاء ملف المناصب والدرجات الخاصة بالوكالة، حيث تم وضع سقف زمني أمده لشهر حزيران لإنهاء هذا الملف وإختيار شخصيات بالأصالة.

وبيّن؛ أن الفصل المقبل للبرلمان سيتم خلاله جمع تواقيع النواب من أجل كتابة مسودة لإخراج القوات الأمريكية من العراق، وسيستغل البرلمان أي منفذ قانوني لإبعاد تلك القوات عن أرض العراق، حيث سيكون هذا الملف من أولويات مجلس النواب خلال الأيام المقبلة.

كما أكد النائب عن كتلة الإصلاح والإعمار البرلمانية في العراق حسن فدعم، الخميس، أن مجلس النواب سيعقد جلسة خاصة في بداية الفصل التشريعي المقبل لمناقشة تواجد القوات الأجنبية ومقترح قانون تنظيم عمل تلك القوات، فيما أشار إلى أن الضغوط الأمريكية لن تثني البرلمان عن تشريع القانون.

الى ذلك، بحث سفير سوريا في بغداد (صطام جدعان الدندح) ومعاون رئيس أركان الجيش العراقي للعمليات الفريق الركن (عبد الأمير يارالله) التنسيق المشترك بين البلدين لفتح المعابر الحدودية.

وأفاد بيان لوزارة الدفاع العراقية، بأن الدندح ويارالله ناقشا التحضيرات الجارية لفتح منفذ البوكمال-حصيبة الحدودي وأثنيا على التعاون المشترك على جميع الأصعدة بين البلدين الشقيقين.

بدوره نوّه الدندح بمواقف العراق الشقيق حكومةً وجيشاً وشعباً تجاه سوريا، وأكد في تصريح لوكالة (سانا) أهمية التنسيق المشترك بين البلدين الشقيقين وتبادل المعلومات.

هذا، وكشف مسؤول منظمة بدر فرع الشمال محمد مهدي البياتي، الخميس، عن وصول تعزيزات عسكرية أمريكية جديدة لقاعدة K1 في محافظة كركوك، فيما طالب الحكومة باتخاذ موقف من تلك القوات وبيان سبب تواجدها في كركوك.

وقال البياتي في تصريح لـ/المعلومة/، أن (قاعدة K1 في كركوك شهدت وصول تعزيزات عسكرية أمريكية جديدة تضم آليات عسكرية ومعدات متطورة، فضلا عن قوات قتالية أمريكية جديدة)، لافتاً إلى إن (القوات الأمريكية المتواجدة في قاعدة K1 شبيه بحجم القوات المتواجدة في قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار حيث أنها تقدر بخمسة آلاف جندي قتالي).

وأضاف: إن (القوات الأمريكية نفذت لعدة مرات طلعات عسكرية وواجبات في أطراف كركوك وآخرها التجول في مناطق الحويجة والرياض والرشاد)، مطالباً (الحكومة الإتحادية في بغداد بإتخاذ موقف من تلك القوات القتالية وبيان سبب تواجدها في كركوك).

وكشف مدير مكتب منظمة بدر في محافظة الأنبار قصي الأنباري، الخميس، عن تمدد التواجد الأمريكي في المحافظة إلى حدود محافظة كربلاء المقدسة، مشيرا إلى أن التواجد الأمريكي في المحافظة بات علنياً.

وكان مصدر مطلع في محافظة الأنبار قد كشف، الأربعاء، عن عزم القوات الأمريكية إنشاء قاعدة عسكرية ثابتة بالقرب من المثلث السوري العراقي الأردني.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0613 sec