رقم الخبر: 245362 تاريخ النشر: شباط 15, 2019 الوقت: 09:39 الاقسام: سياسة  
إدانات دولية وإقليمية للهجوم الإرهابي في زاهدان

إدانات دولية وإقليمية للهجوم الإرهابي في زاهدان

دان مسؤولون وشخصيات سياسية من مختلف دول العالم، الهجوم الارهابي الذي استهدف حافلة تقل منتسبين الى حرس الثورة الاسلامية بالقرب من زاهدان بمحافظة سيستان وبلوشستان.

ان ارهابيين تكفيريين مرتزقة اجهزة استخبارات تابعة لنظام الهيمنة والاستكبار، قامت مساء أمس الاربعاء باستهداف حافلة تقل منتسبين الى حرس الثورة الاسلامية كانوا عائدين الى منازلهم بعد انتهاء مهمة حراسة الحدود، بواسطة هجوم انتحاري استهدفهم على الطريق الواصل بين بلدة خاش ومدينة زاهدان بمحافظة سيستان وبلوشستان، واستشهد 27 شخصاً وجرح عدد أخر إثر هذا الهجوم الارهابي.

وفي ردود الفعل على هذا العمل الارهابي الجبان دان مسؤولون وشخصيات سياسية من مختلف دول العالم هذا العمل الارهابي معلنين عن مواساتهم لإيران حكومة وشعبناً.

مجلس الامن الدولي يدين بشدة الاعتداء الارهابي في سيستان وبلوجستان

دان مجلس الامن الدولي بشدة الاعتداء الارهابي الشنيع والجبان الذي وقع في محافظة سيستان وبلوجستان مساء الاربعاء، وشدد على ضرورة محاسبة مرتكبي الأعمال الإرهابية ومنظميها ومموليها وداعميها وتقديمهم إلى العدالة.

وجاء في بيان صادر الخميس عن مجلس الامن الدولي، ان اعضاء مجلس الامن الدولي يدينون بشدة الهجوم الارهابي الشنيع والجبان الذي ادى الى مضرع 27 شخصا واصابة 13 اخرين في 13 فبراير 2019 في محافظة سيستان وبلوجستان.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن في بيان عن تعاطفهم وتعازيهم لأسر الضحايا والحكومة الإيرانية، وتمنوا للجرحى الشفاء العاجل والكامل.

وجدد أعضاء المجلس التأكيد على أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يمثل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين.

وشددوا على ضرورة محاسبة مرتكبي الأعمال الإرهابية ومنظميها ومموليها وداعميها وتقديمهم إلى العدالة، وحثوا جميع البلدان على التعاون مع الحكومة الإيرانية وجميع السلطات الأخرى ذات الصلة في هذا الصدد.

وقالوا إن 'أي عمل إرهابي بغض النظر عن دوافعه ومتى وأينما وقع وأيا كان مرتكبوه هو عمل إجرامي لا يمكن تبريره'، مؤكدين على جميع البلدان مكافحة التهديد الذي تشكله الأعمال الإرهابية للسلم والأمن الدوليين.

الاتحاد الأوروبي

دان الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، هذا الهجوم الارهابي، وقال "لا يمكن أن يكون مبرر لمثل هذا العمل الإرهابي الشنيع، والاتحاد الأوروبي يعرب عن تعازيه لعائلات الضحايا ولشعب إيران".

الصين

دانت المتحدثة بإسم الخارجية الصينية "هوفا تشون بينغ" في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، الهجوم الارهابي في زاهدان، معربة عن مواساتها لايران حكومة وشعباً.

تركيا ستبقى الى جانب إيران في مكافحة الإرهاب

أدانت تركيا بشدة الهجوم الارهابي على حافلة لقوات حرس الثورة الاسلامية، وعبرت وزارة الخارجية التركية، في بيان الخميس، عن حزنها حيال استشهاد وإصابة العديد من الأشخاص جراء هذا الهجوم الارهابي.

وقالت: "ندين بشدّة هذا الهجوم الإرهابي الشنيع". ونددت بشدة السفارة التركية لدى الجمهورية الإسلامية، الهجوم الإرهابي في سيستان وبلوجستان (جنوب شرقي البلاد)؛ مؤكدة ان تركيا ستبقى الى جانب دولة إيران الصديقة والشقيقة شعبا وحكومة في مكافحة الإرهاب.

وأعربت السفارة التركية خلال رسالة العزاء التي بعثتها اليوم الجمعة الي وزارة الخارجية الإيرانية، عن خالص المواساة في ضحايا الهجوم الإرهابي البشع على الحافلة التي كانت تقل مجموعة من القوات المنتسبة للحرس الثوري في سيستان وبلوجستان والذي أسفر عن مقتل العديد من أفرادها.

وإذ دانت بشدة السفارة هذا الهجوم الإرهابي في رسالتها، سألت الباري تعالى أن يتغمد ضحايا الحادث بواسع رحمته وغفرانه وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل؛ معبرة عن خالص العزاء وصادق المواساة للشعب والحكومة الإيرانية.

سوريا

قال مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية، اليوم الخميس، إن الجمهورية العربية السورية تدين بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الغادر الذي استهدف حافلة تقل عناصر من الحرس الثوري الإيراني ما أدى إلى استشهاد عدد منهم وجرح آخرين.

وأضاف المصدر إن هذه الجريمة الجبانة تؤكد مجدداً على الترابط العضوي بين الإرهاب التكفيري وقوى الهيمنة والغطرسة التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية والتي تهدف إلى زعزعة الاستقرار في إيران والمنطقة خدمة للمشروع الصهيوأمريكي في السيطرة والتحكم بمقدرات المنطقة.

وأكد المصدر أن سوريا إذ تجدد تعاطفها وتضامنها الكامل مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية فإنها تعرب عن خالص العزاء والمواساة لأسر شهداء هذا الاعتداء الآثم والتمنيات بالشفاء العاجل للجرحى.

رئيس حكومة الوحدة الوطنية الأفغانية يندد بالهجوم الإرهابي في زاهدان

ندد بشدة رئيس حكومة الوحدة الوطنية الأفغانية 'عبد الله عبد الله' بالهجوم الإرهابي الذي إستهدف سيستان وبلوجستان (جنوب شرقي البلاد) قبل يومين؛ معربا عن تعاطفه مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية حكومة وشعبا.

وأكد عبد الله عبد الله في تصريح له اليوم الجمعة في كابول، ان الهجمات الإرهابية مدانة في أي مكان نفذت سواء في أفغانستان وسواء في دول الجوار أو في أي ناحية أخرى من العالم.

يذكر ان حافلة تقل كوادر من الحرس الثوري تعرضت لاعتداء ارهابي انتحاري من قبل عناصر تكفيرية بواسطة سيارة مفخخة على طريق زاهدان - خاش في قرية جانعلي بمحافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرقي البلاد.

وادى هذا الحادث الارهابي الى استشهاد 27 شخصا واصابة 13 اخرين.

الكويت

وبعث امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح برقية تعزية الى الرئيس حسن روحاني عبر فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا الهجوم الذي استهدف قوات منتسبة للحرس الثوري جنوب شرق ايران، معربا عن استنكار دولة الكويت وادانتها لهذا العمل الارهابي الذي استهدف ارواح الابرياء الآمنين، راجيا المغفرة والرحمة للضحايا وللمصابين سرعة الشفاء والعافية.

كما بعث كل من ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح برقيتين مماثلتين.

قطر

بعث امير قطر تميم بن حمد آل ثاني ونائبه عبدالله بن حمد آل ثاني ورئيس مجلس الوزراء الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة، برقيات منفصلة الى الرئيس روحاني ادانوا فيها العمل الارهابي الذي وقع في جنوب شرق ايران، واعربوا عن مواساتهم بهذا الحادث متمنين الشفاء العاجل للجرحى.

لبنان

دانت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية في بيان الهجوم الإرهابي الذي وقع في جنوب شرق ايران والذي أدى إلى استشهاد 27 شخصا.

واكدت الوزارة تضامنها مع الحكومة والشعب الايرانيين، وتقدمت بالتعزية لعائلات الضحايا الذين سقطوا جراء هذا الهجوم، داعية الى كشف الجهات المعتدية.

نيكاراغوا تدين الحادث الارهابي في سيستان وبلوجستان

دان رئيس جمهورية نيكاراغوا ونائبة رئيس الجمهورية روساريو موريو، الاعتداء الارهابي الذي وقع في محافظة سيستان وبلوجستان الاربعاء، وعزيا بضحايا الحادث.

وجاء في رسالة بعثا بها الى قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد الخامنئي ورئيس الجمهورية حسن روحاني، ايها الاخوة وقادة الشعب الايراني النبيل، لقد بلغنا نبا الهجوم المروع على مجموعة من حراس الثورة الاسلامية حين عودتهم الى منازلهم بعد ادائهم الواجب في المناطق الحدودية مع باكستان.

واضافت الرسالة، لا يسعنا الا ان نعرب عن بالغ اسفنا ونقدم خالص تعازينا لسماحة قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي ورئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني ونعبّر عن مواساتنا لاسر الضحايا المفجوعين، داعين الباري تعالى بالصبر والثبات لهؤلاء الاخوة والشعب الايراني وأسر الضحايا.

باكستان

دان المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية 'محمد فيصل'، التفجير الارهابي الذي استهدف مساء أمس حافلة للحرس الثوري في طريق 'خاش-زاهدان' بمحافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق ايران معربا عن تعاطفه مع ذوي الشهداء.

وجاء في بيان صدر على لسان المتحدث باسم الخارجية الباكستانية، ان 'نبأ الهجوم الانتحاري على حافلة للحرس الثوري بالقرب من مدينة زاهدان والذي اسفر عن فقدان العديد من الضحايا، مدعاة للحزن والاسي'.

واعرب فيصل عن تعاطفه مع عوائل ضحايا هذا الهجوم المروع؛ مشددا على أن باكستان تدين بشدة مثل هذه الاعمال الارهابية.

حزب الله

وفي بيان له أدان حزب الله بشدة التفجير  الارهابي الذي استهدف حافلة تقل عددا من الاخوة في حرس الثورة الاسلامية ما ادى الى سقوط عشرات الشهداء والجرحى.

ويرى حزب الله ان عصابات التكفير والارهاب التي لا تخفي  امريكا واسرائيل وحلفاؤهما في المنطقة انهم صنعوهم ومولهم ورعوهم  يقفون وراء هذا الهجوم الانتحاري البشع.

واضاف البيان : ان هذه الجماعات المجرمة  التي هالها الحضور الجماهيري الواسع للشعب الايراني في الذكرى الاربعين لانتصار ثورتهم الشابة ارادوا ايصال رسالة مغمسة بالدماء تعبر عن الصورة الحقيقية للارهاب المنظم الذي ترأسه الادارة الاميركية وتحرض دول العالم على القيام به.

وتابع: ان تزامن هذا التفجير مع انعقاد موتمر وارسو والتجمع الدولي المعادي لإيران الذي تقوده واشنطن يكشف التناغم التام بين الادارة الاميركية ومنظمات القتل والاجرام على زعزعة الاستقرار والامن في الجمهورية الاسلامية.

واضاف: ان الشعب الايراني الذي اكد بحضوره المليوني في  الساحات تمسكه بجمهوريته الاسلامية الفتية لن تضعفه هذه الجرائم بل ستزيده قوة واصرارا على مواصلة التقدم والازدهار وسيبقى نورا تهتدي به الشعوب التواقة للحرية والاستقلال.

الحكيم يدين استهداف حافلة لحرس الثورة الاسلامية

 وذكر السيد عمار الحكيم، في بيان انه تلقينا بأسف بالغ نبأ التفجير الارهابي الذي استهدف الابرياء في مدينة زاهدان الإيرانية.

وأضاف الحكيم: ندين هذا الاعتداء الارهابي بأشد عبارات الادانة والاستنكار، ونرفع آيات المواساة للجمهورية الاسلامية الايرانية قيادة وحكومة وشعبا، ونعلن تضامننا مع اسر الضحايا.

وأكد على ضرورة، ان تضطلع جميع الدول المتضررة من الاجندات الظلامية والتكفيرية بمزيد من الادوار التي تسهم بوأد المخططات الإرهابية، مشيراً إلى أهمية تعزيز التعاون الاقليمي والدولي في الجوانب الاستخبارية لتجفيف منابع الارهاب حماية لأمن واستقرار البلدان.

حماس والجهاد الاسلامي تدينان الهجوم الإرهابي في جنوب شرق ايران

ادانت حركة المقاومة الإسلامية 'حماس' وحركة 'الجهاد الاسلامي في فلسطين'، الهجوم الإرهابي الذي إستهدف حافلة تقل كوادر من الحرس الثوري في جنوب شرق ايران؛ وأدى إلى سقوط العديد من الشهداء والجرحي.

وجاء في البيان الصادر عن حركة 'حماس'، إنّ هذا الهجوم الإرهابي لا يخدم سوى أعداء الأمة الذين يتربصون بها الدوائر، ويراهنون على تفتيتها وتغذية صراعاتها وضرب أمنها وإستقرارها؛ للسيطرة على مقدراتها ونهب ثرواتها، وخدمة المصالح والمشاريع الصهيوأمريكية في المنطقة.

واضاف، تتوجه حركة حماس بخالص التعازي والمواساة للجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وشعبًا، ولأهالي الضحايا، سائلين المولى عزّ وجلّ الشفاء العاجل للمصابين والجرحى، وأن تنعم إيران وسائر بلاد العرب والمسلمين بالأمن والإستقرار والأمان.

كما ادانت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين بشدة هذا العمل الارهابي واعربت عن تعازيها ومواساتها لأسر الضحايا.

يذكر ان حافلة تقل كوادر من الحرس الثوري تعرضت لاعتداء ارهابي انتحاري من قبل عناصر تكفيرية بواسطة سيارة مفخخة على طريق زاهدان - خاش في قرية جانعلي بمحافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق ايران.

فنزويلا تدين هجوم زاهدان الارهابي

أدانت جمهورية فنزويلا خلال بيان لها الهجوم الارهابي في سيستان وبلوجستان (جنوب شرق) الذي اسفر عن استشهاد عدد من كوادر الحرس الثوري؛ معربة عن تضامنها مع أسر وذوي ضحايا الحادث.

ونقلا عن الوزارة الخارجية الفنزويلية، اضاف البيان ان جمهورية فنزويلا البوليفارية تدين بشدة هذه الأعمال العنيفة التي ترمي إلى بث الرعب والخوف بين الشعب، كما تعرب عن إستنكارها للجماعات الإرهابية وظاهرة الإرهاب بمختلف أشكالها ومظاهرها.

وجاء في البيان ايضا ان هدف داعمي الارهاب الرئيسي يكمن في تقويض إرادة وعزم الشعب والحكومة الإيرانية في تعزيز عملية التنمية في هذا البلد، وان جمهورية فنزويلا البوليفارية تعرب عن تعاطفها مع ايران حكومة وشعبا لا سيما مع عوائل الضحايا.

الهند تدين الهجوم الارهابي في سيستان وبلوجستان

أدانت الوزارة الخارجية الهندية خلال بيان لها بالهجوم الارهابي في سيستان وبلوجستان (جنوب شرق) الذي اسفر عن استشهاد وإصابة عدد من كوادر الحرس الثوري.

ونقلا عن الموقع الاعلامي لوزارة الخارجية الهندية، افاد البيان الصادر عنها ان الهند تدين بشدة الهجوم الارهابي الجبان على طريق خاش – زاهدان في محافظة سيستان وبلوجستان الذي استهدف عددا من كوادر الحرس الثوري مساء الاربعاء 13 فبراير الحالي. واضاف البيان أن الارهاب مدان بجميع اشكاله ويجب محاكمة مرتكبي هذه الجرائم بسرعة وبدون تمييز.

كما اعربت الهند عن تضامنها مع عوائل الضحايا وايران حكومة وشعبا؛ متمنية الشفاء العاجل لمصابي الهجوم.

يذكر ان عناصر تابعة لزمرة ما يسمى بـ 'جيش العدل' استهدفت مساء الاربعاء، من خلال اعتداء ارهابي انتحاري حافلة لكوادر الحرس الثوري على طريق زاهدان - خاش في قرية جانعلي بمحافظة سيستان وبلوجستان.

وادي هذا الحادث الارهابي الذي نفّذ بواسطة شاحنة صغيرة مفخخة الى استشهاد 27 شخص واصابة 13 اخرين من هذه الكوادر.

بوليفيا تدين الهجوم الارهابي في زاهدان

دانت الحكومة البوليفية الاعتداء الارهابي الذي استهدف مساء الاربعاء مجموعة من كوادر الحرس الثوري في الطريق بين خاش وزاهدان بمحافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق ايران.

وجاء في الموقع الرسمي لوزارة الخارجية البوليفية ان الحكومة البوليفية تعلن تضامنها مع الحكومة والشعب في الجمهورية الاسلامية الايرانية الشقيقة ازاء الهجوم الارهابي الذي وقع في محافظة سيستان وبلوجستان والذي ادى الى استشهاد واصابة مجموعة من قوات حرس الثورة الاسلامية.

السفارة الإسبانية بطهران تدين الحادث الإرهابي في زاهدان

دانت بشدة السفارة الإسبانية في طهران، الهجوم الإرهابي في زاهدان (مركز محافظة سيستان وبلوجستان-جنوب شرقي البلاد)؛ معربة عن مواساتها وتعاطفها مع أسر ضحايا الحادث.

وخلال تغريدة له اليوم الجمعة، دان السفير الإسباني لدى إيران الهجوم الإرهابي الذي إستهدف حافلة كانت تقل مجموعة من الكوادر المنتسبة الى الحرس الثوري؛ مؤكدا ان سفارة إسبانيا في طهران تدين بشدة الهجمات الإرهابية في محافظة سيستان وبلوجستان وتعرب عن تضامنها مع إيران شعبا وحكومة.

كما أعربت السفارة الإسبانية عن تعاطفها ومواساتها لأسر ضحايا الحادث؛ متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

يذكر ان حافلة تقل كوادر من الحرس الثوري تعرضت لاعتداء ارهابي انتحاري من قبل عناصر تكفيرية تابعة لزمرة ما تسمى بـ'جيش العدل'، بواسطة سيارة مفخخة على طريق زاهدان - خاش في قرية جانعلي بمحافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرقي البلاد، مما ادى الى استشهاد 27 شخصا واصابة 13 اخرين.

 

الحرس الثورةالحرس الثورة
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق + وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 11/8527 sec