رقم الخبر: 245302 تاريخ النشر: شباط 13, 2019 الوقت: 17:31 الاقسام: اقتصاد  
إيران وروسيا تؤكدان على تطوير برامج صناعية وتأمينية مشتركة
أعضاء أوراسيا يعلنون إستعدادهم لتوسيع التعاون مع طهران

إيران وروسيا تؤكدان على تطوير برامج صناعية وتأمينية مشتركة

أعلن مساعد شؤون الصناعة في وزارة الصناعة والتعدين والتجارة فرشاد مقيمي، خلال اجتماعه مع رئيس شركة اكسيار الروسية للتأمين (EXIAR) نيكيتا غوساكوف، أعلن عن استعداد الوزارة لبدء جولة جديدة من التعاون الاقتصادي مع موسكو في مختلف قطاعات الصناعة والتعدين.

ونقلاً عن الموقع الإعلامي لوزارة الصناعة والتعدين والتجارة، قال مقيمي خلال الاجتماع الذي حضره عدد من كبار المسؤولين في منظمة تطوير وتحديث الصناعات الايرانية (ايدرو): انه بفضل التعاون المشترك بين الشركات الإيرانية والروسية المتعاقدة مع شركة اكسيار الروسية للتأمين، ستدخل قريباً عمليات إنتاج ستة آلاف عربة قطار لشحن السلع حيز التنفيذ. وأضاف: انه تم الاتفاق مسبقاً بين الشركات الإيرانية والروسية على الجوانب الفنية لتنفيذ هذا المشروع.

وأكد مقيمي على الاستفادة القصوى من القدرات التقنية المحلية؛ معلناً عن استعداد الشركات الإيرانية للتعاون المشترك بين البلدين؛ مضيفاً: انه بالنظر لإزالة مشكلة نقل العملات الصعبة بين ايران وروسيا، سيتم تنفيذ الاتفاق في حال توفير الموارد المالية اللازمة بوتيرة أسرع. كما اعتبر مقيمي التعاون المشترك بين البلدين حول صناعة المروحيات بأنها من الخطط المستقبلية المنشودة؛ معرباً عن أمله في إقامة مشاريع مشتركة بين طهران وموسكو في شتى المجالات الصناعية والمعدنية.

بدوره، رحّب رئيس شركة اكسيار الروسية للتأمي (EXIAR) ، خلال اللقاء، بالتعاون المشترك بين ايران وروسيا، قائلاً إن شركته على أهبة الاستعداد لتنفيذ التعاون وتقديم المساعدات المالية لإيران؛ مؤكداً انه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة في أقرب وقت ممكن من أجل توفير الموارد المالية للمصارف الروسية لتنفيذ المشروع، كما سيتم إجراء تغطية تأمينية لنقل العربات والقطع ذات الصلة إلى إيران.

على صعيد آخر، قالت وزيرة التجارة في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي: إن أعضاء هذا الاتحاد على استعداد لتنمية التعاون التجاري والاقتصادي مع إيران، معربة عن أملها في أن يزداد تعاون الدول الأعضاء في الاتحاد الأوراسي مع إيران يوماً بعد يوم.

وقالت الوزيرة الروسية فيرونيكا نيكيشينا، وفي إشارة إلى مذكرة التفاهم بشأن تجارة القمح بين إيران وروسيا وكازاخستان: إن الاتفاق على التوقيع على هذه المذكرة هو أحد نتائج المفاوضات الخاصة بالتوقيع على إتفاقية مؤقتة بشأن إنشاء منطقة تجارية حرة بين إيران والاتحاد الاقتصادي الأوراسي.

وأعربت وزيرة التجارة في الاتحاد الأوروبي الآسيوي عن أملها في أن يتم التوقيع على مذكرة التفاهم الخاصة بصادرات القمح بين روسيا وكازاخستان كمصدرين رئيسيين للقمح إلى السوق العالمية وإيران، كخطوة أولى نحو استعادة سلسلة كاملة من تصدير القمح ذات الجودة العالية من الاتحاد الاقتصادي الأوراسي للمنطقة بأكملها.

وقالت نيكيشينا: إنه ينبغي النظر في هذا الحدث فيما يتعلق بالتحضيرات لإطلاق إتفاق لإنشاء منطقة تجارة حرة بين إيران والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، الذي تم توقيعه في مايو من العام الماضي. وأضافت: ان هذه الاتفاقية وقعتها روسيا وبيلاروسيا وقيرغيزيا؛ مضيفاً: نحن واثقون من آفاق العمل مع شركائنا الإيرانيين ونحن مستعدون للتفاوض في مختلف مجالات التجارة والاقتصاد مع البلاد. وأضافت نيكيشينا: نأمل أن يتم قريباً الانتهاء من مراحل التصديق على هذا الاتفاق من قبل الدول الأعضاء في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي ومن قبل إيران.

من جانبه، أعلن نائب وزير الصناعة الروسي، سيرغي تسيب، انه سيتم توقيع إتفاقية التجارة الحرة بين دول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، وكلاً من ايران ومصر والهند وسنغافورة.

وقال نائب وزير الصناعة الروسي: لدى الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية حالياً أكثر من 7500 إجراء غير جمركي، مثل الأسهم والتراخيص والقيود والعقوبات على السلع الصناعية. وأضاف: اذا اتجهنا بجدية نحو اتفاقيات التجارة الحرة، فسيكون الأمر في غاية الأهمية بالنسبة لنا. وتابع قائلاً: من خلال اتفاقية التجارة الحرة، بامكاننا زيادة صادراتنا ونصبح مركزاً تجارياً رئيسياً في المنطقة، وهذا سيساعدنا في الظروف الصعبة والتجارية الحساسة اليوم على اكتساب فرصة لزيادة الصادرات في الأسواق العالمية.

يذكر أن ايران وقعت العام الماضي إتفاقية داخلية مع هذا التكتل الاقتصادي.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 19/9918 sec