رقم الخبر: 245291 تاريخ النشر: شباط 13, 2019 الوقت: 16:02 الاقسام: دوليات  
مادورو: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي
معبراً عن ثقته الكاملة بوحدة الجيش وتماسكه

مادورو: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صرّح الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يوم الاربعاء: إن الولايات المتحدة تريد وضع يدها على فنزويلا والاستيلاء على ثرواتها.

ووجّه مادورو خلال مقابلة له مع قناة الميادين رسالة للشعوب العربية والإسلامية دعاهم فيها إلى التضامن مع فنزويلا.

وتابع مادورو "انا الرئيس الشرعي لفنزويلا وأمارس جميع سلطاتي الدستورية المنوطة بي داخلياً وخارجياً"، معبراً عن ثقته الكاملة بوحدة الجيش الفنزويلي وتماسكه.

واتهم مادورو زعماء المعارضة بأنهم مجرد أدوات وعملاء للخارج، ورأى أن سلطة زعيم المعارضة خوان غوايدو الذي نصّب نفسه رئيساً وهمية.

وكان قد اتهم الرئيس الفنزويلي الثلاثاء الماضي وسائل إعلام بترويج أخبار كاذبة عن بلاده، وأشار إلى أنها تتعرض لحرب نفسية إعلامية ترمي إلى دفع السياح إلى عدم زيارتها والمستثمرين إلى عدم المجيء إليها. كما أطلق مبادرة هدفها نقل صورة فنزويلا إلى العالم كدولة منفتحة على المستقبل.

وبالتزامن، تتواصل في فنزويلا أوسع مناورات وأكبرها من أجل "تعزيز القدرة الدفاعية للبلاد" في منطقة غابات في ولاية ميراندا وتستمر  حتى الخامس عشر من شباط/ فبراير الجاري، وهي الأكثر أهمية في تاريخ فنزويلا، وتواجه حرباً عسكرية محتملة، وحرباً سياسية قائمة، وحرباً دعائية متصاعدة.

وأكد مادورو أن جنود بلاده وقواتها المسلحة سيدافعون ببسالة عن "أرضهم المقدسة بوجه الإمبراطورية"، في إشارة  إلى الولايات المتحدة.

وفي السياق، ناقش وزير خارجية فنزويلا خورخيه أرييزا في نيويورك مع الأمين العام للأمم المتحدة ومع كتلة عدم الانحياز في المنظمة تطورات الأزمة في بلاده. وأكد أرييزا أهمية التعاون الدولي، متوعّداً "بإفشال مخططات واشنطن للسيطرة على بلاده".

وقال أرييزا "تلقينا في إجتماعنا مع كتلة عدم الإنحياز تضامناً وأفكاراً من عشرات الدول بما فيها باربيدوس الذي تحدث مندوبها نيابة عن كل حكومات مجموعة كاريكوم، وعبر مندوب ناميبيا نيابة عن 16 دولة من جنوب أفريقيا، في اجتماع دام أكثر من ثلاث ساعات ونصف الساعة، عن التضامن مع فنزويلا، ومع القانون الدولي القائم على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول انسجاماً مع ميثاق الأمم المتحدة الذي ينهى عن استخدام القوة أو التهديد باستخدامها ضد الدول ذات السيادة".

لافروف يحذّر بومبيو من محاولة التدخل في كاراكاس

من جهته حذّر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وخلال مكالمة هاتفية مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو الولايات المتحدة من أي محاولات للتدخل في الشؤون الداخلية لفنزويلا.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الروسية أن لافروف وخلال مناقشته الوضع في فنزويلا مع بومبيو حذّر من أي تدخل في الشؤون الداخلية لهذا البلد بما في ذلك استخدام القوة، معتبراً أن هذا التهديد يشكل انتهاكاً للقوانين الدولية.

بكين تفنّد دعمها لغوايدو وتدعو لحل الأزمة الفنزويلية بالحوار

الى ذلك قالت الصين يوم الأربعاء إن تقريرا صحفيا ذكر أن دبلوماسيين صينيين أجروا محادثات مع المعارضة السياسية في فنزويلا لحماية استثمارات بكين هناك خبر كاذب.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد قالت إن الدبلوماسيين أجروا محادثات في واشنطن مع ممثلي زعيم المعارضة خوان جوايدو قلقا على مشروعات نفطية في فنزويلا وما يقرب من 20 مليار دولار تدين بها كراكاس للصين.

وقالت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية للصحفيين حين سئلت عن المقال التقرير في الواقع غير صحيح. إنه خبر كاذب.

استند جوايدو إلى بند دستوري عندما أعلن نفسه رئيسا قبل ثلاثة أسابيع محتجا بأن إعادة انتخاب مادورو العام الماضي كان نتيجة انتخابات مزورة.

وقالت هوا: إن الشأن الفنزويلي يجب تسويته عبر الحوار، في تأكيد لموقف الصين السابق.

وزير خارجية فنزويلا ينفي وجود أزمة إنسانية في بلاده

من جهته نفى وزير الخارجية الفنزويلي خورخي آرياسا، يوم الأربعاء، وجود أزمة إنسانية في بلاده، مؤكدا أن ما تشهده فنزويلا حاليا هو فرض حصار على اقتصادها.

ودعا آرياسا- في مؤتمر صحفىي بمقر الأمم المتحدة أوردته قناة (روسيا اليوم)، المعارضة الفنزويلية للحوار وفق "آلية مونتيفيديو" التي تم التوصل إليها في الأوروجواى، وقال: "هناك معارضة تراهن على العنف والحرب الأهلية والانقلاب، ونحن ندعوها للحوار، فكلهم إخواننا ومواطنونا الفنزويليون، بمن فيهم أنصار جوايدو، كما أن هناك (آلية مونتيفيديو) التي تمت صياغتها بحرص ومنهجية واضحة، وشكلت من قبل دول محايدة يهمها أمر فنزويلا".

وكان الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو قد طالب- في وقت سابق- لندن بإعادة نحو 80 طنا من احتياطات فنزويلا من الذهب والمودعة في بنك إنجلترا، عوضا عن إرسال المساعدات الإنسانية لبلاده.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2617 sec