رقم الخبر: 245163 تاريخ النشر: شباط 12, 2019 الوقت: 16:31 الاقسام: دوليات  
كاليفورنيا تتحدى ترامب وتسحب الجنود من حدود المكسيك
نائبة أمريكية تعتذر بعد اتهامها بمعاداة السامية

كاليفورنيا تتحدى ترامب وتسحب الجنود من حدود المكسيك

وقع حاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكية جافين نيوسوم أمرا بسحب معظم قوات الحرس الوطني التابعة للولاية من على الحدود مع المكسيك في تحد فيما يبدو لموقف الرئيس دونالد ترامب، ووصف المزاعم بوجود أزمة هناك بأنها مسرحية سياسية.

وقال نيوسوم في وقت متأخر يوم الاثنين إنه سيتم تكليف معظم القوات المنتشرة هناك والبالغ قوامها نحو 360 فردا بمهام أخرى في الولاية، بينما سيبقى نحو 100 في إطار قوة لمكافحة المخدرات والعصابات.

وأضاف في مؤتمر صحفي في ساكرامنتو: قضية الحدود هذه برمتها أزمة مصطنعة. لسنا مهتمين بالمشاركة في هذه المسرحية السياسية.

وقال حاكم الولاية، وهو ديمقراطي تولى المنصب في يناير كانون الثاني، إن معدلات عبور الحدود عند أدنى مستوى لها منذ عام 1971 وإن عدد السكان الذين لا يحملون وثائق قانونية في الولاية تراجع لأدنى مستوى في أكثر من عشر سنوات.

وتمثل الخطوة توبيخا لترامب الذي فاز في انتخابات 2016 لأسباب منها تعهد ببناء جدار على الحدود الجنوبية، قال خلال حملته إن المكسيك ستدفع تكلفته.

وتماثل تلك الخطوة قرارا اتخذته ميشيل لوجان جريشام حاكمة ولاية نيو مكسيكو الأسبوع الماضي أمرت فيه أغلب قوات الحرس الوطني المنتشرة على حدود الولاية مع المكسيك بالانسحاب رافضة أيضا ما يصوره الرئيس الجمهوري عن وجود أزمة هناك.

وأشار ترامب مرارا إلى تهديدات من عبور مهاجرين غير شرعيين حدود البلاد مع المكسيك وجعل من بناء الجدار الحدودي هناك أولوية لرئاسته، لكن الديمقراطيين يسعون لإحباط ذلك ويقولون إنه غير ضروري ومضيعة للمال.

من جهة أخرى اعتذرت النائبة الديمقراطية الأمريكية إلهان عمر بعدما ندد زعماء من الحزب بتصريحاتها بشأن جماعة ضغط مؤيدة للاحتلال الاسرائيلي في الولايات المتحدة قائلين إنها معادية للسامية.

وقالت إلهان، التي انتخبت لأول مرة في مجلس النواب الأمريكي في نوفمبر تشرين الثاني، في بيان معاداة السامية حقيقية وأنا ممتنة للحلفاء والزملاء اليهود الذين يطلعونني على التاريخ المؤلم للأفكار المعادية للسامية.

وأضافت: لم يكن في نيتي أبدا إزعاج الناخبين أو الأمريكيين اليهود ككل، وقالت إنها تعتذر على نحو لا لبس فيه.

وانتقد الديمقراطيون والجمهوريون على حد سواء إلهان بسبب ما كتبته على تويتر بأن لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية، وهي جماعة ضغط مؤيدة لإسرائيل، تدفع المال للساسة الأمريكيين لدعم إسرائيل.

وانتقدت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وغيرها من الزعماء الديمقراطيين في المجلس تصريحات النائبة في وقت سابق وطالبوها بالاعتذار وقالوا إنه يتعين التصدي لمعاداة السامية والتنديد بها.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 10/2898 sec