رقم الخبر: 245006 تاريخ النشر: شباط 11, 2019 الوقت: 13:23 الاقسام: سياسة  
شخصيات تتحدث عن انتصار الثورة الاسلامية ومنجزاتها
على هامش مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية

شخصيات تتحدث عن انتصار الثورة الاسلامية ومنجزاتها

* آية الله جنتي: أمريكا ستهزم في مواجهة الشعب الإيراني. * المتحدث باسم السلطة القضائية: لا الحرب العسكرية ولا الاقتصادية يمكنها ان تركع شعبنا. * ناطق نوري: الأجيال الجديدة هي ورثة جيدة للثورة الاسلامية.

آية الله جنتي: أمريكا ستهزم في مواجهة الشعب الإيراني

قال أمين مجلس صيانة الدستور ورئيس مجلس الخبراء اية الله احمد جنتي، إن اميركا ستهزم في مواجهة الشعب الإيراني، مضيفا إن اميركا لا تخشي روسيا ودول أخري، لكنها تخشي الإسلام والثورة الإسلامية والشعب الإيراني.

وحيا آية الله جنتي، في تصريح للصحفيين علي هامش مسيرات 22 بهمن: مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الإمام الخميني الراحل وحيا هذه الأمة وقال إن الهدف من الثورة الإسلامية هو كسر سلطة الشاه والقوي السلطوية الجائرة وتأسيس حكومة الله والشعب علي الشعب.

وتابع آية الله جنتي قائلا إن أمريكا ليست خائفة من روسيا ودول أخري، ولكنها تخشي الإسلام والثورة، ونحن بدورنا نقول لأمريكا، بانك أصغر من ان تتمكني من كسر شوكة الإسلام والشعب.

وأعرب اية الله جنتي عن امله بالاحتفال قريبا بانتصار الثورة في فلسطين.

وقال أمين مجلس صيانة الدستور ايضا: اما خطابي بالنسبة للإسرائيليين وحلفائهم، أقول، إن امنياتكم بهزيمة النظام الإسلامي ستحملونها معكم الي القبر. انظروا الشعب الإيراني يحتفل بالذكري 40 لانتصار الثورة بشكل رائع.

اما رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي اكبر صالحي فقد قال حول مشاركة الشعب في مسيرات الاحتفال بالذكري الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية، إن الشعب أظهر أنه لا توجد مشاكل يمكن أن تمنع تواجده في الساحة.

وأضاف صالحي، في تصريح للصحفيين علي هامش مشاركته في مسيرات 22 بهمن، وحول العلوم النووية الإيرانية في العقد الخامس من الثورة الإسلامية، قال: بأذن الله سيتكون جيدة جدا.

حداد عادل: لو لم تكن إيران مستقلة لأصبحت كالسعودية بقرة حلوب

قال مستشار قائد الثورة غلامعلي حداد عادل أن الشعب الايراني لم يسمح لبلاده أن تكون مثل السعودية بقرة حلوب بل جعلها بثورته أسداً.

 وقال مستشار قائد الثورة غلامعلي حداد عادل  ، ان  الثورة اجتازت اختبارها بشكل جيد ، وقمنا بالوفاء للكثير من الوعود التي قطعناها على انفسنا في اول الثورة  ، والناس يشعرون بذلك. ومن المهم أن نستمر بالوقوغ امام جميع الاعمال العدائية بكل قوة كما وقفنا لمدة 40 عاما.

واعتبر حداد عادل ان الشعب الان توصل لما كان يريده بداية الثورة وهو الحرية والاستقلال والجمهورية الاسلامية وان الناس اصبح بمقدورهم ان يعبروا عن ارائهم بكل حرية دون ان يقف احد امامهم.

ونوه حداد عادل إلى  أن الشعب الايراني لم يسمح لبلاده أن تكون مثل السعودية بقرة حلوب  بل جعلها بثورته أسداً.

المتحدث باسم السلطة القضائية: لا الحرب العسكرية ولا الاقتصادية يمكنها ان تركع شعبنا

أكد المتحدث باسم السلطة القضائية في الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الاثنين، ان الحرب العسكرية ولا الاقتصادية يمكنها ان تركع شعبنا، مشددا على ان الشعب متمسك منذ 40 سنة بالثورة الاسلامية.

وعلى هامش مشاركته في مسيرات الذكرى السنوية الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية، قال حجة الاسلام غلام حسين محسني اجئي: ان الشعب الايراني عالج مختلف انواع مؤامرات الاعداء طيلة 40 سنة، وقد تجاوز هذه المؤامرات وهذه الحروب بنجاح الواحدة تلو الاخرى.

وصرح: ان شجرة الثورة الاسلامية الباسقة أصبح عمرها 40 سنة، في حين ان العدو يحاول من خلال الحرب الاقتصادية الإضرار بالشعب، الا ان الشعب أثبت من خلال مشاركته العظيمة في مسيرات الثورة أنه لا يخشى لا من الحرب العسكرية ولا من الحرب الاقتصادية، مشددا أن الاعداء لا يمكنهم تركيع الشعب الايراني لا بالحرب العسكرية ولا بالحرب الاقتصادية.

وأردف: ان شعبنا ساند دوما النظام والثورة في جميع الميادين الحساسة، وعلى المسؤولين ان يبذلوا المزيد من الجهود من اجل خدمة الشعب المؤمن الموالي.

العميد حاتمي: الشعب الايراني يرد على ترامب الكاذب باحتفاليته العظيمة

اعتبر وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي ان مشاركة الشعب الايراني اليوم في مسيرات الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية كان ردا قويا على الكاذب ترامب.

انه وخلال مشاركته بمسيرات الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية قام وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي في هذا اليوم والمهم والذكرى العظيم  بالتبريك للشعب الايراني وقائد الثورة.

وأضاف العميد حاتمي أن العالم اليوم سيشهد القوة الحقيقية للجمهورية الاسلامية الايرانية  وسيكون حضور  الشعب الايراني في هذه المسيرات ردا قاسيا على الكاذب ترامب.

وأردف وزير الدفاع الإيراني ان على امريكا وإسرائيل وكل وسطائهم  في العالم أن يأخذوا مؤامراتهم ويرحلوا  لانهم سيشهدوا فشلهم في إيران والمنطقة.

العميد وحيدي: الثورة الإسلامية هجرة من الخنوع والذل نحو الحرية والتطور

صرح رئيس الجامعة العليا للدفاع الوطني الإيراني العميد ​احمد وحيدي إن الثورة الإسلامية هي هجرة من الخنوع والذل نحو الحرية والتطور والاقتدار.

إن رئيس الجامعة العليا للدفاع الوطني الإيراني العميد ​احمد وحيدي، صرح خلال مشاركته في الاحتفالات الجماهيرية في الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية في مدينة "آران وبيدغل" إن  الثورة الإسلامية هي هجرة من الخنوع والذل نحو الحرية والتطور والاقتدار.

وأضاف العميد وحيدي إن إيران الأنظمة الملكية التي تعاقبت على إيران في القرون الماضية لم تقدم لها استقلالها بل كانت سبباً لتقهقرها وتراجعها.

الحرس الثوري: الثورة الاسلامية بلغت مرحلة النضج خلافا لرغبة الاعداء

أكد المتحدث باسم حرس الثورة الاسلامية، اليوم الاثنين، أن الثورة الاسلامية وخلافا لرغبة الاعداء بلغت مرحلة النضج بعد 4 عقود من عمرها المبارك، وأصبح الشعب الايراني اكثر وفاءا لها.

وعلى هامش مشاركته في مسيرات الذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية في 11 شباط/فبراير، في مدينة قزوين، قال العميد رمضان شريف: إن زرع اليأس والاحباط لدى الاعداء، هو من الميزات الفريدة للثورة الاسلامية في ايران، والتي تميزها وتستثنيها عن سائر الثورات العالمية.

وأضاف: ان الشعب الايراني المسلم المتواجد دوما في الساحة، أصبح أكثر وفاءا للنظام الذي خاض تجربة قوية لأربعين عاما.. واليوم وإذ تحولت شجرة الثورة الاسلامية التي اصبح عمرها 40 سنة، الى ثروة عظيمة للشعب والنظام، وهذه القضية ضاعفت من حساسية الاعداء تجاه الثورة ونظام الجمهورية الاسلامية المقدس.

وأكد انه نظرا لمؤشرات الثورة الاسلامية، فمن اليقين ان سلوك الاميركان تجاه ايران لن يتغير في المستقبل، حيث سيواصلون نفس نهجهم الخاطئ كالسابق.

وأشار العميد شريف الى المشاركة الشعبية الواسعة في مسيرات 11 شباط/فبراير، وقال: ان المشاركة الفاعلة والقوية للشعب الايراني في الميادين الخاصثة للثورة بما فيها مسيرات 11 شباط/فبراير، بالتأكيد ستزيد من يأس الاعداء اكثر من السنوات الماضية، وستحبط دسائسهم.

القائد العام لقوات الحرس الثوري:الجمهورية الاسلامية طالما تركت تاثيرا على العالم برصيدها الشعبي

قال القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري اليوم الإثنين: إنّ اقتدار وقوة ايران رهينان بالتواجد الجماهيري في ساحات الثورة مؤكداً أنّ الجمهورية الاسلامية طالما تركت تاثيرها على العالم برصيدها الشعبي.

وخلال مشاركته في مسيرات الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية أضاف اللواء جعفري بأنِّ اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تضاهي أيّ وقت مضى عازياً ذلك الى تواجد الشعب الايراني الابي في الساحات.

وصرّح بأنّ الجمهورية الاسلامية طالما تركت تاثيرا على العالم بفضل خلفيتها الشعبية وقال: إنّ الثورة مدينة الى الشعب الذي يلتف حول الولي الفقيه و تشق طريقها نحو التقدم و تواصل طريقها بقوة اكثر من اي وقت مضي.

وتابع قائلا ان تواجد الجيل الثالث و الرابع من الثورة الاسلامية في الساحة يثبت استحالة ايقاف هذه الحركة الشعبية العظيمة مؤكدا انه لا توجد قدرة في العالم قادرة على تغيير نهجنا هذا.

مساعد قائد الحرس الثوري: انتهى عصر الهيمنة بالحرب النفسية على الشعوب

اكد مساعد قائد الحرس الثوري للشؤون الثقافية والاجتماعية العميد "محمد رضا نقدي"، ان عصر الهيمنة بالحرب النفسية على الشعوب قد ولى، مشددا على ان المشاكل الاقتصادية والحظر الذي يفرضه العدو لن ينالا من عزيمة الشعب الايراني.

وقال العميد نقدي على هامش مراسم مسيرات احياء ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في مدينة كركان /شمال/ اليوم : اهنئ الشعب بهذا الانتصار العظيم، حتى يمكن ان يكون الاحتفال بمرور 40 عاما اكبر من انتصار الثورة الاسلامية.

واوضح ان الشعب الايراني تذوق طعم الاستقلال والحرب بانتصار الثورة الاسلامية، مضيفا:  لقد استطاع الشعب الحفاظ على النصر مدة 40 عاما لأنه أصعب من النصر الحفاظ عليه، وقد انجز الشعب الايراني العظيم هذه المهمة ببراعة.

وتابع مساعد قائد الحرس الثوري للشؤون الثقافية والاجتماعية قائلا: إن رسالة هذه المسيرات هي أن عصر الهيمنة على الشعوب باستخدام الأسلحة والتفوق العسكري قد انتهى، كما انتهت فترة الهيمنة على الشعوب بواسطة الحرب النفسية والحرب الاعلامية الناعمة.

ومضى العميد نقدي قائلا: اليوم هو يوم امتلاك الشعوب لارادتها وانتهاء عهد الهيمنة، وان 40 عاما على انتصار الثورة الاسلامية اثبت ان هذا القرن هو قرن ارادة الشعوب، وان الدول المتغطرسة اذا لم تأخذ العبر من الهزائم السابقة فستتلقى هزائم أكبر.

وتابع قائلا: ان الشعب الايراني العظيم تغلب على اجراءات الحظر القاسية، وان المشاكل الاقتصادية والحظر الذي يفرضه العدو اصغر من ان تنال من  عزيمة الشعب الايراني.

واضاف نقدي: ان الثورة الاسلامية بلغت مستوى من التطور العلمي بحيث استطاعت ان ترسل الاقمار الصناعية الى الفضاء وتمتلك الصناعة النووية, في حين كانت ايران قبل الثورة لا تستطيع ان تصنع بندقية، وحاليا اصبحت تصنع فضلا عن القمر الصناعي، الصاروخ الناقل له الى الفضاء، وهذه من الانجازات الضخمة للثورة الاسلامية.

ناطق نوري: الأجيال الجديدة هي ورثة جيدة للثورة الاسلامية

شارك اليوم عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام حجت الاسلام ناطق نوري في الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية.

انه صبح اليوم الاثنين انضم عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام  حجة الإسلام علي أكبر ناطق  نوري ، إلى الحشود المشاركة في مسيرات ذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية الايرانية  في طهران.

وقام حجت الاسلام ناطق نوري بالتصريح لوكالة مهر إلى أن الحفاظ على التحالف وتعاطف الناس كان رمزا لانتصار الثورة وفهمها وتفهمها ، الأمر الذي جعل أهل الجيل الجديد ، على وجه الخصوص ، يفهمون الظروف الجديدة وأن يكونوا ورثة جيل الثورة، مؤكداً على ضرورة أن يفهم الشعب ويدرك أهمية قدرة  فصل القضايا بعضها عن بعض.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق + وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/9720 sec