رقم الخبر: 244413 تاريخ النشر: شباط 02, 2019 الوقت: 17:58 الاقسام: سياسة  
الليرة السورية تخسر 13% أمام الدولار خلال 4 أشهر
بعد إستقرار دام عاماً...

الليرة السورية تخسر 13% أمام الدولار خلال 4 أشهر

خسرت الليرة السورية نحو 2ر13% من قيمتها خلال الأشهر الأربعة الأخيرة حيث ارتفع سعر الصرف مقابل الدولار من 463 ليرة في نهاية شهر أيلول/ سبتمبر من العام الماضي إلى 532 ليرة يوم الجمعة.

فبعد استقرار نسبي في سعر صرف الليرة السورية دام أكثر من عام، بدأ الارتفاع التدريجي لسعر الدولار أمام الليرة السورية ابتداء من شهر أكتوبر/ تشرين الأول عام 2018، حيث كان سعر الدولار يساوي 463 ليرة سورية ووصل في نهاية العام إلى 500 ليرة سورية، ثم واصل ارتفاعه في الشهر الأول من العام الجاري حتى وصل إلى 530.

يأتي بالرغم من عودة الاستقرار إلى الكثير من المناطق في سوريا وآخرها كان تحرير ما تبقى من محافظات ريف دمشق وحمص ودرعا والقنيطرة بالكامل، وإعادة افتتاح معبر نصيب الحدودي في شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2018، وعودة الحركة التجارية بين سوريا والأردن وتصدير العديد من المنتجات إلى الأردن.

وتحتاج سوريا إلى دعم الصادرات من الإنتاج المحلي لكي تتمكن من النهوض الاقتصادي الحقيقي في ضوء المؤشرات التي سببتها الحرب السورية، حيث تمتلك سوريا قاعدة إنتاجية زراعية وصناعية وافرة وتواجه الحكومة السورية مهمة زيادة أرقام الصادرات وإيجاد أسواق خارجية للمنتجات السورية الزراعية والصناعية.

وكانت صحيفة (الوطن) السورية في وقت سابق عزت ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق السورية إلى الذعر في السوق الذي قاده المضاربون عبر الإشاعات والتصريحات غير العلمية عبر (فيسبوك)، لتحقيق أرباح، ولأسباب أخرى ذات بعد سياسي.

ونقلت الصحيفة عن الخبير في الشؤون النقدية وأسواق المال سامر كسبار تأكيده أن انخفاض سعر الصرف نحو 10% خلال الفترة الماضية، ناتج رئيس عن عمليات تحفيز الطلب في السوق، بجميع أشكاله، التجارية، بطبيعة الحال، لتمويل المستوردات، وما يسمى الطلب (البيتوتي) بلغة السوق، وذلك بمعنى تحول المواطنين إلى ادخار الدولار مجدداً، خوفاً من خسارة مدخراتهم بالليرة السورية، وبالتالي أصبح هناك ضغط من ناحية الطلب في السوق، بمستوى أعلى من الإيرادات الذاتية بالطرق الرسمية للدولار من خلال مبيع الدولار والحوالات نظراً لارتفاع الهامش بين السعر الرسمي والسعر في السوق السوداء بنحو 30 ليرة.

وكانت تداعيات الحرب السورية التي بدأت عام 2011 أدت إلى انخفاض قيمة الليرة السورية بمقدار 10 أضعاف حيث كان الدولار الواحد يساوي 48 ليرة سورية قبل بداية الحرب ليصل الآن إلى 530 ليرة سورية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 11/5022 sec