رقم الخبر: 244361 تاريخ النشر: شباط 02, 2019 الوقت: 11:50 الاقسام: دوليات  
آخر تطورات الأزمة الفنزويلية.. أكبر اتحاد بكندا يؤيد مادورو والصليب الأحمر يحذّر أمريكا

آخر تطورات الأزمة الفنزويلية.. أكبر اتحاد بكندا يؤيد مادورو والصليب الأحمر يحذّر أمريكا

أعلن أكبر اتحاد في كندا دعمه للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، حتى مع إعلان كندا والولايات المتحدة وحلفائها اعترافهم بمنافسهم خوان جوايدو كرئيس للبلاد.

وذكر الإتحاد الكندي للموظفين العموميين - في بيان - :"كانت الحكومة الكندية واحدة من أوائل الحكومات في العالم التي أعلنت تأييدها لخوان جوايدو، وبقيامهم بذلك ، اختاروا أن يقترنوا بزعيم أعلنوه بأنفسهم عن الرئيس نيكولاس مادورو، الذي انتخبه شعب فنزويلا على النحو الواجب ". وتابع: "لقد اختاروا أيضا أن ينحازوا لدونالد ترامب والسياسة الخارجية الأمريكية".
وأضاف الإتحاد الذي يمثل ما يقرب من 700 ألف عامل في قطاعات النقل والصحة وغيرها من القطاعات: "نرفض أي محاولة من جانب الحكومة الكندية للتدخل في العمليات الديمقراطية وسيادة الشعب الفنزويلي" ، متهما جوايدو بتنفيذ "إنقلاب مدعوم من الولايات المتحدة".
واعترفت الحكومة الكندية، الأربعاء الماضي، رسميا، بخوان جوايدو رئيس الجمعية الوطنية المعارضة في فنزويلا كرئيس مؤقت للبلاد.
وتستضيف وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند اجتماعا لمجموعة ليما، التي تتكون من كندا والبرازيل والأرجنتين وثمانية بلدان أخرى من أمريكا اللاتينية ، في أوتاوا يوم الاثنين المقبل لمناقشة دعم جويداو. وتعتقد المجموعة أن إعادة انتخاب مادورو في العام الماضي كانت مزورة.

الصليب الأحمر يرفض دخلا واشنطن

من جانبها حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الولايات المتحدة الأمريكية من مخاطر إرسال مساعدات إنسانية إلى فنزويلا من دون موافقة قوات الأمن الحكومية الموالية للرئيس نيكولاس مادورو.
ونقلت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية عن الكسندرا بوفين، مسؤولة وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، قولها الجمعة إن اللجنة أبلغت مسؤولي الولايات المتحدة بضرورة الفصل ما بين خطط تقديم المساعدة إلى شعب فنزويلا والخاصية السياسية للأزمة هناك.
وأضافت بوفين: "من الواضح أنها محادثة صعبة للغاية مع الولايات المتحدة"، "فنحن هناك لإيضاح مخاطر الطريق الذي تم اتخاذه والقيود التي تمنعنا من العمل في مثل هذه البيئة".
ومن جانبه، قال مدير العمليات الدولية في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، دومينيك شتيلهارت، إن اللجنة ستشارك فقط في مجهودات يتم تنفيذها "باتفاق السلطات، أياً كانت هذه السلطات". وأشار شتيلهارت إلى أن اللجنة تحاول تقديم الدعم الطبي إلى 6 مستشفيات في فنزويلا، مؤكداً في الوقت نفسه أنهم لن يقوموا بمهمات لها طابع سياسي في فنزويلا قائلاً: "نحن لن نأخذ أي جانب. فبغض النظر عن الموقف السياسي، سيكون تركيزنا دائماً على ما يمكننا تقديمه".

البرازيل تدعو روسيا والصين إلى التراجع عن دعم الرئيس الفنزويلي

الى ذلك دعت البرازيل كلا من روسيا والصين إلى التراجع عن موقفهما الداعم للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، معتبرة أن ما يحدث فيها يرقى إلى الإبادة الجماعية الصامتة بحق الشعب الفنزويلي.
وطالب وزير الخارجية البرازيلي إرنستو أراوجو ـ حسبما أفادت قناة ( سكاي نيوز) الاخبارية اليوم السبت ـ بكين وموسكو -المتحالفتين مع نظام الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو- إلى "رؤية الحقيقة في فنزويلا، وما فعله نظام مادورو وما سيستمر في القيام به إذا بقيت هذه الحكومة في السلطة.
وأشار أراوجو إلى أن الأوضاع الاقتصادية في فنزويلا مأساوية، معتبرا أن مادورو "لم يعد رئيسا لفنزويلا".. ما يعكس حقيقة اعتراف برازيليا بشرعية خوان جوايدو رئيسا بالوكالة لفنزويلا.
يشار إلى أن الولايات المتحدة ونحو 20 بلدا، إلى جانب البرازيل، تعترف بشرعية غوايدو، بينما تضغط واشنطن للإطاحة بمادورو.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/1371 sec