رقم الخبر: 244207 تاريخ النشر: كانون الثاني 31, 2019 الوقت: 12:35 الاقسام: دوليات  
صاروخ صيني جديد يؤرق أمريكا لقدرته على تدمير حاملات الطائرات

صاروخ صيني جديد يؤرق أمريكا لقدرته على تدمير حاملات الطائرات

أعربت وسائل الإعلام الأمريكية عن قلقها إزاء اختبار صاروخ DF-26 القادر على إصابة حاملات الطائرات التي تبعد 2000 كيلومتر.

وذكرت مجلة The National Interest الأمريكية أن اختبار الصين لصاروخ DF-26 بعيد المدى يشكل تهديدا خطيرا في حالة حدوث نزاع محتمل مع القوات البحرية الأمريكية. ومن ميزات هذا الصاروخ قدرته على ضرب الهدف على بعد أكثر من 2000 كيلومتر حتى الأهداف التي تتحرك بسرعة.
وأكد الخبراء الأمريكيون أن حاملات الطائرات أصبحت في منطقة التهديد. وكما أن الصين أوضحت أنها بمساعدة هذا الصاروخ، ستدمر السفن الأمريكية الأخرى في حالة الخطر.
وكان السبب في إجراء اختبار للصاروخ الصيني هو مرور المدمرة الأمريكية USS McCampbell بالقرب من جزر باراسيل.
بعبارة أخرى، كانت السفينة الحربية المجهزة بأسلحة قوية على بعد 650 ميلا فقط من جزر هاينان الصينية. ونشرت القيادة العسكرية الصينية على الفور منشآت صواريخ DF-26 في الجزء الأوسط من البلاد. ووفقا لوسائل الإعلام في جمهورية الصين الشعبية ، في المستقبل، سيتم نشر هذه الصواريخ في منغوليا الداخلية من أجل أن تكون قادرة على تغطية المياه بالقرب من جزر باراسيل في بحر الصين الجنوبي.
وكان قد نشر التلفزيون الرسمي الصيني مقطعا مصورا لإطلاق صاروخ باليستي متوسط المدى من طراز "DF-26"، في 29 كانون الثاني/ يناير، وقد أجريت الاختبارات في شمال غربي البلاد.
مدى الصاروخ يتراوح من 3 إلى 5.7 ألف كيلومتر. وهكذا يمكنه أن يصل إلى جزيرة غوام، التي تضم أكبر قاعدة استراتيجية أمريكية في المحيط الهادئ. ويستطيع الصاروخ حمل رأس نووي ومهمته تدمير الأهداف الأرضية.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 9/1995 sec