رقم الخبر: 244185 تاريخ النشر: كانون الثاني 30, 2019 الوقت: 19:13 الاقسام: ثقافة وفن  
انطلاق أعمال الملتقى العلمائي الإسلامي الرابع عشر في دمشق

انطلاق أعمال الملتقى العلمائي الإسلامي الرابع عشر في دمشق

انطلقت أعمال الملتقى العلمائي الاسلامي الرابع عشر، صباح الأربعاء، في العاصمة السورية دمشق، بمشاركة قرابة 500 من العلماء المسلمين في العالم الإسلامي.

وقد بدأ الملتقى العلمائي الإسلامي الرابع عشر والذي أقيم تحت عنوان (دور العلماء في تأصيل مفهوم المواطنة وحفظ الأوطان)، بكلمة مثل قائد الثورة الإسلامية الإيرانية في سوريا، (آية الله السيد أبوالفضل الطباطبائي).

ويشارك في هذا الملتقى قرابة 500 من العلماء السنة والشيعة في العالم الإسلامي من سوريا والأردن ولبنان وفلسطين والبحرين والعراق وإيران.

وفي كلمة الإفتتاحية نوّه آية الله السيد أبوالفضل الطباطبائي، الى أن أهمية قضية تقريب المذاهب تشاهد اليوم أكثر من أي وقت مضى وهذا الملتقى يقام سنوياً لتحقيق هذه القضية المهمة.

وأوضح أن سياسة الرئيس بشار الأسد والمرحوم حافظ الأسد هي المقاومة ومواجهة الصهاينة والمحتلين، منوهاً الى أن سوريا واجهت في الحرب الدموية التي فرضت عليها هذه الهجمة واليوم نشهد تحرير المناطق السورية واحدة تلو الأخرى.

ودعا العلماء الى بذل قصارى جهودهم لبناء مجتمع انساني، قائلاً: بالنظر الى تجربتي في سوريا فإن تحقيق هذا الشيء أمر ممكن.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/6170 sec