رقم الخبر: 244046 تاريخ النشر: كانون الثاني 29, 2019 الوقت: 17:17 الاقسام: اقتصاد  
طريق الحرير الجديد سينهض بالتعاون بين إيران والصين
القائم بالأعمال الإيراني في بكين:

طريق الحرير الجديد سينهض بالتعاون بين إيران والصين

أكد القائم بالأعمال الايراني في الصين: إن طريق الحرير الجديد سيؤدي الى تعزيز علاقات التعاون بين ايران والصين.

وأضاف حسن شاه بيك، في حوار مع صحيفة (تشاينا ديلي) الصينية، ان البلدين مكملان لبعضهما الآخر اقتصادياً، وان مجال الطاقة يشكل إحدى مجالات التعاون الهامة بينهما.

وأشار الدبلوماسي الايراني الى الاستثمارات الصينية في ايران، وقال: ان المؤسسات المالية في الصين تنظر الى ايران على أنها سوقاً كبيرة تضم الكثير من الفرص القيمة، ولذا فانهم تعهدوا ولدعم الاقتصاد الصيني تخصيص 35 مليار دولار كقرض واستثمارات، معلناً عن فتح خط إئتماني بقيمة 10 مليارات دولار قامت به شركة (سيتيك) الصينية للاستثمار في مشاريع الري والنقل والطاقة في ايران. وتابع: ان مصرف التنمية الصيني أبرم عقوداً بقيمة 15 مليار دولار للاستثمار في المشاريع البنيوية الايرانية، وكما قام مصرف التصدير والاستيراد الصيني بفتح خط إئتمان بقيمة 10 مليارات دولار للتعاون الاقتصادي بين البلدين.

وقال شاه بيك: ان هذه الخطوط الائتمانية هي جزءاً من تعاون البلدين في إطار مشروع طريق الحرير الجديد، والذي بموجبة يجب تنمية الطرق السككية والبرية وأنظمة البنى التحتية في مجال النقل، وكذلك إنشاء الموانئ ومحطات الكهرباء بين الصين والدول الآسيوية والأفريقية والأوروبية. وأضاف: ان ايران تعتبر ممراً محورياً في طريق الحرير الصيني الجديد فهي تقع في وسط الشرق الأوسط وتشكل نقطة وصل بين ممري الشمال والجنوب بممري الشرق والغرب.

وأشار القائم بالأعمال في بكين الى خطوط السكك الحديدية وانها تمتد من أرومجي في الصين وطهران بمسافة 4600 كيلومتر، وقال: ان هذا الخط يمر من كازاخستان وتركمانستان وأوزبكستان والقفقاز.

وكتبت (تشاينا ديلي): ان شركة السكك الحديدية الهندسية الصينية تقوم بإنشاء خط طهران-اصفهان بطول 415 كيلومتراً وان شركة البناء الصينية فازت بعقد إنشاء خط السكك الحديدية بين مركز محافظة كرمانشاه وحدود خسروي التابعة لمدينة قصرشيرين التابعة لهذه المحافظة (غرب) بطول 263 كيلومتراً وبتكاليف تبلغ 513 مليون دولار.

إلى ذلك، أعلن رئيس المركز الاستراتيجي بوزارة الصناعة والتكنولوجيا الصينية، يانغ جو، ان هناك مشاريع تعاون جيدة بين إيران والصين قيد التنفيذ؛ وأردف: ان محافظة آذربايجان الغربية (شمال غرب) هي إحدى المحافظات الايرانية المستهدفة لهذا التعاون.

وعلى هامش زيارته الى مدينة التقنية الإلكترونية لإنتاج المواد الغذائية في مدينة أرومية (مركز محافظة آذربايجان الغربية)، أضاف يانغ جو: ان التعاون الاقتصادي بين الصين وإيران شهد تطوراً ملحوظاً منذ عامين، وتبادل الزيارات بين مستثمري البلدين تشكل أساس تنامي التعاون بين الجانبين. ولفت الى المجالات الوفيرة لتعزيز العلاقات التجارية مع آذربايجان الغربية؛ مضيفاً: ان زيارة المعرض الصناعي يوم الإثنين، أظهرت أن هناك أرضية مناسبة لتطوير التعاون في مجال الصناعة الغذائية مع هذه المحافظة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8543 sec