رقم الخبر: 243380 تاريخ النشر: كانون الثاني 22, 2019 الوقت: 21:07 الاقسام: محليات  
مركز أبحاث بريطاني: إيران تطور إنتاج الطائرات المسيّرة رغم الحظر المفروض عليها

مركز أبحاث بريطاني: إيران تطور إنتاج الطائرات المسيّرة رغم الحظر المفروض عليها

أفاد تقرير صادر عن مركز أبحاث (روسي Russi) البريطاني أن إيران نجحت في تنمية قدراتها في مجال الطائرات المسيرة، رغم الحظر المفروض عليها على مدى سنوات طويلة في المجالات الجو-فضائية.

وأصدر الإثنين مركز أبحاث (روسي Russi) الاستراتيجي في تقرير نشره عن تصنيع الطائرات المسيرة في الشرق الاوسط ومنها إيران، كتب فيه بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ورغم سنوات طويلة من الحظر، تمكنت من تنمية طائراتها المسيرة بشكل مستقل وتوظيفها ضد أهداف جماعات ارهابية في العراق وسوريا.

وجاء في التقرير: إن إيران قامت بإزاحة الستار عن طائرات مسيرة من طراز (شاهد 129) و(مهاجر 6) عام 2012 وأشار التقرير الى انزال إيران لطائرة مسيرة أمريكية جاسوسية من طراز RQ170 ونجاح خبراؤها في القيام بهندسة عكسية وصنع مثيلة لها.

وكانت هذه الطائرة الامريكية المسيّرة المعروفة بـ«كائن قندهار الحي» تقوم بمهمة استخباراتية اطراف مدينة بردسكن على الحدود الشمالية الشرقية لإيران (وافغانستان) مقتحمة الأجواء الإيرانية، فوقعت في فخ القوة الجو-فضائية الإيرانية.

ويعتبَر مركز أبحاث (روسي Russi) أو ما تعرف بمؤسسة الخدمات الدراسية الملكية البريطانية أحد أقدم مراكز الابحاث البريطانية في المجال الأمني والعسكري.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 38/9882 sec