رقم الخبر: 243338 تاريخ النشر: كانون الثاني 22, 2019 الوقت: 15:00 الاقسام: دوليات  
ميركل تتحدى ترامب وتدعو باريس لتشكيل جيش أوروبي موحد

ميركل تتحدى ترامب وتدعو باريس لتشكيل جيش أوروبي موحد

أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن أملها في تعزيز التعاون الدفاعي مع فرنسا، والعمل معها على تشكيل جيش أوروبي موحد وتنسيق السياسيات الخارجية، في تحد كبير لموقف ترامب الرافض لهذه الفكرة حفاظا على مصالح بلاده في أوروبا.

وقالت ميركل خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عقب اجتماعهما لتوقيع معاهدة صداقة جديدة بين البلدين "نريد المشاركة مع فرنسا في تشكيل جيش أوروبي، ويجب أن ننسق سياستنا الخارجية"​​​.
وأضافت: "نريد تعزيز التعاون الدفاعي مع فرنسا وتصدير الأسلحة معا".
من جانبه، قال الرئيس الفرنسي ماكرون: "في الوقت الذي تجتاح فيه الحركات القومية أوروبا وفي الوقت الذي نعيش فيه "بريكست" صعبا، يجب على فرنسا وألمانيا أن تؤكدا على وجهتهما واتحادهما".
وأضاف أنه "وفقا للمعاهدة الجديدة مع برلين، سيتم تعزيز التقارب بين البلدين في المناطق الحدودية".
وقام الطرفان بالتوقيع على معاهدة "آخن" الجديدة، إذ وقع من الجانب الفرنسي وزير الخارجية جان إيف لودريان، والرئيس إيمانويل ماكرون، في حين وقع من الجانب الألماني وزير الخارجية هايكو ماس، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل​​​.
ويرى خبراء أن هذه المعاهدة الجديدة هي لتوطيد العلاقة الفرنسية الألمانية وتوجيه رسالة دعم لبناء الاتحاد الأوروبي في مواجهة تصاعد النزعات القومية.
ومعاهدة "التعاون والتكامل الفرنسية الألمانية" تأتي استكمالا لمعاهدة الإليزيه الموقعة عام 1963 بين الجنرال ديغول وكونراد آديناور، والتي أرست المصالحة بين البلدين بعد الحرب العالمية الثانية.
إذ تنص الوثيقة على تطابق في السياسات الاقتصادية والخارجية والدفاعية للبلدين وتعاون في المناطق الحدودية وتشكيل "جمعية برلمانية مشتركة" من مئة نائب فرنسي والماني.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 33/8174 sec