رقم الخبر: 243301 تاريخ النشر: كانون الثاني 22, 2019 الوقت: 12:12 الاقسام: سياسة  
وزير الداخلية: الحضور الشعبي في ذكرى انتصار الثورة الاسلامية سیحبط مؤامرات الاعداء

وزير الداخلية: الحضور الشعبي في ذكرى انتصار الثورة الاسلامية سیحبط مؤامرات الاعداء

اعتبر وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي، الشعب بانه الاداة الاقوى في مواجهة العدو مؤكدا ان المشاركة الملحمية للشعب في الذكرى الاربعين لانتصار الثورة ستحبط مؤامرات العدو.

وشدد وزير الداخلية على اهمية مراسم الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية وقال انه ونظرا الى الهجمة الشرسة للاعداء ضد هذه القضية وتاكيدهم على تمرير مخططاتهم المشؤومة مثل الاطاحة بالنظام الاسلامي الذي يطوي عقده الرابع فان المشاركة الواسعة في مراسم ذكرى انتصار الثورة تحظى باهمية مضاعفة لان الحضور الجماهيري والتفاف الشعب حول النظام من شانه زرع الياس لدى الاعداء والاستكبار ويبرهن انهم غير قادرين على تحقيق ماربهم ما من شانه تضييع امالهم بتمرير مخططاتهم ضد ايران الاسلامية.

واشار وزير الداخلية الى اهمية التلاحم الوطني والتمسك بمستلزمات تعزير الوحدة والتضامن الداخلي من اجل احباط مؤامرات الاعداء داعيا جميع التيارات والاجهزة المختلفة في السلطات والاجهزة المختلفة للبلاد وكذلك التيارات السياسية الى اتخاذ الاجراءات العملية لتوصيات قائد الثورة الاسلامية في تشكيل مجلس تنسيق السلطات وتنفيذ قرارات هذا المجلس باعتباره انموذج استراتيجي وعملي على هذا الصعيد .

ولفت الى المحاولات الفاشلة للعدو الرامية الى تحويل المطالب المعيشية العامة الى ازمات اجتماعية وامنية مؤكدا على الدور المؤثر لجميع الجهات الحريصة على البلاد والنخب في مختلف القطاعات والتيارات السياسية وجميع الاجهزة في مختلف مجالات النظام في صد الغزو الاعلامي المثير للياس والمستفز والنهوض برسالتهم التاريخية في توعية الشعب وجعله يدرك الاوضاع بشكل صائب.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 9/5844 sec