رقم الخبر: 243060 تاريخ النشر: كانون الثاني 19, 2019 الوقت: 19:16 الاقسام: عربيات  
أمير قطر يشارك في القمة العربية التنموية ببيروت
وسط غياب كثير من القادة العرب

أمير قطر يشارك في القمة العربية التنموية ببيروت

* الجماعة الإسلامية تعرب عن شكرها لأمير قطر لتغليبه منطق الأخوة والتضامن العربي على أي منطقٍ آخر * حركة الأمة تطالب قمة بيروت بمقاطعة (إسرائيل) اقتصادياً

أعلن الناطق الرسمي بإسم القمة العربية التنموية، رفيق شلالا، أن الرئاسة اللبنانية تبلغت أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، سيشارك في القمة المنعقدة في بيروت.

وقال رفيق شلالا: إن (الرئاسة اللبنانية تبلّغت أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني سيصل إلى لبنان اليوم الأحد لترؤس وفد بلاده إلى القمة)، وذلك وفقاً للوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام.

بدورها، قالت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، إن (سمو أمير البلاد المفدى تلقى اتصالاً هاتفياً من رئيس الجمهورية اللبنانية الشقيقة، وجرى خلال الإتصال، استعراض أبرز الموضوعات المدرجة على جدول أعمال القمة العربية التنموية الإقتصادية والإجتماعية التي ستعقد في مدينة بيروت اليوم الأحد مرحباً فخامته بمشاركة سمو الأمير في القمة).

وقال النائب عن الجماعة الإسلامية عماد الحوت في موقف كتبه في تغريدة على حسابه على تويتر: إن (احتواء لبنان في الحضن العربي لا يكون بمقاطعته وإنما بالحضور ودعم أصحاب هذا التوجّه فيه)، مضيفاً: (شكراً لأمير قطر لتغليبه منطق الأخوة والتضامن العربي على أي منطقٍ آخر).

ويتواصل وصول القادة ورؤساء الوفود المشاركة في القمة العربية الإقتصادية التنموية الرابعة المقرَّرة اليوم في لبنان.

وقد إستقبل الرئيس اللبناني ميشال عون في مطار بيروت الدولي رؤساء الوفود ومن بينهم الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.

وكان قد عُقد أمس إجتماع وزراء الخارجية تحضيراً للقمة أكّد فيه وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل أن تعليق عضوية سوريا في جامعة الدول العربية يمثل فجوة كبيرة، ويجب أن تكون في حضن العرب لا في حضن الإرهاب، متسائلاً عن معنى مقاطعة جامعة الدول العربية لها، داعياً إلى ضروة عودتها إلى الجامعة.

هذا وأعلنت كل من سوريا وليبيا مقاطعتهما القمة في بيروت.

الى ذلك، أكدت حركة الأمة أن أي قمة عربية لا تحضر فيها الدولة السورية فإن مصيرها الفشل، وهذا ما يشاهده الجميع في القمة العربية الاقتصادية الهزيلة المنعقدة في بيروت.

وطالبت (الحركة) في بيان لها المؤتمرين باتخاذ قرار حاسم بمقاطعة جميع الدول العربية للعدو (الإسرائيلي) اقتصادياً، والاستعاضة عن ذلك بدعم المقدسيين وصمودهم، لما في ذلك عز للأمة وكرامتها، ودعم وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، والعمل على تأمين الحياة المعيشية الكريمة للإخوة الفلسطينيين في الشتات.

هذا ويبدو أنه كلما اقترب موعد إنعقاد القمة، كلما تفرق الزعماء وإزدادت الإعتذارات من الحضور، حتى بلغ عدد الزعماء المسجل حضورهم في القمة التي ستعقد اليوم الأحد في بيروت ثلاثة رؤساء هم؛ رؤساء جمهوريات العراق وموريتانيا، والصومال، فيما سيكون رابعهم ومضيفهم الرئيس اللبناني ميشال عون، فضلاً عن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الذي أعلن مشاركته في القمة.

وبالرغم من كل التحديات والمشاكل التي تعيشها المنطقة وبالتحديد الوطن العربي، تبقى قضية عودة سوريا للجامعة العربية وحسب تعبير وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل الى الحضن العربي، فوق كل الأولويات والملفات التي بلغ عددها أكثر من 23 ألف ملف، مدرجة على جدول أعمال قمة بيروت الإقتصادية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4088 sec