رقم الخبر: 243025 تاريخ النشر: كانون الثاني 19, 2019 الوقت: 15:02 الاقسام: سياسة  
اجتماع وارسو قد ینعكس سلبا على العلاقات بین ایران وبولندا
سفير ایران لدی بولندا:

اجتماع وارسو قد ینعكس سلبا على العلاقات بین ایران وبولندا

اعتبر سفير الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة في بولندا 'مسعود ادریسي كرمانشاهي' ان محاولة الولایات المتحدة الامریكیة الی عقد اجتماع مناهض لایران في بولندا یهدف الی اثارة الفرقة والانشقاق بین اعضاء الاتحاد الاوروبي حیال ایران وقال: ان هذا القرار قد ینعكس سلبا على العلاقات بین ایران وبولندا.

وبین ادریسي كرمانشاهي الیوم السبت أن الاهداف الامریكیة وراء عقد الاجتماع في بولندا واضاف: ان امریكا و من خلال عقد هذا الاجتماع و اصطفاف ما تسمی اروبا الجدیدة امام اروبا التقلیدیة تعمل علی تقویض مساعی اوروبا للحفاظ علی علی علاقاتها مع ایران.

وحول اسباب استضافة بولندا لهذا الاجتماع و تعاون مجموعة جدیدة من الدول الاوروبیة مع امریكا و كذلك تهمیش اروبا التقلیدیة ومساعي امریكا لاستغلال دول اخری للقیام بممارسات ضد ایرانیة، اشارسفير ایران الى الانسحاب الامریكي من الاتفاق النووي وقال: ان حكومة ترامب وبعد الانسحاب من الاتفاق عملت علی استقطاب دول العالم خاصة الاوروبیة لمسایرتها ضد ایران لكنها لم تنجح لحد الان لذا فان مساعیها لتنظیم اجتماع وارسو تندرج ضمن السعي لشق الصف الاوروبي حیال ایران.

واضاف: ان اوروبا التقلیدیة بقیادة المانیا وفرنسا وبریطانیا تعارض الانسحاب الامریكي من الاتفاق النووي مع ایران وتدعمه من جهة و من جهة اخری هناك دول مثل بولندا تسعى لطرح اسمها كلاعب مهم في الاتحاد الاوروبي و تعمل علی تبوأ مكانة في اروبا عبر مواكبة سیاسات امریكا.

واعرب ادریسي كرمانشاهي عن عدم اعتقاده بتهمیش اوروبا التقلیدیة واضاف ان بعض الدول الاوربیة بما فيها بولندا لا یمكنها بعد استعراض قوتها في الاتحاد الاوروبي.

وعن سؤال حول لقائه مساعد وزیر الخارجیة البولندی وما دار بینهما قال السفير الایراني: اكدتُ خلال هذا اللقاء بصراحة ان عقد الاجتماع في بولندا یتعارض والامن الوطني الایراني و نعتبره اجراءا مناوئا لایران .

واضاف ان بولندا ونتیجة الوعود والضغوط الامریكیة تسیر خلف سیاستها المعادیة لایران مؤكدا انه وعلى المدى البعید لن یكون الاجتماع مجدیا لهم و لا یخدم مصالحهم الوطنیة كما شهدنا في السابق حیث ان عددا من القادة في اروبا ارتكبو اخطاء بحق الشعب الایراني ولم یجنوا شیئا منها سوی ان ممارساتهم هذه شكلت نقطة سواء في ملفهم حیال الشعب الایراني العظیم.

وبین ادریسي كرمانشاهي ان هذا التصرف البولندی سیبقى في ذاكرة التاریخ وان الذین یعرفون تاریخ العلاقات بین البلدین یعرفون جیدا ان هذه العلاقات تمتد لاكثر من 500 عام وتتمیز باستضافة الشعب الایراني لاكثر من 120 الف بولندی ایام الحرب العالمیة الثانیة، لذا على المسؤولین في بولندا عدم ایقاع الضرر بهذه العلاقات التاریخیة لان هذا التصرف غیر مقبول به وان الحكومة البولندیة هی من ستتحمل ما سیترتب علیه.

وحول سؤال عن التعاون السیاسي والاقتصادي و مستوى العلاقات التجاریة بین ایران وبولندا قال السفير الایراني: ان التعاون السیاسي والاقتصادي وخاصة الثقافي بین البلدین جیدا وودیا مبینا ان الحجم التجاري بین البلدین خلال الاشهر العشرة الاولى من العام 2018 بلغ 250 ملیون دولار حیث قامت ایران بتصدیر النفط الی بولندا فيما استوردت المكائن والمعدات المیكانیكیة منها.

وبین ادریسي كرمانشاهي ان ان غالبیة الایرانیین الذین یقیمون في بولندا و یبلغ عددهم نحو 2000 شخص یدرسون في جامعاتها.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7265 sec