رقم الخبر: 242986 تاريخ النشر: كانون الثاني 19, 2019 الوقت: 12:05 الاقسام: دوليات  
ماي تتمسك بمطالبها من الاتحاد الأوروبي.. والبريطانيون يخزنون الأدوية خوفا من بريكست

ماي تتمسك بمطالبها من الاتحاد الأوروبي.. والبريطانيون يخزنون الأدوية خوفا من بريكست

ذكرت صحيفة "التلغراف" أن رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي لم تتراجع عن مواقفها السابقة في المفاوضات مع الزعماء الأوروبيين، رغم فشلها في تمرير خطتها لبريكست عبر البرلمان البريطاني.

ونقلت الصحيفة أمس الجمعة عن مصادر دبلوماسية بالاتحاد الأوروبي لم تسمها، أن مطالب ماي لا تزال تتركز حول وضع إطار زمني ملزم قانونا في ما يتعلق بالحدود الإيرلندية، وهو ما يعطي بريطانيا حق الانسحاب من التكتل الأوروبي من جانب واحد، أو الالتزام بإبرام اتفاق تجاري قبل عام 2021، بما يحول دون دخول الترتيبات الخاصة بقضية حدود إيرلندا حيز التنفيذ.
وتهدف الترتيبات الخاصة بقضية حدود إيرلندا إلى الحيلولة دون العودة إلى القيود على الحدود بين إيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي، وإيرلندا الشمالية التي هي جزء من المملكة المتحدة.
وحسب "التلغراف"، فإن ماي جددت مطالبها في محادثات مع رئيس الوزراء الهولندي مارك روته والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والزعيم الإيرلندي ليو فارادكار.
وذكرت الصحيفة نقلا عن مصدر دبلوماسي رفيع في الاتحاد الأوروبي، أن تمسك ماي بمطالبها القديمة تسبب في حالة عنوانها الشكوك والارتياب لدى الزعماء الأوروبيين.
وكان البرلمان البريطاني قد رفض الأسبوع الماضي بفارق كبير اتفاق ماي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في خطوة تعتبر أسوأ هزيمة برلمانية للحكومة في تاريخ بريطانيا الحديث.
الى ذلك حث كبار الأطباء البريطانيون الحكومة، على الكشف عن مخزون الأدوية الوطنية ، وسط أدلة متزايدة على أن المرضى يقومون بتخزين الأدوية استعدادا لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية.
وحثت الكلية الملكية للأطباء (RCP) ، التي تمثل عشرات الآلاف من الأطباء ، الحكومة على أن تكون أكثر شفافية بشأن المخزونات الوطنية ، لا سيما فيما يتعلق للأدوية الناقصة أو تلك تحتاج إلى التبريد ، مثل الأنسولين.
وحذرت لجنة الخدمات الصيدلانية (PSNC) من أن النقص في الأدوية قد زاد في الأشهر الأخيرة.
وعادة ما يتم شراء الأدوية بأسعار التعريفة المحددة وطنيا. ومع ذلك ، يمكن للصيدليات التقدم بطلبات للحصول على امتيازات سعر تدفع بموجبها خدمة الصحة الوطنية أموال أكثر بشكل مؤقت عندما تكون الأدوية ناقصة. وارتفع عدد طلبات الامتيازا التي تقدمت بها لجنة الخدمات الصحية من 45 في أكتوبر ، إلى 72 في نوفمبر و 87 في ديسمبر.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 17/2529 sec