رقم الخبر: 242959 تاريخ النشر: كانون الثاني 18, 2019 الوقت: 18:28 الاقسام: عربيات  
إستشهاد 20 مدنياً جراء قصف لطيران التحالف الأمريكي على دير الزور
وبينهم أطفال ونساء

إستشهاد 20 مدنياً جراء قصف لطيران التحالف الأمريكي على دير الزور

*الخارجية الروسية: جولة أستانة المقبلة ستعقد في فبراير القادم * وفد أردني يبحث في دمشق إعادة إعمار سوريا

أفادت وكالة "سانا"، باستشهاد 20 مدنيا من بينهم أطفال ونساء، في غارات شنتها طائرات التحالف الأمريكي على بلدة "الباغوز تحتاني" شرق دير الزور.

وتقود الولايات المتحدة في سوريا منذ صيف عام 2014  قوات التحالف الدولي ضمن، تشكيلته التي تضم 60 دولة، بزعم محاربتها تنظيم "داعش"، دون أية دعوة أو موافقة من دمشق، التي تتهم الجيش الأمريكي وحلفاءه بانتهاك سيادة الدولة وارتكاب مجازر متكررة بحق السوريين.

وغالبا ما تتسبب غارات التحالف الدولي في سوريا بمقتل مدنيين وتدمير البنية التحتية والمرافق الخدمية.

إلى ذلك أعلنت الخارجية الروسية، أن جولة أستانة المقبلة لبحث الوضع في سوريا، ستعقد في النصف الثاني من فبراير القادم.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين: "سيكون الاجتماع التالي في أستانة، بشكل تقريبي في النصف الثاني من شهر فبراير. العمل لا يزال جاريا لتحديد المواعيد".

ولفت فيرشينين، إلى أن المبعوث الدولي الخاص بالشأن السوري، غير بيدرسن، سيزور موسكو منتصف الشهر الجاري وقال: "نحن نخطط لعقد لقاء مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا بيدرسن في 21 يناير في موسكو"​​​.

وأضاف: "ستكون هذه أول زيارة لبيدرسن إلى موسكو، لذلك نتوقع أن يطلعنا على رؤيته لكيفية تنفيذ قرارات الأمم المتحدة والعمل على تحقيق التسوية السياسية في سوريا".

من جانب آخر بحث رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ مع وفد يمثل نقابة المقاولين الأردنيين التعاون بين نقابات البلدين في مرحلة إعادة الإعمار في البلاد.

وأكد صباغ للوفد الأردني أهمية دور وفود النقابات والأحزاب والمنظمات العربية التي تزور سوريا في توضيح حقيقة ما تعرض له الشعب السوري من جرائم وحشية ارتكبتها التنظيمات الإرهابية المسلحة بدعم وتمويل غربي وإقليمي، بحسبما ذكرته وكالة الأنباء السورية.

من جانبه، أكد نقيب المقاولين الأردنيين أحمد اليعقوب أن الأردن وسوريا جسد واحد وما أصاب الشعب السوري جراء الإرهاب كان له آثار وانعكاسات سلبية كبيرة على بلاده، معربا عن أمله بعودة العلاقات بين البلدين إلى سابق عهدها.

*لافروف: "النصرة" تسيطر على 70% من أراضي إدلب وتنتهك نظام المنطقة منزوعة السلاح

هذا وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن "جبهة النصرة" تنتهك نظام المنطقة المنزوعة من السلاح في إدلب.

وأشار الوزير إلى أنها تسيطر على 70% من أراضي إدلب على الرغم من الاتفاقات الروسية ــ التركية، مضيفا "النصرة تنتهك نظام المنطقة منزوعة السلاح في إدلب".

وأضاف، في مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني هايكو ماس، "الأسلوب الوحيد لمنع ظهور الإرهاب مرة أخرى في سوريا يتمثل في تسليم الأراضي لتسيطر عليها الحكومة".

*الجيش السوري يستعد لمواجهة النصرة في ريف حماة

ميدانياً استقدم الجيش السوري تعزيزات عسكرية كبيرة الى ريف حماة بعد قيام جماعة النصرة الإرهابية بالدخول الى مساحات كبيرة في ريفي حماة وإدلب بعد طردها للفصائل المسلحة الاخرى.

بالتوازي مع استمرار جبهة النصرة في التمدد على المزيد من المناطق على حساب مختلف المجموعات الارهابية الاخرى، مستفيدة من غطاء تركي ساعدها بالدخول الى مناطق عديدة خلال أيام معدودة، تبقى يد الجيش السوري على الزناد تحسبا لاي تطور ميداني في تلك المنطقة، وتحتفظ وحداته في خطوط التماس على اعلى مستوى جاهزية.

مع هذه التطورات الميدانية كثفت وحدات الجيش السوري انتشارها واستقدمت تعزيزات عسكرية إلى ريفي حماة وإدلب خصوصا مع تزايد عدد الخروقات التي تقوم بها الفصائل الإرهابية باتجاه نقاط الجيش السوري.

كما نفذت وحدات الجيش السوري عمليات عسكرية في محيط بلدة حصريا بريف حماة الشمالي حققت خلالها إصابات مباشرة في صفوف الارهابيين.

*موقع استخباراتي صهيوني: حدث عسكري تاريخي في سوريا

في سياق آخر قال موقع استخباراتي إسرائيلي إن سوريا ستشهد حدثا عسكريا جديدا خلال الأيام القليلة المقبلة، يمكن أن يغير مجرى الأمور في منطقة الشرق الأوسط.

وذكر الموقع الاستخباراتي العبري "ديبكا"، مساء الخميس، أن رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي، الجنرال أفيف كوخافي، سيقابل أول معضلة عسكرية في حياته العسكرية كرئيس أركان، ممثلة في تواجد آلاف القوات الموالية لإيران على طول الحدود العراقية السورية، تنتظر السماح للدخول إلى الأراضي السورية.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 35/1706 sec