رقم الخبر: 242957 تاريخ النشر: كانون الثاني 18, 2019 الوقت: 18:28 الاقسام: عربيات  
وزير الخارجية اللبناني يدعو لعودة سوريا إلى الجامعة العربية
والحريري يعرقل مساعي باسيل

وزير الخارجية اللبناني يدعو لعودة سوريا إلى الجامعة العربية

*سامح شكري: سنعمل على إنجاح القمة العربية في بيروت

دعا وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، الجمعة، خلال افتتاح اجتماع وزراء الخارجية العرب تمهيدا للقمة الاقتصادية إلى عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.

وقال باسيل في كلمته:"سوريا هي الفجوة الأكبر اليوم في مؤتمرنا، ونشعر بحجم فراغها بدلا من أن نشعر بخفّة وجودها. سوريا يجب أن تعود إلينا لنوقف الخسارة عن أنفسنا".

وشدد باسيل على أن سوريا يجب أن تكون في "حضننا" بدلا من رميها في أحضان الإرهاب، "سوريا بجب أن تكون بيننا بدل من أن نرميها في أحضان الارهاب، دون أن ننتظر إذنا أو سماحا بعودتها، كي لا نسجّل على أنفسنا عارا تاريخيا بتعليق عضويتها بأمر خارجي وبإعادتها بإذن خارجي، وكي لا نضطر لاحقا إلى الإذن لمحاربة إرهاب أو لمواجهة عدو أو للحفاظ على استقلال".

وكانت صحيفة لبنانية، كشفت الجمعة، أن وزير الخارجية جبران باسيل أعدّ رسالة إلى الجامعة العربية تتعلق بإعادة سوريا إلى المنظمة، لكنه لم يرسلها بسبب موقف رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري.

وحسب صحيفة "الجمهورية"، فإن باسيل أعد في 2 يناير رسالة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، كتب فيها إشارة إلى قرار تعليق عضوية سوريا في المنظمة في نوفمبر 2011:

اليوم حان الوقت لإصلاح الخطأ، لذلك نطلب من معاليكم الدعوة إلى اجتماع استثنائي لمجلس وزراء الخارجية العرب على وجه السرعة من أجل عودة سوريا إلى الجامعة العربية ووقف العمل بقرار تعليق العضوية، ودعوتها إلى القمة العربية التنموية التي تستضيفها بيروت يوم 20 يناير 2019.

وأضافت الصحيفة أن رفض الحريري "الحاسم" لأمر الرسالة أدّى إلى فرملة مساعي باسيل الذي تؤكّد مصادره "أنّ أطرافاً أساسيين في الحكومة لم يوافقوا عليه. وعندما لم يتأمّن الوفاق الداخلي، تريّث باسيل في إرسال الكتاب، محترماً معادلة الوفاق الداخلي على حساب قناعاته".

من جهة اخرى قال وزير الخارجية المصري سامح شكري من القصر الجمهوري في بعبدا، بعد لقائه رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، "سوف نضطلع بكل جهد لإنجاح هذه القمة، والأكيد أن وتيرة الزيارات بين لبنان ومصر على المستوى الوزاري في الفترة الأخيرة تؤكد رساخة العلاقات بين البلدين".

وكان الوزير المصري، قد وصل الجمعة، إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، للمشاركة في فعاليات القمة العربية التنموية الاقتصادية الاجتماعية التي ستعقد في بيروت، يوم الأحد.

وكان في استقبال الوزير المصري وزير شؤون مكافحة الفساد في حكومة تصريف الأعمال نقولا تويني ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وسفير مصر في لبنان نزيه النجاري، والسفير اللبناني لدى مصر علي الحلبي، والقنصل رودريغ خوري من وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية، ومدير مكتب الوزير تويني نقولا إبراهيم.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بيروت ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 16/5186 sec