رقم الخبر: 242954 تاريخ النشر: كانون الثاني 18, 2019 الوقت: 18:22 الاقسام: عربيات  
24 مليون يمني بحاجة لمساعدات ملحة.. و"الصحة العالمية" تحذر من كارثة إنسانية
إستشهاد وإصابة إمرأة و 6 أطفال في قصف لمرتزقة العدوان بالحديدة

24 مليون يمني بحاجة لمساعدات ملحة.. و"الصحة العالمية" تحذر من كارثة إنسانية

*المبعوث الأممي إلى اليمن يشيد بنتائج مباحثات عمان حول تبادل الأسرى

حذرت منظمة الصحة العالمية من أنّ اليمن "يشهد أسوأ أزمة انسانية في العالم"، وأنّ الوضع يزداد صعوبةً عاماً بعد عام.

وأعلنت المنظمة أنه في نهاية عام 2018 وبزيادة 10 في المئة عن العام الذي سبقه "أصبح أكثر من 24 مليون يمني يمثلون 80 في المئة من إجمالي عدد السكان في حاجة ماسّة للمساعدات الإنسانية".

وكانت المنظمة قالت في وقت سابق إن 45% من المرافق الصحية في اليمن خارجة عن الخدمة، وأن 6/16 مليون شخص يفتقر إلى خدمات المياه والصرف الصحي، فيما يفتقر 4/16 مليون شخص إلى الرعاية الصحية الكافية، ويعاني 8/17 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي.

وفي العاصمة الأردنية يواصل ممثّلو حكومة الإنقاذ في صنعاء وحكومة هادي محادثاتهم لبحث كيفية تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن الطرفين تبادلا لوائح بأسماء الأسرى في السويد ويناقشان الآن خطوات التنفيذ، هذا ويشارك في الاجتماع وفد من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

من جانبه أشاد المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، بنتائج المباحثات في عمان حول تبادل الأسرى.

وقال المبعوث الأممي، في تغريدات على "تويتر" الجمعة، "شهدت اجتماعات لجنة الأسرى نقاشات إيجابية وبناءة وصريحة حول تطبيق الاتفاق الذي أبرم بين الطرفين قبيل مشاورات السويد، واتخذ الطرفان الخطوة الأولى نحو تطبيقه بإتمام تبادل قوائم الأسرى والمعتقلين والإفادات بشأن هذه القوائم".

​وتابع "بحثت اللجنة على مدار يومين الخطوات التي تم اتخاذها حتى الآن لتطبيق اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين، وتوافقت على خطوات مزمنة للاستمرار في تحقيق تقدم وفقا لنصوص الاتفاق".

​واختتمت الاجتماعات التي ضمت كل من وفد حكومة الإنقاذ في صنعاء وحكومة هادي بالإضافة لمكتب مبعوث الأمم المتحدة في اليمن والصليب الأحمر في العاصمة الأردنية عمان، الجمعة، والتي حملت عنوان الأسرى والسجناء.

وتم الاتفاق على جدول زمني لدراسة وبحث ملاحظات كلا الطرفين ومراجعة قوائم الأسرى والمفقودين من خلال

لجنتين من الجانبين للوصول إلى الأعداد الحقيقية للسجناء ومن ثم الاجتماع بعد أسبوعين.

وعلى المستوى الميداني استشهد الخميس امرأة وطفلان وأصيب أربعة أطفال آخرين إثر قصف مدفعي لمرتزقة العدوان بالحديدة.

وأفاد مصدر محلي بأن مرتزقة العدوان أطلقوا قذائف المدفعية على منطقة الفازة المكتظة بالسكان ما أسفر عن استشهاد امرأة وطفلين وإصابة 4 أطفال آخرين.

ويواصل العدوان ومرتزقته بشكل يومي خرق وقف إطلاق النار الذي نص عليه اتفاق السويد، حيث يتم استهداف مناطق سكنية وقرى آهلة بالسكان ما يسفر عن وقوع ضحايا من المواطنين.

وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع، الخميس، إن مرتزقة العدوان واصلوا خرق وقف إطلاق النار في الحديدة وقصف منازل ومزارع المواطنين، مشيرا إلى أن المرتزقة ارتكبوا 209 خروقات خلال الـ 48 ساعة الماضية.

وأوضح العميد سريع في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن مرتزقة العدوان استهدفوا ب 128 قذيفة الأحياء السكنية ومنازل ومزارع المواطنين ومواقع الجيش واللجان حيث أطلقوا 35 قذيفة هاون من الجريبة إلى الزعفران و10 قذائف هاون من قرية الشرف إلى محل الشيخ و10 قذائف من قيس إلى الزعفران و15 قذيفة هاون على مدينة الشعب ومحيطها وثلاث قذائف هاون من جنوب غرب الكوعي على الشجن.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 18/2052 sec