رقم الخبر: 242843 تاريخ النشر: كانون الثاني 17, 2019 الوقت: 12:30 الاقسام: دوليات  
انشقاق فريق من العسكريين عن الجيش الفنزويلي

انشقاق فريق من العسكريين عن الجيش الفنزويلي

أعلن فريق من العسكريين الفنزويليين مساء الأربعاء في بيرو سحب اعترافهم بالرئيس نيكولاس مادورو، مؤكدين ولاءهم لرئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو.

ووفقا لقناة NTN24 قام الملازم الأول خوسيه هيدالجو بتلاوة إعلان الانشقاق، مشيرة إلى أنه فارّ من السجن في فنزويلا، حيث كان موقوفا بتهمة التآمر على السلطة.
وذكرت القناة أنه تم بأمر من مادورو طرد الضابط المشار إليه وبعض رفاقه من صفوف القوات المسلحة بتهمة الضلوع في مؤامرة ضد السلطات.
وقال خوسيه هيدالجو: "نحن لا نعترف بنيكولاس مادورو رئيسا للبلاد وقائدا للقوات المسلحة ونحذر المجتمع الدولي من أنه تم اغتصاب منصب رئاسة الجمهورية في فنزويلا".
وأعلن العسكريون المتمردون اعترافهم برئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو رئيسا للبلاد وقال هيدالجو: "نحن نؤيد القرارات التي يتخذها في إطار الدستور من أجل استعادة النظام الدستوري".
وتشهد فنزويلا مواجهة حادة بين مادورو والبرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة وأعلن مادورو وقف نشاطه، فيما أعلن البرلمان العفو العام عن "العسكريين والمدنيين الذين سيسهمون في استعادة النظام الديمقراطي في فنزويلا".
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7695 sec