رقم الخبر: 242840 تاريخ النشر: كانون الثاني 17, 2019 الوقت: 12:16 الاقسام: عربيات  
هل كان تفجير منبج رسالة اردوغانية لترامب؟

هل كان تفجير منبج رسالة اردوغانية لترامب؟

يثير توقيت الهجوم الانتحاري على دورية للمحتل الأمريكي في بلدة منبج شمالي سوريا العديد من التساؤلات، بشأن الجهة المستفيدة من هذا الحادث، في وقت تسعى واشنطن إلى تنفيذ انسحاب "حذر" من المنطقة، وتتأهب تركيا للتواجد العسكري بحجة محاربة تنظيم داعش الارهابي والجماعات الكردية التي تعتبرها إرهابية.

فالهجوم الذي استهدف مطعما في منبج  وأودى بحياة 5 جنود أمريكيين هو الأكبر من نوعه ضد قوات أمريكية منذ بدء عمليات التحالف الدولي في سوريا.
وجاء الهجوم في خضم جدل بين الولايات المتحدة وتركيا بشأن كيفية انسحاب القوات الأمريكية والمحاذير التي تضعها واشنطن على أنقرة فيما يتعلق بمهاجمة الأكراد.
ومما يزيد الجدل، هو العلاقة التي تجمع أنقرة مع تنظيم داعش، والتي وردت في العديد من التقارير الاستخباراتية الغربية والتي اتهمت الحكومة التركية بدعم التنظيم واستخدامه في كثير من الأحيان في قتال الجماعات الكردية في الشمال السوري.
وبعد ساعات من التفجير، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الهجوم ربما كان يهدف إلى ردع الولايات المتحدة عن سحب قواتها، مشيرا إلى أنه لا يعتقد أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيتراجع عن قراره "في مواجهة هذا العمل الإرهابي".
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 13/0341 sec