رقم الخبر: 242720 تاريخ النشر: كانون الثاني 16, 2019 الوقت: 08:51 الاقسام: اقتصاد  
ظريف: التبادل الاقتصادي مع العراق سيبلغ الـ 20 مليار دولار سنويا
وزير المالية باقليم كردستان العراق يؤكد على التطوير الشامل للعلاقات الاقتصادية مع ايران

ظريف: التبادل الاقتصادي مع العراق سيبلغ الـ 20 مليار دولار سنويا

كشف وزير الخارجية محمد جواد ظريف عن البرامج الهادفة في ايران للنهوض بمستوى التبادل الاقتصادي وصولا الى 20 مليار دولار سنويا مع العراق.

جاء ذلك في كلمة ادلى بها ظريف اليوم الثلاثاء خلال الملتقى الاقتصادي المشترك بين ايران واقليم كردستان العراق في محافظة السليمانية.

واكد وزير الخارجية ان الحظر لن ينجح في قطع العلاقات بين الشعبين كما يعجز عن التأثير على التعامل الاقتصادي مع اقليم كردستان العراق.

واردف قائلا: نحن نعتقد بأن الشقيقات والأشقاء الاكراد هم جزء منّا؛ ذلك اننا ننحدر من جذور واحدة وكنا جميعا الي جانب بعضنا البعض.

وقال وزير الخارجية: نحن نطالب بتشكيل حكومة قوية في اسرع وقت ممكن داخل اقليم كردستان العراق.

كما اشار الى المباحثات التي جرت بين ايران واقليم كردستان العراق وبغداد، من اجل تيسير التبادل التجاري المشترك.

واكد ظريف على اهمية العلاقات مع اقليم كردستان العراق؛ مشيرا الى رغبة الجمهورية الاسلامية الايرانية في توسيع هذه العلاقات على اساس الاواصر الاقتصادية بين الجانبين.

وزير المالية باقليم كردستان العراق يؤكد على التطوير الشامل للعلاقات الاقتصادية مع ايران

اكد وزير المالية باقليم كردستان العراق ريباز حملان علي التطوير الشامل للعلاقات الاقتصادية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وعلى هامش الملتقى الاقتصادي المشترك بين اقليم كردستان العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية في اربيل الثلاثاء قال حملان في تصريح لمراسل وكالة 'ارنا'، ان عدد المنافذ الحدودية بين ايران والاقليم يبلغ 7 منافذ 3 منها دولية وسيتم قريبا افتتاح منفذين اخرين.

وحول حجم التبادل التجاري الراهن بين الجانبين قال، ان الفي شاحنة تدخل اقليم كردستان العراق من ايران يوميا كمعدل ويبلغ حجم التبادل التجاري السنوي 6 مليارات دولار.

واوضح بان حجم التبادل التجاري بين الجانبين ارتفع بنسبة 70 بالمائة خلال العام 2018 .

واعرب عن امه بان يتم في ظل التدابير الاقتصادية الجديدة بين الجانبين وانشاء مدن صناعية ، ازالة العقبات القائمة امام الانتاج المشترك وان يصل حجم التبادل الى ميزانه الحقيقي.

رجال أعمال اكراد يؤكدون رغبتهم في تسهيل وتعزيز العلاقات مع ايران

أكد مسؤولون ورجال اعمال في محافظة السليمانية التابعة الى إقليم كردستان العراق رغبتهم في تسهيل وتعزيز العلاقات الاقتصادية مع إيران.

جاء ذلك خلال الملتقى الاقتصادي المشترك الذي عقد يوم الثلاثاء في محافظة السليمانية التابعة الى اقليم كطردستان العراق بحضور وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ورجال اعمال ايرانيين واكراد.

ودعي رجال الاعمال الاكراد المشاركون في هذا الحدث، إلى زيادة التعاون الاقتصادي وتيسير التجارة بين إيران والعراق ولاسيما إقليم كردستان العراق.

وقال رئيس غرفة الاستثمار في السليمانية 'ملا ياسين' في تصريح خلال المؤتمر: إن إيران وبالنظر إلى إمكانيتها الاقتصادية العالية في القطاع الزراعي يمكن أن تساعد في استئناف النشاطات الزراعية داخل الاقليم.

وأضاف ملا ياسين أن العلاقات التاريخية المشتركة بين البلدين تتطلب انتفاع اقليم كردستان العراق من قدرات ايران الاقتصادية الضخمة.

وتابع هذا المسؤول العراقي أن حضور الشركات الايرانية الكبيرة برفقة وفد وزير الخارجية الايراني خلال زيارته العراق تشير إلي الامكانية العالية التي يتمتع بها البلدين وبجب أن نبذل قصارى جهودنا بهدف تنمية العلاقات؛ داعيا الى إلغاء التاشيرة بالنبسة للرعايا الايرانيين والعراقيين من أجل تطوير العلاقات الاقتصادية.

الي ذلك، دعا رئيس غرفة التجارة في السليمانية 'ياسين محمود' إلى الارتياد المباشر للشاحنات الإيرانية والعراقية بين البلدين وذلك بهدف تعزيز التبادل التجاري المشترك.

وأكد هذا المسؤول العراقي رغبته في إزالة العقبات الجمركية بين إيران والاقليم كي لا يضطر التجار إلى دفع الضرائب.

بدوره دعا ممثل حكومة اقليم كردستان العراق في القطاع الاقتصادي 'عثمان شواني' إلى إنشاء لجنة اقتصادية مشتركة بين المحافظات الحدودية العراقية والايرانية بغية تسوية المشاكل.

من جانب اخر، قال مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون الاقتصادية 'غلام رضا انصاري' أن زيارة رئيس الجمهورية حجة الاسلام 'حسن روحاني' إلى العراق خلال الشهرين القادمين ستاتي في إطار تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين؛ مردفا ان ايران تسعى لازالة العقبات الصغيرة في مسار تطوير العلاقات الاقتصادية

.

وفي سياق متصل، صرح امين لجنة تنمية العلاقات بين ايران والعراق وسوريا 'حسن دانائي فر'، قائلا : إن 14 ممرًا حدوديا تربطنا مع العراق ومعظمها مع اقليم كردستان وهذه الستراجية تدل على علاقاتنا الواسعة مع هذه المنطقة، مضيفا أن تشكيل لجنة مشتركة هو واحد من المواضيع الهامة التي يجب متابعتها بجد وذلك لأننا نحتاج إلى العمل المتبادل.

وتابع هذا المسؤول الإيراني أن الجمهورية الإسلامية لديها إرادة جادة في حل المشاكل، معتبرا حضور القطاع الخاص الايراني في العراق بانه امر ضروري.

واكد دانائي فر أن ايران تعمل على توفير آليات مناسبة لدعم عمليات الاستيراد والتصدير بين الجانبين.

وكان وزير الخارجية 'محمد جواد ظريف' قد وصل يوم الثلاثاء الى مدينة السليمانية في اقليم كردستان العراق.

وسيتجه وزير الخارجية الايراني والوفد المرافق له يوم الاربعاء في اطار زيارته للعراق، الى محافظة كربلاء المقدسة للمشاركة في الملتقى الاقتصادي العظيم الذي سيقام هناك.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق + وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 17/6466 sec